المؤسسة المالية والاستثمارية الرائدة في الاسواق الناشئة والمبتدئة
  • مصر
  • Loading...

رئيس مجلس الإدارة
سـعــــد سـليــــم
رئيس التحرير
عبد النبى الشحات

مريم نـعوم : مستحيل ان تُرضي نهاية " زى الشمس" كل الجمهور
استطاعت المؤلفة مريم نعوم ان تحقق صدى كبير بمسلسل " زي الشمس"

إقرأ أيضاً

الخطيب يستعين بـ" عاشور" فى منصب كبير بالأهلى
ترامب يحذر من دمار الولايات المتحدة بسبب كورونا
الصحة: شفاء 80 حالة وتسجيل 36 اصابة جديدة مصابة بفيروس كورونا
تعليق صادم من هيفاء وهبى على ظهور فيروس جديد يضرب الصين بعد كورونا
حقيقة اصابة احمد حجازى بفيروس كورونا
اكتشاف اول حالات مصابة بكورونا فى الاسكندرية تعرف على التفاصيل

استطاعت المؤلفة مريم نعوم ان تحقق صدى كبير بمسلسل " زي الشمس" الذي احتل تريند مواقع التواصل الاجتماعي طوال شهر رمضان، لمعرفة "من قاتل فريدة"؟، السؤال الذي احتار في إجابته جميع المشاهدين، رغم تسريب النهاية، نظراً لانه عمل مأخوذ من فورمات إيطالي مكون من 6 حلقات فقط .

تحاورت " الجمهورية اونلاين " مع مريم نعوم حول ردود الافعال الخاصة بالمسلسل و النهاية التي كان ينتظرها الجمهور، بالاضافة للصعوبات التي واجهتهم خلال الكتابة وعن غيابها عن السينما وتركيزها درامياً .
 
هل كنت تتوقعين هذا الصدى لـ"زي الشمس" ؟
بالتاكيد ليس بهذا الشكل الكبير، نحن كنا نتمنى النجاح ولكننا لا نعرف إلى اين سيكون مداه وانتشاره .
 
المسلسل مأخوذ من فورمات إيطالي .. ما هى ابرز التغييرات في النسخة المصرية؟
 
هناك اختلافات عديدة، نظراً لطبيعة المجتمع الايطالي و المصري، باختلاف شكل العلاقات والعادات ، كما إننا اعتمدنا في " زي الشمس" على ان يكون الجزء الاجتماعي له جيز أكبر وتكون شبكة العلاقات أوسع ، فمثلاً عائلة "عمر" التي يقوم به الفنان احمد السعدني لم تكن موجودة في النسخة الايطالية، وكذلك عائلة المحامي التي قام بها الفنان جمال سليمان و وجود علاقات متشابكة بين كل افراد المسلسل بشكل منطقى ومقبول في مجتمعنا ، حيث ان حدوتة المسلسل صادمة لبعض الجماهير ولكنها بها منطق .
 
ولكن هناك انتقادات عديدة من الجمهور ان العمل لا يشبه المجتمع المصري ؟
من حق الجمهور ان ينتقد، ولكننا " بلاش نضحك على نفسنا" ، نحن نعرض واقع موجود حتى لو بنسب قليلة، أحداث المسلسل لم تهبط علينا من السماء .
 
تم حرق نهاية المسلسل قبل الحلقات الاخيرة .. ماذا كان رد فعلك ؟
للاسف أنا شعرت ان هناك عمدية للاذاء، لانه لدينا مسلسلات كثيرة مأخوذة من فورمات منها " جراند أوتيل" و "حلاوة الدنيا" .. وغيرها، ولم يحدث لهما ما حدث في " زي الشمس" ، لذلك ارى ان ما حدث غير مفهوم وغير معتاد .
 
هل تم تغيير النهاية بعد حرق الاحداث ؟
اعدنا النظر في بعض التفاصيل، ولكن لم نغير النهاية ، فبالرغم انه تم حرقها ولكن ظل الجمهور حتى الحقلات الاخير يسأل " مين قتل فريدة" ؟ .
 
هل توقعت ان تحدث النهاية كل هذا الجدل ؟
مستحيل ان ترضي النهاية طموح الجمهور طوال الوقت، ونحن كنا نقصد ان نجعل المشاهدين يشكون في كل الشخصيات داخل المسلسل .
ما ردك بمن يقول ان اتجاه مسلسلات الفورمات "استسهال " للمؤلفين ؟
بتجربتي الفورمات أًصعب بكثير، لاننى لدي التزامات حول النص و الفكرة الموجودة، واخلق أحداث مناسبة لتلائم مجتمعنا ، أي ان الفورمات " يقيدني" وليس استسهال نهائياً .
 
ما هى اصعب مشهد ؟
صراحة المسلسل ملئ بامشاهد والاحداث الصعبة، منها الحلقة الثالثة التي كان بها أكثر من مشهد ماستر سين، واخذت مجهوداً كبيراً في الكتابة و الاداء وتنفيذ المخرج.
 
ما هي أصعب شخصية في الكتابة ؟
 
هناك شخصيات كانت مليئة بالتفاصيل، ولكن شخصية " فريدة" التي جسدتها الفنانة ريهام عبد الغفور كانت صعبة، لان هناك خيط رفيع بين تقبل الناس لها من عدمه، وتعاطفعها معها او لا .
برأيك ما هى الرسالة من " زي الشمس" ؟
 
لن ادعى واقول اننا كنا نتحرك من هذه النقطة وفكرة وجود رسالة، وخاصة ان العمل فورمات، ولكن عندما تبلورت الفكرة لدي ، كان هناك تركيز على فكرة" الحكم على الاخر" من خلال شكله وتصرفاته الظاهرية، بدون ان نعطى لانفسنا فرصة لنعرف سبب هذه التصرفات، وليس معنى ان شخص مختلف عنى، ارفضه او اقلل من شأنه .
هل ترى ان العرض التانى سيحقق صدى ايضاً ؟
 
العرض الثاني سيجعل الجمهور تركز أكثر بالاحداث، بعيداً عن فكرة القاتل وحل اللغز، حيث إنهم سيركزون أكثر على تفاصيل العمل وخاصة الجزء الاجتماعي الذي اعتمدنا ان نركز عليه، 
 
واخيراً .. ماذا عن السينما ؟
هناك بالفعل أكثر من مشروع، ولكنني لن استطيع التحدث عنهم، حتى يدخلون حيز التنفيذ، لان جميعها مشروعات مؤجلة. 







يمكنك مشاركة الخبر علي صفحات التواصل

اترك تعليق