هاي سليب
  • مصر
  • Loading...

رئيس مجلس الإدارة
سـعــــد سـليــــم
رئيس التحرير
عبد النبى الشحات

اخبار الطيران
مصر للطيران أسرار وحكايات.. عام 2011 : الشركة تمر بأصعب ظروفها
كان بداية عام 2011 استكمالاً للنهضة الكبيرة التي شهدتها مصرللطيران خلال الأعوام السابقة حيث وصل أسطول مصرللطيران إلى 73 طائرة مع نهاية عام 2010 الأمر الذي جعل الشركة تتعاقد مع 70 طياراً جديداً للعمل على خطوطها، كما افتتحت الشركة في 17 يناير من عام 2011 خط لوساكا بزامبيا ،


وفي مطلع شهر يناير أيضًااحتفلت شركة الصيانة بالتعاون مع شركة أليطاليا بتسليم أول طائرة لهذه الشركة بعد إجراء الصيانة عليها من قبل مصرللطيران،وفي نفس الوقت تم افتتاح شركة مصرللطيران للصيانة والأعمال الفينة لمركز صيانة جديد في مطار مرسى علم.

وبعد ثورة 25 يناير 2011 وما تبعها من أحداث تأثرت حركة السياحة والسفر تأثراً شديداً، حيث تم فرض حظر التجوال يوميًا من الساعة الثانية ظهراً وحتى الثامنة صباحاً وبالتالي أعلنت مصرللطيران عن إلغاء جميع رحلاتها الداخلية والخارجية في ذلك التوقيت. ومع رحيل أعداد كبيرة من السائحين العرب والأجانب من مصر في تلك الفترة الأمر تراجعت رحلات الشركة إلى أدنى مستوياتها وتراوحت أعداد الرحلات في تلك الفترة ما بين 30 و 50 رحلة في اليوم ووصلت معدلات التشغيل لأدنى من 35% بنسب امتلاء تراوحت من 50 إلى 60 % وهو ما أحدث تأثيرًا كبيراً على ميزانيات مصرللطيران وأدى إلى تفاقم خسائرها والتى بلغت جراء تلك الأزمة مليار وثمانمائة مليون جنيه. وفي الوقت الذى كانت تعانى منه مصرللطيران من تداعيات الأزمة المصرية جاءت أحداث ليبيا لتضيف أعباءً إضافية على الشركة حيث قامت مصر للطيران بتسيير جسر جوى بين طرابلس والقاهرة لعودة الأخوة المصريين المقيمين هناك ونقلت في ذلك الوقت ما يقرب من 80 ألف مصرياً خلال 22 يوم على متن 337 رحلة جوية. هذا وقد أعلنت الشركة حالة الطوارئ ووضعت خطط للتعامل مع هذه الأزمات المتتابعة وقامت بالعمل في اتجاهات مختلفة حيث استضافت العديد من الوفود السياحية من مختلف دول العالم بهدف استعادة حركة السياحة وتنشيط معدلات السفر من وإلى مصر، كما قامت باتخاذ عدة إجراءات مالية للتعامل مع الموقف وتم عقد لقاءات موسعة مع العاملين بالشركة لشرح خطورة المرحلة الراهنة وحثهم على عدم الالتفات للمطالب الفئوية التي نادى بها البعض في تلك الوقت،وللأسفلم يحالف الحظ مصرللطيران في هذه الفترة الصعبة، فعلى الرغم من انخفاض الحركة الجوية في ذلك الوقت إلا أن الشركة كانت ملتزمة بتنفيذ صفقات استلام الطائرات التي كانت متعاقدة عليها في الأعوام السابقة حيث تسلمت في فبراير 2011 الطائرة الخامسة من طراز البوينج B777-300 ER والتي تسلمت منها الشركة 4 طائرات في عام 2010.

وفي شهر مارس 2011 حدثت بعضالتعديلات على الجدول الصيفى الجديد لعام 2011 نظراً للظروف التي مرت بها الشركة خلال الفترة السابقة، حيث تقرر زيادة الترددات على بعض الخطوط التي زاد عليها الطلب، أيضًا تم تقليل عدد الترددات على بعض الخطوط الأخرى بل وتوقف بعض من هذه الخطوط في ذلك الوقت، كما تم تأجيل افتتاح عدد من الخطوط الجديدة التي كان من المخطط تشغيلها في هذا الموسم مثل واشنطن وتورنتو وكيجالى وأبيدجان. ولم يكن شهر مارس أفضل من سابقيه من حيث معدلات التشغيل، وكان لمصرللطيران واجب قومى في هذا الشهر حيث قامت بتسيير رحلة خاصة إلى أوزاكا باليابان لنقل المواطنين المصريين الراغبين في العودة في أعقاب الزلزال الذي تعرضت له اليابان.

