معرض "يا رايحين للنبي الغالي" بمتحف قصر المنيل غدًا
قال ولاء بدوي مدير عام متحف قصر المنيل إن المتحف ينظم غدٍ الخميس، معرضًا مؤقتًا تحت عنوان «يا رايحين للنبي الغالي»، وذلك في إطار الفعاليات التي ينظمها قطاع المتاحف بوزارة الآثار احتفالا بحلول عيد الأضحي المبارك.


وأوضح بدوي أن المعرض يضم قطعتين اثريتين نادرتين من كسوة الكعبة، ومخطوط نهج البردة للإمام البوصيري مدحًا وحبًا في رسول الله، ومصحف نادر لياقوت المستعصمين بالإضافة إلى عرض أندر المقتنيات التي تخص الأمير محمد علي توفيق والمجموعات الأثرية النادرة التي اقتناها عبر حياته الطويلة، وصورتين نادرتين تعرضا لأول مرة للجمهور للأمير  محمد علي توفيق وهو بملابس الإحرام ويؤدي مناسك الحج.

 

 أضاف أنه سيتم عرض تاريخ كسوة الكعبة في العصر الحديث لزوار المتحف، ودور دار الكسوة بالخرنفش وطرز والوان كسوة الكعبة عبر العصور.

 

ومن جانبه قال الدكتور أشرف أبو اليزيد مدير عام متحف النسيج المصري إن المتحف ينظم إحتفالية بعنوان "يوم الحج الأكبر" بمقره بشارع المعز بمناسبة موسم الحج وعيد الأضحى المبارك.

 

وأوضح أبو اليزيد أن الاحتفالية تتضمن إقامة معرضًا مؤقتًا يعرض لأول مرة قطعتين من الحرير باللون الأخضر والأسود ترجعان إلى نهاية العصر المملوكى وبداية العصر العثماني، الخضراء كانت جزء من كسوة الحجرة النبوية الشريفة، والسوداء جزء من كسوة الكعبة المشرفة، وسوف يستمر المعرض حتى نهاية شهر أكتوبر.

 

كما سينظم المتحف محاضرة يلقيها إيهاب الخطيب مسئول البحث العلمى بالمتحف، عن تاريخ كسوة الكعبة ودور مصر في صناعتها بالإضافة إلى برنامج ورش فنية وتعليمية وترفيهية لمجموعة من الأطفال وطلبة المدارس، وشرح لمناسك الحج وكيفية صنع كسوة الكعبة والأنواع المختلفة من النسيج.





يمكنك مشاركة الخبر علي صفحات التواصل

اترك تعليق