أخبار التعليم
  • مصر
  • Loading...

رئيس مجلس الإدارة
سـعــــد سـليــــم
رئيس التحرير
عبد النبى الشحات

مصطفى الجندى : الازهر الشريف يحظى بمكانة كبيرة فى قلوب الافارقة
أشاد النائب مصطفى الجندى رئيس التجمع البرلمانى لدول شمال افريقيا والمستشار السياسى لرئيس البرلمان الافريقى بالقضايا التى ناقشها فضيلة الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب شيخ الأزهر الشريف مع وفد الآلية الأفريقية لمراجعة النظراء برئاسة إبراهيم جمباري رئيس لجنة الشخصيات البارزة بالآلية ووزير خارجية نيجيريا الأسبق.

إقرأ أيضاً

حقيقة ارتباط الفنانة ياسمين عبد العزيز على فنان مشهوربعد فسخ خطوبته وطلاقها
لغز الحكاية فى اقتحام فيلا نانسي عجرم من البداية إلى النهاية
حكاية تحول خطيبة الراحل هيثم زكى بعد مرور شهرين من وفاته
كواليس جلسة الاهلى مع جيرالدو بعد التعاقد مع بادجى
ماني يوجه بعض النصائح لمهاجم الأهلي الجديد


وتأكيد الدكتور احمد الطيب بأن الأزهر قاد العديد من المبادرات المحلية والدولية لمناهضة العنف ومكافحة التطرف في أفريقيا والعالم ومنها  مبادراتنا مع بابا الفاتيكان التي توجت بتوقيع وثيقة الأخوة الإنسانية للتأكيد على براءة الأديان التامة من التطرف والإرهاب.


كما أشاد " الجندى " فى بيان اصدره اليوم بتأكيد الدكتور الطيب خلال اللقاء بأن الأزهر يسهم في إرساء أسس التعايش السلمي على مستوى القارة الأفريقية وتحقيق التنمية والتوعية بمخاطر التطرف والإرهاب من خلال البعثات الدعوية والإغاثية وقوافل السلام وكذا من خلال المنح الدراسية التي يوفرها لطلاب القارة الأفريقية للدراسة في الأزهر حيث يستقبل الأزهر أكثر من 5000 طالب أفريقي يدرسون في مختلف العلوم وأن الأزهر فتح المجال أمام الطلاب الأفارقة لدراسة مختلف التخصصات العلمية الأخرى إضافة إلى العلوم الشرعية فأصبح بإمكانهم الالتحاق بكليات الطب والهندسة والزراعة وغيرها من الكليات العملية إسهاما في تحقيق الأهداف التنموية بالقارة الأفريقية وإيمانا منا بأن القارة في حاجة للأطباء والمهندسين مثلما هي في حاجة للدعاة والوعاظ.


ووجه النائب مصطفى الجندى تحية قلبية للأزهر الشريف على دوره المهم والتنويرى داخل مختلف دول القارة السمراء مؤكدا ان الازهر الشريف يحظى بمكانة كبيرة ومرموقة داخل قلوب وعقول كل الافارقة وأكبر دليل على ذلك اشادة إبراهيم جمباري رئيس لجنة الشخصيات البارزة بالآلية الأفريقية لمراجعة النظراء لدور الازهر الشريف داخل افريقيا وتطلعه لأن يدعم الأزهر الآلية داخل الدول الافريقية لما له من دور كبير في مواجهة التطرف والإرهاب بالقارة الأفريقية وبما يساعد على تحقيق الأهداف التنموية وإرساء السلام والأمن المجتمعي بالقارة السمراء.







يمكنك مشاركة الخبر علي صفحات التواصل

اترك تعليق