ومع مطلع شهر أبريل 2011 استمرت مصرللطيران في استضافة الوفود السياحية والإعلامية لتنشيط حركة السياحة كما قامت باستلام الطائرة السادسة من طراز البوينج الـ B777-300 ERلتعمل على خط القاهرة / بانجكوك. كما بدأت الشركةفي استئناف بعض الخطوط التيتم تعليقها جراء الأزمة المصرية. وفي ذلك الوقت بدأ مركز تدريب مصرللطيران يعاود نشاطه الدولي المعتاد حيث قام بتدريب أطقم الخطوط الجوية الباكستانية وكذلك تعاقد مع أطقم طيارين وضيافة تابعين لشركات أخرى.وقامت شركة مصرللطيران للسياحة والأسواق الحرة بافتتاح مركز اتصالات تابع لشركة الكرنك للسياحة على رقم 16175 وذلك لتوفير خدمة سياحية جديدة لعملاء الشركة والذى انضم لاحقا في عام 2016 لمركز اتصالات شركة مصرللطيران للخطوط الجوية.واستغلت شركة الخدمات الأرضية إنخفاض حركة التشغيل لعمل صيانة على أجهزتها ومعداتها الأرضية وكذلك لعقد دورات تدريبية للعاملين بها. كما فازت شركة الصيانة بمناقصة تقديم خدمة الصيانة الفنية لشركة ناس أير. وأطلقت شركة مصرللطيران للخدمات الجوية موقعاً إلكترونياً على شبكة الإنترنت لعملاء الشركة.

وفي السابع من مايو 2011 جاء العيد التاسع والسبعين لإنشاء الشركة،وعُقد في ذلك اليوم مؤتمراً صحفياً أعلنت فيه الشركة عن إغلاق عدد من مكاتبها بالخارج مثل طوكيو وطرابلس وبني غازي وباريس وجوهانسبرج وعمان، ولكل مكتب ظروفه الخاصة التي أدت إلى إغلاقه مؤقتاً. وفي شهر مايو افتتحت مستشفى مصرللطيران أحدث غرف عمليات الجراحات الكبرى، كما انفردت شركة الخدمات الجوية باعتماد سلطة الطيران المدنى للتموين في القاهرة والمحطات الداخلية. ومع نهاية شهر مايو جاء الحدث الأكبر في سياسة الشركة وهو تطبيق سياسة جديدة لأوزان الحقائب على جميع خطوط مصرللطيران ليبدأ تطبيقها اعتباراً من أول يونيو 2011 ، حيث منحت مصرللطيران 46 كيلو جرام وزن مجاني للعملاء على الدرجة السياحية و64 كيلو للعملاء على درجة رجال الأعمال. كما أطلقت مصرللطيران في هذا الشهر أضخم مشروع لترويج السياحة الداخلية تحت عنوان " كلنا هنشوف مصر" بالتعاون مع هيئة تنشيط السياحة وبعض الكيانات الاقتصادية الكبرى العاملة في مصر، وفي الوقت الذى سعت فيه مصرللطيران لاستعادة معدلات التشغيل بشتى السبل ومنها تسيير شركة إكسبريس لرحلات جديدة مثل مرسى مطروح وكذلك تشغيل خط جديد إلى مدينة أبها السعودية وإعادة تشغيل خط كوالالمبور مرة ثانية.هذا ولم تغفل مصرللطيران المضى قدماً نحو استكمال مسيرة التطوير التي بدأتها منذ أعوام عدة حيث قام المهندس إبراهيم مناع وزير الطيران المدني آنذاك بافتتاح آخر مراحل تطوير مستشفى مصرللطيران، كما تسلمت مصرللطيران الطائرة 17 من طراز B737-800ليصل حجم الأسطول إلى 76 طائرة.

وعلى الجانب الدولي والعربى شاركت مصرللطيران خلال شهر يونيو في افتتاح اجتماعات الإياتا بسنغافورة، كما استضافت الاجتماع رقم 60 للجنة التنفيذية للاتحاد العربى للنقل الجوي ( الأكوAACO ) بالقاهرة. وفي الشهر ذاته عُقدت الجمعية العامة العادية وغير العادية للشركة القابضة لمصرللطيران والتي قررت زيادة رأس مال الشركة من 3.7 مليار جنيه إلى 4 مليار جنيه.

