• مصر
  • Loading...

رئيس مجلس الإدارة
سـعــــد سـليــــم
رئيس التحرير
عبد النبى الشحات

مرصد الأزهر: خطاب الكراهية ضد الإسلام وراء الهجمات على المساجد في نيوزيلندا

أصدر مرصد الأزهر لمكافحة التطرف تقريرًا عن الهجوم الإرهابي الذي وقع في مسجدين بنيوزيلندا اليوم وأسفر عن استشهاد نحو 49 شخصا وإصابة العشرات، والذي أدانه فضيلة الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب، شيخ الأزهر، وقال إنَّ هذا الحدث وجرائم داعش «فرعان لشجرة واحدة رُوِيت بماء الكراهية والعنف والتطرُّف».

 

وذكر المرصد في تقريره أن العالم استيقظ اليوم على جريمة نكراء، ترفضها الأديان السماوية والأعراف الإنسانية، ويتبرأ من شناعتها العقلاء؛ إذ إن منفذيها استهدفوا بيتًا من بيوت الله ولم يراعوا حرمة الدماء وحرم دور العبادة، فازدادت الجريمة قبحًا على قبح، واكتسب فاعلها جرمًا على جرم، حيث لم يأبه بحرمة إنسان أو بقدسية مكان، وأن أحداث نيوزيلندا اليوم تؤكد أن المسلمين يقعون ضحايا لخطاب الكراهية ضد الإسلام وظاهرة «الإسلاموفوبيا» المقيتة. 

 

 

وأضاف مرصد الأزهر أنّه تابع ما قام به إرهابيون من «اليمين المتطرف» في نيوزيلندا، من ارتكاب جريمة إرهابية بشعة بحق المصلين في مسجدين مختلفين بمنطقة كرايست تشرش في نيوزيلندا خلال صلاة الجمعة. وأكد شهود العيان أن أحد المسلحين الذي يبلغ من العمر 28 عامًا، قد استخدم بندقيَّتين أحدهما نصف آلية (من ست بنادق في سيارته)، وكتب عليهما أسماء أشخاص نفذوا هجمات مماثلة، وكأنَّه يعلن أنه يسير على درب هؤلاء القتلة.

 

وذكرت سلطات نيوزيلندا أن منفذ الهجوم نشر على موقع تويتر 87 منشورًا يفيد فيها اعتزامه القيام بهجوم إرهابي. وأشار في أحد منشوراته أنه يستلهم هجمات القتل الجماعي من مثل عمليات "أندرز برايفيك" الذي قتل 77 شخصًا في "أوسلو" بالنرويج عام 2011. وأطلق الإرهابي على معتنقي الإسلام الجدد "خائني الدَّم"، أي الدم النيوزيلندي.

 

وأكدت السلطات أن الإرهابي ذكر على صفحته على تويتر أنه كان ينوي تنفيذ مثل هذا الهجوم منذ سنتين، وأنه بدأ بالتخطيط للهجوم منذ 3 أشهر ليقلل من أعداد المهاجرين بالنسبة للأوروبيين. وأشار أنه نفذ الهجوم انتقامًا لمقتل إحدى الفتيات السويديات (إبا أكيرلوند) في هجوم إرهابي عام 2017. وأن الهجوم «انتقامٌ من المسلمين الذين استعبدوا ملايين الأوروبيين، وانتقامًا لآلاف الأوروبيين الذين زُهقت أرواحهم على أرض أوروبا بأيد المسلمين». حسب زعمه.

 

وأكّد مرصد الأزهر أن هذا الإرهابي قد تجرد من كل معاني الإنسانية وارتكب هذه الجريمة النكراء، وقام بتصوير بث مباشر لتلك الجريمة البشعة من خلال تثبيت كاميرا على رأسه، ويبين المقطع أن الإرهابي أعاد شحن بندقيته عدة مرات، ووقف على أجساد الضحايا وأطلق النار عليهم مرارًا، وفي الرأس ليتأكد من مفارقتهم للحياة. 

