هيرميس
الجهاز القومى لتنظيم الاتصالات
مستشار وزير التنمية المحلية الأسبق: اشتراطات البناء ستقضي على ظاهرة "الكاحول"

قال صبري الجندي مستشار وزير التنمية المحلية الأسبق، إن اشتراطات البناء التي عكفت الحكومة المصرية على دراستها لشهور طويلة تهدف إلى ضبط العمران المصري والقضاء على العشوائية وتقليل مخالفات البناء بدرجة كبيرة، وإذا تم تطبيقها بحسم وبقوة ستعيد للبناء المصري جماله وبهائه والنسق المعماري الهندسي المتوازن للشوارع المصرية.



وأضاف الجندي خلال حواره ببرنامج «صباح الخير يا مصر»، الذي يعرض عبر القناة الأولى، والفضائية المصرية، ويقدمه الإعلاميان محمد الشاذلي وهدير أبو زيد، أن اشتراطات البناء تستهدف القضاء على المخالفات، فقد انتشرت ظاهرة الكاحول وهو الرجل الذي يمضي على أوراق الأبنية نيابة عن مالكها الأصلي، لكن الاشتراطات الجديدة نصت على أن الذي يتقدم بتراخيص البناء يجب أن يتقدم بعقد الأرض مسجلة في الشهر العقاري، وهو ما يعد أول نقطة للقضاء على الكاحول.

 

 

وتابع: "عندما تم سن قانون التصالح لم يعد عددا كبيرا من المسؤولين عن البناء الحقيقي موجودين، فقد يكون الكاحول غفير الأرض أو حارس العقار أو المقاول، إذ أن الاشتراطات الجديدة معنية بمعرفة المالك الحقيقي للمباني حتى يكون المالك الحقيقي في مواجهة القانون عند حدوث أي مخالفة وبذلك يتم القضاء على الكاحول".

 

 

وأكد، أن الاشتراطات الجديدة سينتج عنها استصدار رخص مؤمنة للمباني من الهيئة الهندسية للقوات المسلحة، أي سيصعب تزويرها، وهو ما لن يسمح لأي شخص بأن يبني بشكل مخالف عن المواصفات في الرخصة، كما أن الاشتراطات حددت الاختلافات بين كل الشوارع والأحياء: "أقصى ارتفاع هو الأرضي وخمس طوابق، بواقع 16 مترا أيا كان عرض الشارع".





يمكنك مشاركة الخبر علي صفحات التواصل

اترك تعليق