أيضًا شهد شهر يوليو 2011 تخصيص الصالة الموسمية الجديدة الملحقة بمبنى الركاب رقم 3 لسفر وعودة السادة الحجاج المسافرين على رحلات مصرللطيران وذلك للمرة الأولى بعد الانتهاء من إنشائها، كما حصلت مصرللطيران في هذا الشهر على إشادة من وفد أمنى أمريكى بإجراءات الشركة في تأمين رحلات نيويورك، وتم توقيع بروتوكول تعاون مع محافظة بورسعيد لتشغيل خط منتظم بين القاهرة وبورسعيد وذلك لخدمة أهالي المحافظة وربط العاصمة بالمدن الساحلية ولكن لم يدم الخط طويلاً حيث توقف بسبب الظروف الاقتصادية الصعبة التى مرت بها مصر في تلك الأونة . كذلك شهد شهر يوليو 2011 ذروة تشغيل مصرللطيران منذ بداية عام 2011 حيث نقلت الشركة 900 ألف راكبًا من خلال 7131 رحلة جوية خلال ذلك الشهر.

وفي 29 يوليو تراجع أسطول مصرللطيران ليصل الي 75 طائرة بدلًا من 76 طائرة بعد خروج إحدي طائرات الأسطول من الخدمة وهي من طراز البوينج B777-200، أيضاً من الأخبار الهامة في هذا الشهر هو حصول تحالف ستار على لقب أفضل تحالف طيران في العالم عن عام 2011. وفي نهاية شهر يوليو تولى السيد لطفى مصطفى كمال منصب وزير الطيران المدني والذي قام بعقد عدة لقاءات مع العاملين بشركات مصرللطيران ولكنه لم يمض كثيراً في هذا المنصب.

وفي شهر أغسطس 2011 أقلعت أولى رحلات مصرللطيران إلى مدينتي بغداد وأربيل العراقية بعد توقف دام أكثر من عشرين عاما،ً كما انضمت الخطوط الجوية الإريترية لعملاء مصرللطيران للخدمات الجوية. أيضًا قررت مصرللطيران خلال هذا الشهر إنشاء إدارة جديدة لترشيد الوقود بناءً على مشاركتها في المؤتمر الإقليمى للأياتا بالأردن والذي كان موضوع الوقود وانبعاثات الكربون أحد أهم محاوره. كما شاركمركز تدريب مصرللطيران فى ذلك العام في المؤتمر السنوى السادس عشر لهندسة وصيانة أجهزة الطيران التمثيلى لعام 2011.

وعلى الرغم من كل الظروف التى شهدتها مصرللطيران خلال هذا العام إلا أن الشركة فازت بجائزة أفضل شركة طيران بأفريقيا لعام 2011 على مستوى درجة رجال الأعمال والمقدمة من مؤسسة World Travel Awards العالمية. كما فازت شركة الصيانة والأعمال الفنية بمناقصة توماس كوك لصيانة طائراتها واعتمدت الشركة مركز صيانة لإصلاح أجهزة شركة AJ walter Aviation الإنجليزية .

وفي شهر أكتوبر 2011 أعلنت مصرللطيران عن تسيير رحلتين جديدتين لبكين وجوانزو بالصين وذلك بهدف استعادة معدلات التشغيل وخلق فرص تسويقية جديدة.كما تم إقلاع أول رحلة لمصرللطيران إلى جدة من مبنى المواسم الجديد. وقد واجهت مصرللطيران في تلك الفترة أزمة لم تدم سوى أيام إلا أنها تسببت في حمل جديد في غير توقيته هو قيام للمراقبين الجويين في مطار القاهرة بإضراب كبير أدى إلى حدوث تأخيرات كبيرة في جميع رحلات مصرللطيران والذياستمر لعدة أيام وأدى إلى اضطرابات كبيرة في جدول تشغيل رحلات الشركة، أيضًا قررت مصرللطيران في شهر أكتوبر 2011 تقديم 20% تخفيضاً على جميع رحلاتها الدولية سواء من داخل أو خارج مصر وذلك لتنشيط حركة المبيعات على خطوط الشركة والذى جاء مواكباً لتفعيل خدمة دفع تذاكر الطيران عن طريق مركز الاتصالات التليفونية لمصرللطيران. كما تسلمت مصرللطيران خلال هذا الشهر طائرتين من طراز الإيرباصA330-300  ضمن صفقة الطائرات الجديدة المتعاقدة عليها في 2010 ليصل الأسطول إلي 77 طائرة بنهاية نوفمبر.

كما قررت مصرللطيران خلال ذلكالشهر استئناف رحلاتها إلى بنى غازى وطرابلس وذلك بعد توقفها بسبب أحداث الثورة الليبية، في الوقت الذى حرصت فيه شركة مصرللطيران للصيانة والأعمال الفنية أن تكون أول شركة مصرية تساهم في إعادة إعمار ليبيا من خلال تقديم الدعم الفنى للخطوط الجوية الليبية. هذا وقد حققت الشركة إنجازاً كبيراً بكونها شركة الطيران الأولى على مستوى الشرق الأوسط وشمال أفريقيا والرابعة عالمياً في مجال تطبيق المستند الإلكترونى المتنوع وذلك على مستوى مكاتب مبيعات مصرللطيران ومكاتب وكلائها للسياحة والسفر.