 

وفي إطار متابعته للحادث الأليم، طرح مرصد الأزهر تساؤلًا إلى عقلاءَ العالم، وأصحابَ الثقافة والحضارة، ودعاةَ المدنية والتقدم، وغيرَهم من أصحاب الفكر: إلى متى يظل المسلمون هم ضحايا العمليات الإرهابية دون نكير من أحد؟ وإلى متى يُحبس الإسلام في قفص الاتهام، وعند كل حادثة صغرت أو كبرت تُلصق به تهم القتل والإرهاب؟ ولكن عندما يكون المسلمون هم الضحايا لا يتكلم أحد؟

 

وحذر مرصد الأزهر من النظرة الازدواجية والكيل بمكيالين في التعامل مع مثل هذه الأعمال الإرهابية، حيث تكال الاتهامات للإسلام والمسلمين بمجرد أن يكون هناك شك أو احتمال بأنَّ منفذ الهجوم مسلم قد خرج عن تعاليم هذا الدين السمح، في حين نجد صمتًا غير مبرر عندما يتبين للجميع أن منفذ الهجوم ينتمي إلى دين آخر غير الإسلام، أو نرى الحادث الإرهابي يوصف بـ«إطلاق نار» وليس الإرهابي.

 

وحمّل المرصد وسائل الإعلام الغربية مسئولية كبيرة عن مثل هذا الحدث الإرهابي، نظرًا لما تبثه العديد من تلك الوسائل من خطاب كراهية نحو المسلمين، فمثل هذه المعالجات الخاطئة تمهد لوقوع جرائم إرهابية مثل حدث نيوزيلندا، حيث أن أثر تلك المعالجات يبقى له أثر في نفوس المتربصين بالإسلام والمتطرفين، ويدعم انتشار ظاهرة «الإسلاموفوبيا» المقيتة.

 

وشدد مرصد الأزهر أن الإسلام حرَّم الاعتداء على النفس البشرية بغض النظر عن دينها أو فكرها أو لغتها. ويدعو المرصد كل الجهات المعنيّة بحقوق الإنسان وغيرها من المنظمات الحقوقية، ألا يمرَّ عليهم هذا الحادث مرور الكرام، بل لابد من الأخذ على يد القاتل المعتدي؛ ليكون عبرة لغيره ممن تسول لهم أنفسهم العبث بأرواح الآمنين ومقدّساتهم.

 

وتابع المرصد ما نقله موقع «نيوز» News.com.au عقب تلك المذبحة الوحشية، من بيان على لسان البرلماني النيوزيلندي السيناتور "فريزر آنينغ" يصف فيها المسلمين بـ«الجناة» وليس «الضحايا»، ورغم إدانته لكل «أشكال العنف» إلا أن السيناتور أعرب عن تخوفه من الوجود الإسلامي في أستراليا ونيوزيلندا، وبرر الجريمة الشنعاء بأنَّ «أولئك الذين يتبعون نهج العنف يجدر بهم ألا يندهشوا حين يكون الجزاء من جنس العمل»، مما يعبر عن خلط واضح عنده بين المسلمين المعتدلين وبين ما تقوم به التنظيمات المتطرفة مثل «داعش» وأخواتها. 

 

وأفاد مستشار السيناتور النيوزيلاندي بأنه لم تمض دقائق معدودة حتى امتلأت صفحات التواصل بردود الفعل الغاضبة على البيان، ومن بين الشخصيات التي أدانت البيان، رئيس الوزراء الأسترالي، سكوت موريسون، الذي أكد أن لوم المقتول لا القتيل «يبعث على الاشمئزاز» وأن مثل هذه الآراء لا وجود لها تحت سماء أستراليا. هذا بالإضافة لإدانة بعض الكتاب السياسيين من أمثال الصحفي كيران جيلبيرت والبريطاني بييرز مورجان. 

 

وشدد مرصد الأزهر لمكافحة التطرف في تقريره على ضرورة النظر بعين الاعتبار إلى جرائم الكراهية ضد المسلمين، وأن تحذو كافة الدول حذو مثيلاتها في تغليظ العقوبة وتكثيف برامج التأهيل للمتطرفين على اختلاف توجهاتهم، والمتشددين واليمينيين المتطرفين.

 

وأشار إلى أن هجوم اليوم دليل على وجوب التفرقة بين الأديان وسماحتها وما تدعو إليه وبين بعض المنتسبين إليها، حيث أن الإسلام تعرض لظلم كبير طيلة السنوات الماضية بسبب أن بعض المنتمين إليه خالفوا تعاليمه، واليوم نرى شخص مسيحي يخالف تعاليم سيدنا عيسى عليه السلام ويقتل الأبرياء بدون ذنب، لكننا لا يمكن أن نصف الدين أبدا بالإرهاب لأن الأديان كلها بريئة من الإرهاب ومن أفعال الذي خرجوا على تعاليمها.

