هاي سليب
  • مصر
  • Loading...

رئيس مجلس الإدارة
سـعــــد سـليــــم
رئيس التحرير
عبد النبى الشحات

مركز الدراسات الثقافية بجامعة "بلقايد" ينظم أول مؤتمر دولي للتراث والفنون
تستعد مدينة تلمسان الجزائرية لاستضافة فعاليات أول دورة من دورات المؤتمر الدولي للتراث والفنون والسياحة .


والذي ينظمه مركز/ مخبر الفنون والدراسات الثقافية التابع لجامعة  أبو بكر بلقايد وذلك أواخر نوفمبر القادم، حيث يستضيف المؤتمر عددا من الباحثين والأكاديميين من مختلف البلاد ليشاركوا في وضع تصوراتهم عن كيفية الحفاظ على التراث ومن ثم الهوية أولا،  ثم توظيفه من ناحية سياحية كمصدر من مصادر الدخل والتنمية.. الجمهورية حاورت أ.د بلحاج طرشاوي مدير فرقة المسرح الجزائري ومدير مشروع أعلام المسرح الجزائري بالمخبر ليحدثنا عن آفاق تلك الدورة التي تسعى الجامعة والمخبر لإنجاحها بشتى الطرق.
 
• في البداية نريد المزيد من التعريف عن مخبر الدراسات الثقافية ونشاطاته؟
 
 المخبر أو المركز هو مؤسسة علمية تابعة لجامعة بلقايد بتلمسان وهو هيئة علمية تهتم بالبحث في مجال الفنون والتراث والمسرح والسينما والموسيقى ويتكون من أربع فرق : فرقة المسرح الجزائري ، وأتشرف بإدارتها أنا، ثم فرقة الفنون التشكيلية ويرأسها د. محمد خالد، ثم فرقة التراث الجزائري وتديرها د. شافع بلعيد، وأخيرا فرقة الثقافة ويديرها د. محمد طرشي وينتظم داخل المخبر 40طالبا يدرسون الدكتوراه ووتتمحور بحوثهم حول مجال التراث والثقافة والفنون، كما يشرف المخبر على عدة مشاريع وطنية منها مثلا : مشروع أعلام المسرح الجزائري،  حيث أشرف عليه  ومشروع الفنون والتراث الجزائري وتشرف عليه د. بوزار حبيبة.. وقد نظم المخبر عدة ملتقيات  دولية وطنية بالإضافة إلى أنه يصدر مجلة علمية هى " دراسات ثقافية" 
 
• كيف كان الطريق إلى محطة الدورة  الأولى للملتقى  وما دوافعه وأهدافه ؟
 
يهدف المؤتمر إلى ربط التواصل بين الباحثين الشباب من مختلف الدول، قصد تشخيص الواقع الحالي لتدبير مسألة خدمة التراث والسياحة والفنون من أجل تحقيق تنمية مستدامة حقيقة تعود بالنفع على الجميع، وتنطلق من موقع القوة والاعتزاز والافتخار بالثقافة المحلية والهوية الأصيلة. فضلا عن تحديد مواطن الخلل في هذه المنظومة، انطلاقا من واقعها المادي و المؤسسات المسيّرة لها والتشريعات المختلفة و الفاعلين الأساسيين في هذا المجال، واللذين يعتبرون جزءا مهما في السير بعجلة التنمية الى المستوى المنشود ، أضف إلى ذلك الانفتاح على التجارب العالمية والشخصية المختلفة للمهتمين بهذا المجال، في إطار تبادل الخبرات والاستفادة من التجارب الناجحة منها.
 
كما أن المؤتمر فرصة للتلاقي الثقافي من أجل ربط أواصر الأخوة بين الباحثين وربط علاقات علمية بين الشباب الباحثين، من أجل تبادل الآراء والأفكار والخبرات، والمساهمة في توسيع آفاق الباحث الجزائري وتقريب المسافة، مع أقرانه من مختلف الدول، وذلك بالاستفادة من التجارب العالمية الرائدة في هذا المجال.
 
ونأمل من المؤتمر أن يقدم تجارب علمية فاعلة وأفكار علمية يمكن أن تستفيد منها الحكومات في تفعيل حركية التنمية المستدامة في مجال السياحة .
 
