مصطفى الكاظمي: نرحب بالشركات المصرية في مختلف المجالات لبناء عراق جديد

قال رئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي، إن حكومته تعمل على توسيع قاعدة التعاون الثنائي مع مصر في مختلف المجالات، ولا سيما القطاع الصناعي والتجاري. 



ورحب رئيس وزراء العراق بدخول الشركات المصرية، ولاسيما من القطاع الخاص للعمل في مرحلة بناء عراقنا الجديد، مضيفا: نتطلع إلى  تحقيق شراكات اقتصادية بين القطاع الخاص في البلدين، بما يدعم مصلحة البلدين.

 

وقال مصطفى الكاظمي: «نحن نحترم مصر، ونثمن  الجهود التي تقوم بها على كافة الأصعدة،  وقد وقعنا اليوم مجموعة من الاتفاقيات للعمل في المرحلة المقبلة بشكل ثنائي في العديد من القطاعات من بينها النقل والصحة والنفط والإعمار، ونعمل على الاستفادة من التجربة المصرية للنهوض بالاقتصاد خلال السنوات الماضية». 

 

جاء ذلك خلال كلمة رئيس الوزراء بجمهورية العراق الشقيق مصطفى الكاظمي، أمام الملتقى الاقتصادي والتجاري بين مصر والعراق، الذي عقدت فعالياته على هامش أعمال اللجنة العليا المصرية العراقية المشتركة، وبحضور الدكتور مصطفى مدبولى، رئيس مجلس الوزراء، وعدد من وزراء البلدين.

 

وأكد رئيس وزراء العراق أن الحكومة العراقية تولي أهمية كبيرة للقطاع الخاص، مشيرا إلى أن هذه المرحلة تتطلب إعطاء الدور الأكبر للقطاع الخاص؛ للمساهمة في إعادة العراق الجديد، وإحداث تنمية حقيقية، ولافنا في الو قت نفسه إلى أن هناك تحديات كبيرة تواجهنا في المرحلة الر اهنة، لكننا سنعمل بكل جهد للتغلب  على هذه التحديات، من خلال إقامة شراكات مع الجانب المصري.

 

وشدد على دور مصر في إرساء دعائم التعاون بين دول المنطقة، وذلك بقيادة الرئيس عبد الفتاح السيسي؛ فمصر عزيزة على قلوبنا جميعا، مؤكدا أن مصر شريك اقتصادي مهم، وسنمضي قدما في التغلب على كافة أشكال البيروقراطية؛ سعيا لتعزيز أطر التعاون وتدفق الاستثمارات بين البلدين.

 





يمكنك مشاركة الخبر علي صفحات التواصل

اترك تعليق