 

وتساءل المرصد: هل ستكشف التحقيقات كيف أن أربعة أفراد فقط استطاعوا أن يخططوا وينفذوا جريمة بهذا الحجم في وضح النهار، وأن يدخلوا أحد المساجد ليقتلوا من فيه ثم إلى مسجد آخر لارتكاب الجرام ذاته! ولماذا طغى خطاب العنف والكراهية على الخطاب المعتدل؟!

 

وشدد المرصد على أنّه قد آن الأوان لدول العالم أجمع أن تضع حدودًا رادعة لأي خطاب كراهية يحض على أي عنف أو مساس بالآخر. كما يحذر المرصد من استغلال الجماعات الإرهابية لمثل هذه الأحداث الإرهابية لبدء مرحلة جديدة من العنف لتبرر بها ما تقوم به من وحشية، بعد ما انفضح تبريرها من خلال استخدامها الخاطئ للنصوص الدينية واجتزائها من سياقاتها.

 

وفي ختام تقريره، نوَّه مرصد الأزهر إلى ما تضمنته وثيقة الأخوة الإنسانية من ضرورة «التحلِّي بالأخلاقِ والتَّمسُّكِ بالتعاليمِ الدِّينيَّةِ القَوِيمةِ لمُواجَهةِ النَّزعاتِ الفرديَّةِ والأنانيَّةِ والصِّدامِيَّةِ، والتَّطرُّفِ والتعصُّبِ الأعمى بكُلِّ أشكالِه وصُوَرِه»، لتجنب كافة مظاهر العنف الذي تجلّى في حادث اليوم في أسوأ مظاهرها.






يمكنك مشاركة الخبر علي صفحات التواصل

تدشين خط طيران جديد بين أوكرانيا ومرسي علم

دشنت شركة «سكاي آب» الأوكرانية خط طيران جديد يربط بين كييف الاوكرانيه ومطار مرسي علم الدولي واستقبل مطار مرسي علم  أولى رحلات الشركة اليوم  وعلى متنها 145 راكبا.   وقال اللواء طارق تبان زاده مدير مطار مرسي علم، ان المطار استقبل اول فوج... المزيد

وزير العدل يقيد خبراء جدد بإدارة هيكلة الإفلاس بجدول المحاكم الاقتصادية

كتب - على الشاذلي ومحمد الطوخي  أصدر المستشار حسام عبد الرحيم قراراً وزارياً بقيد خبراء مختصين في إعادة الهيكلة بإدارة الافلاس بالمحاكم الاقتصادية وتضمن القرار قيد مجموعة من الشركات والبنوك المصرية المشهود لها بالكفاءه في هذا المجال وكذا مجموعة من الخبراء.   ... المزيد

قبول دفعة جديدة من المجندين بالقوات المسلحة مرحلة يوليو 2019

صدق الفريق أول محمد زكى القائد العام للقوات المسلحة وزير الدفاع والإنتاج الحربى على الإعلان عن قبول دفعة جديدة من المجندين مرحلة يوليو 2019 جاء ذلك خلال وقائع المؤتمر الصحفى الذى عقده  مدير إدارة التجنيد والتعبئة أشار فيه إلى قبول دفعة جديدة من شباب مصر لتأدية الخدمة العسكرية إعتباراً من... المزيد

ننشر تفاصيل الربط الإلكتروني بين إدارة التجنيد والإدارة العامة للجوازات والهجرة والجنسية

صرح اللواء أشرف عطيه مدير إدارة التجنيدوالتعبئة خلال مؤتمر صحفي عن قبول دفعة جديدة من المجندين مرحلة يوليو 2019  عن التنسيق مع وزارة الداخلية لتطبيق نظام ربط إلكتروني بين إدارة التجنيد والتعبئة والإدارة العامة للجوازات والهجرة والجنسية يتم من خلاله إتاحه بيانات موقف المواطن الذي تمت... المزيد

محافظ القاهرة يحيل رئيس حي حدائق القبه ورئيس فرع النظافة للتحقيق

قام اللواء خالد عبد العال محافظ القاهرة بجولة ميدانية مفاجئة بحى حدائق القبة للوقوف على سير الاعمال وقيام إدارة الحى بالإعمال المنوطة بها من رفع إشغالات ونظافة شوارع الحى والارتقاء بها والتفاعل مع المواطنين وحل مشاكلهم . تفقد المحافظ خلالها شوارع بورسعيد والخليج المصرى وترعة الجندى وقرر... المزيد