• وما هي طبيعة نظرتكم للتراث واهتمامكم به . ؟
 
أولا: التراث ميزته الأساسية والتي لا ينبغي أن نغفل عنها هي كونه: إنسانيا، فالتراث إذا مسألة إنسانية، وبالتالي إذا نظرنا اليه هذه النظرة الشمولية، أدركنا أهميته وصار الحفاظ عليه مسالة انسانية، وهو الاساس التي تقوم عليه مؤسسات  ومنظمات عالمية مثل اليونسكو مثلا. فإذا نظرنا اليه على أنه مسألة محلية تجاوزنا ضرورة الحفاظ عليه, جعلنا الحفاظ عليه على عاتق الدولة التي على أراضيها، ويعلم الجميع أن الكثير من الدول و حتى بعض الدول الأوربية لا تستطيع الحفاظ على تراثها دون دعم من المنظمات العالمية.
 
ثانيا: إن الحفاظ على التراث هي مسألة تخص الجميع، أفرادا وجماعات ومؤسسات ...وليست الحكومة ذات المسؤولية الوحيدة، بل يقوم على عاتقها تنسيق الجهود، وتنظيمها ووضع الخطط الكفيلة بحماية التراث وترقيته، ووضع البرامج المختلفة المرتبطة بالتراث وسن القوانين الكفيلة بالوقاية من المساس بكل ما هو تراث إنساني.
 
ثالثا: يجب أن يساير الطفل في مختلف مراحل تعليمه برامج ترتبط بالتراث، من أجل توعية الناشئة بأهمية التراث كهوية وطنية، وكمنطلق لكل عملية إبداع وخلق فني.
 
• كيف ترى الاهتمام بكل ما هو ثقافي  وتراثي  في الجزائر على المستوى الرسمي والأهلي؟
 
 لا يمكن أن ننكر الجهد التي تقوم به الدولة في الحفاظ على التراث وحمايته وترقيته، سواء على مستوى التشريعات المختلفة التي سنتها الهيئات التشريعية، والتي جاءت تعزز التشريعات الدولية في مجال حفظ التراث ، أو على مستوى الجهود الكبيرة التي بذلتها مؤسسات الدولة من اجل  الحفاظ على التراث وترميمه وتأهيله، ليصير منطقة جذب سياحية، كما يمكن أن نلاحظ العدد الكبير من المراكز الثقافية  والفنية التي بنتها الدولة في مختلف مناطق البلاد مثل دور الثقافة، والمراكز الترفيهية المسارح الجهوية.
 
 أما على المستوى الأكاديمي فقد أنشأت معاهد وأقسام للآثار و الفنون، والتي يقوم طلبتها خاصة في الماجستير والدكتوراه البحث في مجال التراث والعمارة والفنون. ولا يمكن أن نهمل الدور الذي تقوم به المؤسسة الجامعية في مجال ترقية التراث.
 
 ومع ذلك تبقى  جهود الجميع مطلوبة من أجل الحفاظ على التراث، خاصة في ما يتعلق بتوعية الجماهير بأهميته ، كهوية إنسانية قبل أن تكون وطنية. وكمصدر لتدفق سيولة مالية معتبرة من شأنها أن تنعش الاقتصاد في ظل الحديث عن زوال الثروات المعدنية، وفي ظل الترويج لما يعرف بالتنمية المستدامة.
 
• وما مدى توقعكم لنجاح  الدورة الأولى وتحقيق أهدافها المرجوة؟
 
نحن في إطار استقبال الملخصات وقد وردتنا من الكثير من دول البحر الابيض المتوسط، ونعمل جاهدين مع الجامعة  والسلطات المحلية لتوقير كافة وسائل الاستقبال للمشاركين، من أجل انجاح التظاهرة الثقافية، ولا ننس في هذا السياق الدور الكبير لمدير الجامعة السيد كبير بوشريط  على دعمه ومساندته والتسهيلات القيمة التي قدمها من أجل إنجاح الدورة الأولى
 
 
 
• حدثنا باختصار عن مدينة تلمسان  وأهميتها ؟ 
 
وتمتلك مدينة تلمسان( أقصى غرب الجزائر على الحدود المغربية، وتبعد عن العاصمة مسافة 500كلم، وتبعد عن مدينة وهران 170 كلم، وبها مطار مصالي الحاج) من المؤهلات  السياحية، ما يجعل منها رائدة في هذا المجال، ونحاول من خلال الملتقى الترويج لها ولجامعة تلمسان من أجل جعلها قطبا سياحيا بامتياز.
 
