المؤسسة المالية والاستثمارية الرائدة في الاسواق الناشئة والمبتدئة
  • مصر
  • Loading...

رئيس مجلس الإدارة
سـعــــد سـليــــم
رئيس التحرير
عبد النبى الشحات

اخبار الطيران
مصر للطيران أسرار وحكايات.. عيد الميلاد الخمسين.. قيادات جديدة وخطوات ناجحة نحو المستقبل
نتيجة وجود خلافات بين أعضاء مجلس الإدارة حول عمليات تحديث الأسطول علاوة على الحالة المرضية للطيار يحي صالح العيداروس - رئيس مجلس الإدارة - تردت الأوضاع في مؤسسة مصرللطيران خلال عام 1979، وزادت مشاكلها مع بداية عام 1980 وظهر ذلك جليًا في سوء نتظام مواعيد رحلاتها والصيانة، مما استوجب تنحيةرئيس وأعضاء مجلس الإدارة المعينين والمنتخبين بقرار وزير الطيران رقم 190 في 29 يونيو 1980 وندب المهندس محمد فهيم ريان للعمل مفوضاً عاماً للشركة، وتكون له سلطات مجلس الإدارة ورئيسه.

إقرأ أيضاً

التعليم: امتحان ورقى بجميع المواد بديل البحث لطلاب النقل قبل بدء الدراسة
التموين تعديل مواعيد عمل المخابز في رمضان
حسن راتب يتقدم بالشكر لـ محمد الباز بعد إعلان رحيله عن ٩٠ دقيقة
ابنة عمرو دياب تثير الجدل من جديد مع صديقاتها
طارق شوقى يوجه رسالة الى جميع طلاب مصر فى الداخل والخارج
اسرار القبض على الدكتور تشارلز ليبر من قبل السلطات الامريكية

ثم تولى المهندس محمد فهيم ريان رئاسة مجلس إدارة مصرللطيران في 1981، ولايمكن أن نتحدث عن تاريخ مصرللطيران دون أن نشير لفترة رئاسة ريان للشركة والتي استمرت لمدة 22 عاماً في الفترة من 1980 وحتي عام 2002، شهدت خلالها مصرللطيران أزهى عصور النجاح والتقدم فسميت تلك الفترة بالعصر الذهبي لشركة مصرللطيران.

فور تولي المهندس محمد فهيم ريان كمفوض عام على مصرللطيران منصبه اهتم بإخراجها من عثرتها من خلال :-

إعادة تنظيم إدارة الشركة ودعمها بالخبرات.

إنشاء قاعدة قوية لإصلاح وصيانة الطائرات.

التدرج في دعم الأسطول وتحسين حركة الأداء.

تحسين مؤشرات نتائج أعمال المؤسسة.

سرعة افتتاح وتشغيل مجمع (قرية) البضائع.

وبعد ستة أشهر من تعينه مفوضاً صدر قرار في 22 ديسمبر 1980 بتجديد تعيينه لإدارة الشركة ومباشرة سلطات مجلس الإدارة لمدة ستة أشهر تنتهي 28 يونيو 1981، ثم صدر قرار رئيس مجلس الوزراء في 29 يونيو 1981 بإعادة تشكيل مجلس الإدارة.

وبناء على طلب المفوض العام وصل إلى مصر في أوائل مايو 1981 أربعة من كبار المسئولين في الخطوط الجوية الهولندية للقيام بدراسة شاملة لأسلوب العمل في مصر للطيران وتقديم مشروع متكامل لتنظيم العمل وفقاً لأحدث الطرق العلمية، وتم إيفاد 25 موظفًا من العاملين إلى إنجلترا للاشتراك مع الخطوط الجوية البريطانية في تعديل نظم الحجز الإلكتروني والتدريب على الأعمال المتصلة بخطة الميكنة الشاملة لمختلف الأعمال بالشركة.

وفي أبريل من عام 1982 تم وصول جهاز تمثيل الطيران الآلي خاص بالطائرة الإيرباص، وبدأ تشغيله في عمليات تدريب الطيارين.

في 30 مايو 1982 صدر قرار وزير الطيران المدني بتشكيل مجلس إدارة مؤسسة مصرللطيران برئاسة المهندس محمد فهيم ريان.

إنشاء قاعدة لإصلاح وصيانة الطائرات :-

كانت معظم عمليات تعمير المحركات والطائرات تتم بالخارج وتتحمل المؤسسة نظير ذلك مبالغ طائلة، بالإضافة إلى استغراق ذلك لوقت طويل، مما دفع المؤسسة إلى اتخاذ خطوة جدية في إنشاء قاعدة مصرية لتعمير المحركات مع بداية عام 1981 بالتعاون مع شركة "جنرال إلكتريك" الأمريكية لتقوم بإنشاء هذه القاعدة والانتهاء من هذا المشروع في مايو 1982 نظير مبلغ قدره ستة ملايين 147 ألف دولار تقوم بسداده مصرللطيران حتى توفر النفقات الباهظة التي تتكلفها في تعمير طائراتها بالخارج، وكان المخطط لهذه القاعدة أن يتم بها تعمير ما يعادل 65 % لعمليات تعمير محركات جنرال إلكتريك "  CF6 " المستخدمة في طائرات الإيرباص بالإضافة إلى 75 % لعمليات تعمير محركات " برات آند ويتني GT3 , GT8 المستخدمة في طائرات البوينج المستخدمة في طائرات البوينج 707 و 737، وتم إفتتاح هذه القاعدة يوم 20 يونيو 1982، وأشارت دراسة الجدوى في ذلك الوقت بتوفير عشرة ملايين دولار خلال الخمس سنوات التالية بالإضافة إلى الخبرة الفنية للمهندسين والفنيين المصريين في هذا المجال، هذا بخلاف فتح المجال للدول المجاورة لتعمير محركات طائراتها في مصر مما يتيح دخلاً إضافياً لمصر للطيران بأقل تكلفة.

في نهاية عام 1981 تم الانتهاء من إنشاء حظيرة صيانة هياكل الطائرات التي تعثر إقامتها لمدة 9 سنوات، ودخلت فيها طائرتين من طراز بوينج 737، ولأول مرة تدخل طائرتين من طراز B707 للتعمير تلتها أربع طائرات أخرى منها واحدة B707 في نهاية 1982 مما أدى لتوفير ما يقرب من سبعة ملايين جنيه علاوة على فتح الباب لأداء مثل هذه الخدمات لطائرات شركات أخرى بالمنطقة.

ومن مؤشرات النجاح في هذا المجال أيضاً الانتهاء من عمرة أول طائرة من طراز إيرباص 300 في مصرفي أكتوبر 1985 حيث تم فك معظم أجزاء الطائرة للكشف عليها بدقة بعد أن طارت 15 ألف ساعة وأدخل عليها 85 تعديلاً طلبتها الشركة الصانعة.





يمكنك مشاركة الخبر علي صفحات التواصل

اترك تعليق