مرصد الإفتاء: سباق داعشي قاعدي لاستغلال هجوم نيوزيلندا

أعلن مرصد الفتاوى التكفيرية والآراء المتشددة التابع لدار الإفتاء المصرية أنه أصدر تقريرًا للمتابعة لمواقف وخطابات الجماعات المتطرفة في أعقاب الهجوم الإرهابي الذي استهدف المصلين في مسجدي نيوزيلندا الجمعة الماضية، وأعلن المرصد أن الهجوم الإرهابي الذي نفذه يمينيٌّ متطرف يغذي بشكل أو بآخر مشاعر... المزيد

اعضاء التعاون الإسلامي الـ 57 : نحذر من ارتفاع وتيرة كراهية المسلمين

كتب / عمر عبد الجواد : أصدرت الدول السبع والخمسون الأعضاء في منظمة التعاون الإسلامي بيانا أعربت فيه عن قلقها البالغ إزاء تنامي الهجمات والمشاعر المعادية للمسلمين. أكدت الدول الأعضاء في بيانها أن هجوم نيوزيلندا يمثل تحذيراً من الأخطار الجلية المتمثلة في الكراهية والتعصب... المزيد

لجنة استرداد الأراضي:انهاء 17 مشكلة لتيسير إجراءات التقنين

أكدت لجنة استرداد أراضى الدولة برئاسة المهندس شريف اسماعيل مساعد الرئيس للمشروعات القومية والاستراتيجية أن قانون 144 لسنة 2017 الذى سمح بالتقنين لأراضى وضع اليد لا يسمح بمد مهلة جديدة لتلقى طلبات التقنين، وأنه خلال  المدة التى منحها القانون لتلقى الطلبات، عام كامل، تلقت  اللجنة أكثر من... المزيد

ابوستيت يدعو المواطنين لقضاء عيدا الربيع والأم في حديقة الاورمان

قام د عزالدين ابوستيت وزير الزراعة واستصلاح الأراضي يرافقه د محمد سليمان رئيس مركز البحوث الزراعية والمهندس محمود ذكي رئيس الإدارة المركزية للتشجير بتفقد معرض زهور الربيع للوقوف على اخر الاستعدادات لافتتاح المعرض غدا الخميس بحديقة الاورمان بالجيزة .   ابوستيت استمع إلى شرح... المزيد

ابوستيت يدعو المواطنين لقضاء عيدا الربيع والأم في حديقة الاورمان

قام د عزالدين ابوستيت وزير الزراعة واستصلاح الأراضي يرافقه د محمد سليمان رئيس مركز البحوث الزراعية والمهندس محمود ذكي رئيس الإدارة المركزية للتشجير بتفقد معرض زهور الربيع للوقوف على اخر الاستعدادات لافتتاح المعرض غدا الخميس بحديقة الاورمان بالجيزة .   ابوستيت استمع إلى شرح... المزيد

الأزهر ينعى ضحايا "إعصار إيداي" في مالاوي وموزامبيق وزيمبابوي

ينعى الأزهر الشريف ضحايا إعصار إيداي، الذي ضرب أمس الثلاثاء دول مالاوي وموزامبيق وزيمبابوي، وأسفر عن وقوع مئات الضحايا والجرحى، وتشريد ما يقرب من نصف مليون شخص في الدول الثلاث. ويتقدم الأزهر الشريف بخالص العزاء لمالاوي وموزامبيق وزيمبابوي، رئيسًا وحكومةً وشعبًا ولأسر الضحايا، متمنيًا الشفاء... المزيد

مركز الأزهر للفتوى يحذر من خطورة "التطبيقات والألعاب الإلكترونية"

حذر مركز الأزهر العالمي للفتوى الإلكترونية من خطورة "التطبيقات والألعاب الإلكترونية" التي تشجع على القتل والعنف، وهو ما ظهر في طريقة تصوير وعرض هجوم نيوزلندا الإرهابي، وما حدث بعده في البرازيل من اعتداء طلّاب على زملائهم بالقتل والجرح مُتأثِّرين بهذه الألعاب، مما يعكس خطر هذه الألعاب... المزيد

اترك تعليق