• وكيف ترون دور الاعلام  في إنجاح الملتقى؟
 
كيف تنجح تظاهرة أيا كانت دون الاعلام، دون ترويج لها ودون رجالاته، ودون ما يكتبونه أو يقولونه  قبل التظاهرة من باب الترويج، ، ثم يكتبون عن أيامه ومحاضراته ونشاطاته لينقلوه لمن غاب، ثم يكتبون بعد انقضاءه من باب النقد والتوجيه، لنتجاوز فيما هو آت ما وقعنا فيه من سهو وغفلة.
 
أعتقد جازما أن الاعلام عنصر فاعل في انجاح مؤتمرنا هذا وأي مؤتمر أخر، كما لا يمكن أن نتجاهل دور الاعلام في الحفاظ على التراث وترقيته، من خلال الترويج السياحي في كل وسائله، ومن خلال التوعية الحوارية   لكل أفراد المجتمع  وفئاته،ـ ونحن نعي مدى قوة الإعلام في الاقناع والتوجيه.





يمكنك مشاركة الخبر علي صفحات التواصل

وفاة الأمين العام لاتحاد الأدباء والكتاب العرب حبيب الصايغ

نعا الكاتب الذي كان يشغل أيضا منصب رئيس مجلس إدارة اتحاد كتاب وأدباء الإمارات، عدد من الكتاب والشعراء والمؤسسات الثقافية والأدبية ورجال الدولة. كتب الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس دولة الإمارات، حاكم إمارة دبي على "تويتر" ”فقدت الإمارات اليوم أحد أعمدة الإعلام... المزيد

قيم من التراث في ثقافة  اسيوط 

كما قدمت مكتبة المنفلوطي العامة ندوة تثقيفية بعنوان  الثورات المصرية على مر العصور قدمها الدكتور جمال هدية الذي تناول الحديث حول الثورات المصرية بداية مو ثورة يوليو على النظام الملكي ومرورا بالثورات المصرية حتى ثورة ٢٥ يناير المجيدة كما تطرق إلى مقارنة بين الشعوب أثناء الثورات العربية ومدى... المزيد

عادل حمودة يطرح نسخة صوتية من مذكراته

وقام بالأداء الصوتي له محمد حمدي، موسيقى تصويرية دانيال سامي، إنتاج VG Media، إدارة الإنتاج فيكتور فاروق و جيهان عزمي.   كتاب "كلمة السر" هو الجزء الأول من مذكرات عادل حمودة"، 50 سنة في أفران الصحافة والسياسة، ويكشف من خلاله العديد من الأسرار والكواليس التي يتم... المزيد

انشطة متنوعة بثقافة أسيوط

تم فيها مناقشة أهداف الجلسة وتشجيع الثقة بين الأصدقاء ورفع الوعي عن أهمية الصداقة ومن هو الصديق وكيف تنشأ الصداقه ولماذا تنتهي بعض الصداقات.. تحفيز الأطفال على مناقشة معنى حماية الطفل ومفهوم الثقه ودور الثقة في الصداقة بالإضافة إلى ورشة الفنون التشكيلية للفنانة ريتا توفيق وقدمت بعض مبادئ الرسم... المزيد

 برنامج ثقافي صيفي للقرى الأكثر احتياجا في الإسماعيلية

وينطلق البرنامج الصيفي الثقافي غدا الأربعاء الموافق 21 أغسطس 2019 بقرية الجزيرة الخضراء ويشمل فرقة موسيقية باند و انشاد ديني و ويستكمل بعد غدا الخميس بورشة رسم وفي يومي الجمعة و السبت 23 و 24  اغسطس ينطلق البرنامج الثقافي بقرية الظاهرية بفرقة موسيقية باند و انشاد ديني وورشة رسم .... المزيد

اترك تعليق