المؤسسة المالية والاستثمارية الرائدة في الاسواق الناشئة والمبتدئة
  • مصر
  • Loading...

رئيس مجلس الإدارة
سـعــــد سـليــــم
رئيس التحرير
عبد النبى الشحات

مسجد اصلم السلحدار.. عمره 725 عاما.. بنى فى العصر المملوكى
هنا فى مصر الاف المساجد التاريخية الباقية منذذ مئات السنين وبتعدى عمر بعضها الالف عام.. والجميل فى الأمر انها مازالت صامدة حنى الآن سنستعرض معا طوال شهر رمضان اهمها وابرزها..

إقرأ أيضاً

التعليم: امتحان ورقى بجميع المواد بديل البحث لطلاب النقل قبل بدء الدراسة
التموين تعديل مواعيد عمل المخابز في رمضان
حسن راتب يتقدم بالشكر لـ محمد الباز بعد إعلان رحيله عن ٩٠ دقيقة
ابنة عمرو دياب تثير الجدل من جديد مع صديقاتها
طارق شوقى يوجه رسالة الى جميع طلاب مصر فى الداخل والخارج
اسرار القبض على الدكتور تشارلز ليبر من قبل السلطات الامريكية

انشئء مسجد اصلم السلحدار عام 1344-1345 ميلاديا وقد بناه الامير اصلم المعروف بالسلحدار (وتعني الكلمه حامل السيف) وهو امير مملوكي ببلاط السلطان الناصر محمد بن قلاوون والتي تعد فترته واحدة من ازهي فترات العمارة في العصر المملوكي، ويتكون المسجد من ساحة رئيسية للصلاة والضريح الخاص بالامير وعدد من الغرف الداخلية ومنطقة للوضوء .

ويعتبر المسجد النموذج الوحيد المتبقي شاهدا علي اعمال اصلم السلحدار .


فجعلوه صحنه المسجد مسقوفا بعد ان كان غيره مكشوفا بمساجد المملوكيه وجعل كل ايوانين متقابلين متماثلين فالايوان الشرقي ونظيره الغربي فتحا علي الصحن بواسطه عقدين كبيرين، كما فتح كل من الايوان البحري ونظيره القبلي بواسطه ثلاثه عقود صغيره تحملها اعمده رخاميه.


كما يفتح علي الصحن بواسطه اربعه عقود متماثله، كذلك ابوابه تؤدي الي المسجد. وقد اقتبست بعض مظاهر هذا التخطيط في بعض المساجد اللاحقه سواء من حيث نظام الايوانات او تغطيه الاصحن باسقف خشبيه.


وتقع القبه بالركن الشرقي القبلي للمسجد وبابها علي يمين الداخل من الباب القلبي ويغطيه ثلاث حطات من المقرنص. وبالايوان الشرقي منبر خشبي صغير دقيق الصنع حفرت حشواته بزخارف بارزه جميله ويدل سقف هذا الايوان واسقف الايوانات الاخري وما تبقي عليها من زخارف علي انها كانت غنيه بالنقوش المختلفه الالوان. اما الصحن فيحلي وجهاته اعلي العقود دوائر ومعينات من الجص المزخرف يتخللها شبابيك وصفف عقودها مثلثه علي شكل مراوح يحيط بها اطارات من الكتابه الكوفيه..


يُعرف المسجد لدى عامة الناس باسم جامع اصلان، وقد بناه اصلم السلحدار الى جوار مسجده داراً لتدريس المذهب السني وسبيل.






يمكنك مشاركة الخبر علي صفحات التواصل

اترك تعليق