مستقبل وطن : القرارات الاقتصادية الأخيرة دفعة قوية للقطاعات الإنتاجية
أشاد الدكتور سامي فتحي سوس، أمين الشئون الاقتصادية والاستثمار بمحافظة سوهاج بحزب مستقبل وطن، بالقرارات الاقتصادية التي اتخذتها الحكومة ومحافظ البنك المركزي طارق عامر مؤخرا وعلى رأسها انخفاض أسعار الفائدة بنسبة 3% ودعم قطاع الصناعة لمواجهة التداعيات الاقتصادية لفيروس كورونا ، مضيفا أن ذلك غير مسبوق وبمثابة دافع قوى لتنمية قطاعات الإنتاج الصناعية والزراعية بصورة كبيرة خلال الفترة المقبلة.


أوضح سوس، في بيان رسمي له اليوم الخميس ، أن زيادة الإنتاج سيخفض التكلفة وبالتالى الأسعار النهائية للمنتجات، لتحريك المبيعات فى السوق، بجانب أن القرار سيساهم فى تحسين مراكز الشركات المالية، خاصة وأن الخفض بنسبة 3% جاءت دفعة واحدة وليست على مراحل.

وأشار سوس إلى أن الأوضاع النقدية القوية للإقتصاد المصرى، هي من ساهمت فى اتخاذ تلك القرارات  بهدف دعم الحكومة و الشركات المحلية، فى مواجهة تداعيات فيروس كورونا.

وتابع:" أن القروض بالعملة المحلية لدى البنوك تبلغ 1.8 تريليون جنيه، وخفض الفائدة عليها بنحو 3% يعنى توفير عشرات المليارات، بهدف تخفيف أعباء القطاع الخاص"، بجانب أن القرار سوف تستفيد منه وزارة المالية أيضا بشكل كبير، لأن هناك ديون محلية تتجاوز 4 تريليون جنيه، وخفض الفائدة عليها يوفر مبالغ كبيرة، سيتم توجيهها لقطاعات أخرى تخدم المواطنين.





يمكنك مشاركة الخبر علي صفحات التواصل

اترك تعليق