هيرميس
الجهاز القومى لتنظيم الاتصالات
مصرع الاب واصابة الام بعد إشعال الابن النار فيهما بالدقهلية

لفظ فلاح في الدقهلية أنفاسه الأخيرة متأثرا بإصابته بحروق والتي أودت بحياته، فيما تم حجز زوجته بالعناية المركزة بمستشفى الطوارئ  بجامعة المنصورة ، بعد إشعال إبنيهما النيران فيهما قبل إفطار أول أيام شهر رمضان المبارك بنصف ساعة، في قرية درين مركز نبروه، للخلافات مع والده علي مبلغ مالي 

 



وكان اللواء رأفت عبد الباعث ، مدير أمن الدقهلية ، قد تلقي اخطارا من اللواء مصطفي كمال ، مدير المباحث الجنائية يفيد بوود إشارة لقسم شرطة نبروه من مستشفي نبروة المركزي بوصول "إسماعيل عبد المجيد عبدالعزيز "، ٦٣ سنة، فلاح ومقيم بقرية درين مركز نبروه مصابا بحروق متعددة بنسبة ٦٠ ٪؜ ، وتم نقله الي مستشفي الطوارئ بالمنصورة وقرر الأطباء إجراء جراحة عاجلة له، إلا أنه توفي بعد ذلك متأثرا بإصابته التي أودت بحياته، فيما تم حجز زوجته وتدعي "صباح عطيه السيد عبدالعزيز " في غرفة العناية المركزة بالمستشفى نتيجة إصابتها بحروق متفرقه بنسبة ٤٠٪؜

وبانتقال ضباط المباحث الي مكان البلاغ وبسؤال الزوجين، في محضر الشرطة، اتهم الاب نجليهما بقيامه بإشعال النيران فيه قبل

 إفطار أول ايام شهر رمضان، وذلك لخلافات بينهما واضافت الزوجة انها اصيبت حال قيامها بمحاوله اطفاء زوجها 

وأكد شهود العيان، أن أبنهما رامي، حضر إلي البيت قبل موعد الإفطار بأول أيام شهر رمضان المبارك، وأثناء تجهيز والدته طعام

 الإفطار، ونشب خلالف بينه وبين والده،وقام الشاب بتهديد والده بإشعال النار في البيت، وسكب بنزين وأشعل النار داخل البيت مما تسبب في إصابة والديه 

وبتقنين الإجراءات واستئذان النيابة العامة تمكنت مباحث نبروه من القبض علي الإبن، وأكد أن والده دائم طرده من البيت كلما طلب منه نقود، وأنه ترك مهنته كمنجد أفرنجي وعمل سائق "توك توك " لتوفير نفقاته إلا أن الدخل لا يكفي وكلما طلب نقود من والده طرده، وهو ما جعله يسكب بنزين ويشعل النار في البيت

وتحرر عن ذلك المحضر ٣٤٤٦ لسنة ٢٠٢١ جنح مركز نبروه وبالعرض علي النيابة العامة قررت حبس المتهم 

 

 





يمكنك مشاركة الخبر علي صفحات التواصل

اترك تعليق