وفي شهر ديسمبر 2011 تسلمت مصرللطيران طائرة جديدة من طراز الإيرباص A330-300  ليصل إجمالي أسطول مصرللطيران مع نهاية عام 2011 الي 78 طائرة من أحدث الطرازات. ومع نهاية العام تم تعيين المهندس حسين مسعود وزيراً للطيران المدنيوالطيار حسام كمال رئيساً للشركة القابضة لمصرللطيران فى فترة عصيبة واستطاع معا العبور بالشركة بالرغم من الأحداث السياسية التى شهدتها البلاد وأثرت على صناعة الطيران فى ذلك الوقت .

. وأعلنت مصرللطيران خلال هذا الشهر عن مشاركتها في حملة "اشترى المصرى" لخدمة الاقتصاد القومي وقدمت خلالها 20% تخفيضاً على أسعار رحلاتها الدولية والداخلية.

كما انعقدت الجمعية العامة العادية لخمس شركات تابعة لمصرللطيران للعام المالى 2010/2011 وأسفرت نتائجها لأول مرة منذ ما يقرب من ثمانى سنوات عن عدم تحقيق فائض في الأرباح المخطط لها قياساً بفائض أرباح العام المالي السابق 2009/2010 في حين حققت بعض الشركات خسائر في ميزانيتها السنوية.

ليسدل الستار عن عام كان من أصعب الأعوام التى مرت بها مصرللطيران طيلة عهدها وما تعرضت له من أزمات وضغوط مختلفة أثرت على سياستها وخططها الطموحة للتوسع بشبكة خطوطها في جميع أنحاء العالم.






يمكنك مشاركة الخبر علي صفحات التواصل

وزير الطيران المدنى :خطة الطيران المستقبلية تعتمد علي تطوير جميع المطارات المصرية

إدارة الشركة القابضة للمطارات والملاحة الجوية و الطيار أحمد عادل رئيس مجلس إدارة الشركة القابضة لمصر للطيران ولفيف من قيادات وزارة الطيران وشركاتها التابعة .   وخلال اللقاء قدم وزير الطيران التحية والتقدير لجميع القيادات بقطاع الطيران المدني لجهودهم المشرفة، كما أثني علي أداء جميع... المزيد

ضبط مستحضرات تجميل مخالفة مع راكب تايلاندي بالمطار  

 أثناء إنهاء إجراءات تفتيش الركاب القادمين على رحلة طائرة الخطوط الجوية الكويتيةرقم 551 القادمة من الكويت ، اشتبه محمد موسى مامور اللجنة فى راكب تايلاندي الجنسية نظرا لكثرة تردده وارتباكه ، وبسؤاله عن ما اذا كان معه أشياء يستحق عليها رسوم جمركية فأجاب بالنقى ، وبالعرض على رضا أبو... المزيد

وزير الطيران المدنى يقوم بجولة تفقدية بمطار أسوان الدولى

رافقه خلال الجولة الطيار وائل النشار رئيس مجلس ادارة الشركة المصرية للمطارات والطيار باسم بيومى مدير مطار أسوان الدولى ، وخلال الجولة اطلع المصرى على سير العمل بالمواقع المختلفة في المطار و على جميع التسهيلات المقدمة للركاب المغادرين والقادمين من و إلى محافظة أسوان  وأعرب سيادته عن... المزيد

مصر توقع مذكرة تفاهم مع الاتحاد الدولى للنقل الجوى لتعزيز مستوى سلامة الطيران

وتهدف مذكرة التفاهم إلى تعزيز التعاون والتنسيق المستمر فى مجال سلامة الطيران من خلال برامج "الاياتا" المعتمدة دوليًا في مجال مراقبة مستويات السلامة على شركات الطيران والخدمات الأرضية، والتى تعد خطوة هامة نحو الالتزام بمجموعة موحدة من المعايير الدولية في منطقة الشرق الاوسط.  ... المزيد

مطار القاهرة ينفذ تجربة طوارئ داخل مستودع وقود الطائرات

لمطار لمواجهة الأزمات الطارئة وفي اطار التدريبات المستمرة لجميع  الجيهات والعاملين بالمطار.  تمت التجربة تحت إشراف اللواء الطيار عصام وهبى رئيس قطاع العمليات والكابتن محمد هشام صبحى مدير عام الطوارئ والازمات بالشركة، وذلك فى إطار تعليمات منظمة الطيران المدنى (ICAO) ومتطلبات سلطة... المزيد

اترك تعليق