هيرمس
  • مصر
  • Loading...

رئيس مجلس الإدارة
سـعــــد سـليــــم
رئيس التحرير
عبد النبى الشحات

مراكز القوى.. من يحكم العالم ؟!

 

 بقلم - هبه مرجان:
 
من يحكم العالم ؟ سؤال غالبا ما يتردد علي أسماعنا ؛ولكن لن نجد إجابة محددة له ؛فالعالم كبير لدرجة ألا يتمكن البشر وحدهم من إدارته ، أو ربما يكمن السبب في صياغة السؤال، والتي تحتاج إلي مزيد من التفاصيل حتى نعرف بالتحديد علي من نطلق الرصاص ؟ ما هي مراكز القوى في العالم ؟ هل من يحكم ويتحكم في العالم هما الأنظمة السياسية والاقتصادية أم الأفكار و المعلومات ، هل من الممكن أن تكون الشعوب هي من تحكم العالم ؟!! أيعقل أن تحدد الأرض والتاريخ الهوية الإنسانية و الأحقية في الوجود أم أن للقوة رأي آخر ؟!! ..هل المقارنة بين المتضادات التي اخترعها البشر لمجرد الاختلاف سيمكننا من معرفة لماذا أنقسم العالم لمعسكرات شرقية وغربية ،وشرق أوسط و شيوعية واشتراكية ، لعل تسليط الضوء علي تلك المصطلحات سيفيد ولو بقدر بسيط من توضيح جزء من الإجابة التي نجهلها جميعاً .
 
الأنظمة السياسية أم الاقتصادية : يعتقد البعض أن الدول الديمقراطية جديرة بقيادة العالم أكثر من الدول الشمولية و التسلطية ، و في الربيع العربي كثيراً ما ردد العالم الديمقراطي أن أسباب هذه الثورات نابع من احتجاجهم علي النظم السياسية الديكتاتورية الحاكمة لهم ،ولكن في نفس الوقت يعيش الشعب في كوريا الشمالية في نظام الحزب الواحد ، تحت حكم شمولي / مركزي ،وعلي الرغم من ذلك لا ثورات تجتاحها اعتراضا علي نظامها السياسي ولا يجرؤ أحد بوضعها تحت مصطلح العالم الثالث بسبب ديكتاتوريتها ؛لآن للقوة النووية حسابات آخري ، و بالمثل تماما بالنسبة للنظم الاقتصادية (الرأسمالية ،والاشتراكية) ،و أيضاً الشيوعية (الماركسية) ،والتي تعد أحد الأفكار المتطرفة التي نبعت من الاشتراكية ،وبعيداً عن تعريفات تلك المصطلحات و عن إشكالية الاختيار فيما بينهم من حيث الأفضلية ، أود أن أعرض مفارقة يشهدها العالم الآن ، وهي "الصين" ؛فالصين يحكمها الحزب الشيوعي ،و هو الحزب السياسي الوحيد القانوني في جمهورية الصين الشعبية ،وعلي الرغم من ذلك تتقدم الصين حالياً العالم الرأسمالي ،وتتجاوز أمريكا ،والتي تعتبر من أكبر الدول الرأسمالية.. إذن نستخلص من ذلك أن حتى النظام الشيوعي لا يؤثر بالسلب علي ريادة أي دولة من حيث ازدهارها الاقتصادي . 
 
التاريخ أم القوة : من منهم أحق أن يتبع ؟! عظماء العالم مجدوا التاريخ ، وأقروا أن من يعرف ماضيه سيفهم بالتأكيد حاضره ،و سيسعد في مستقبله ؛و لكن بمجرد ما وضع التاريخ في مقارنة مع القوة مال الميزان ،وللأسف رجحت كفة القوة ، و فلسطين أكبر مثال علي ذلك ، حينما ظهر وعد بلفور أختفي التاريخ تماما ، وأصبحت فلسطين تُذكر ضمن دول الشرق الأوسط تحت مسمي " فلسطين التاريخية" ، ولا عاصمة لها ، و تبدل التاريخ و بالقوة أصبحت القدس عاصمة لإسرائيل ، و لرؤية المقارنة من منظور أخر علينا أن نمعن النظر في الدول الأكثر جذباً للسياح في عام 2018 ،وفقاً للأرقام، و هم فرنسا و أسبانيا و الصين وأمريكا وإيطاليا و تايلاند وتركيا والمكسيك ،وبالمقارنة مع إمكانيات مصر السياحية نجد أن لا وجه مقارنة علي الإطلاق ،كيف يتساوون مع مصر بتاريخها و آثارها المتنوعة ،وبما أنها بلد الحضارة فهي قادرة علي المنافسة في أي تصنيف عالمي خاصة في مجال السياحة ؛ولكنها اختفت تماماً من التصنيف ،لآن القوة هنا حالت دون تحقيق ذلك ؛ فالدول الأنفة الذكر لديها قوة بشرية قادرة علي تحدي حضارة عمرها أكثر من 5000 عام .
 
الأرض أم البشر : الموقع الاستراتيجي أم الشعب ،أياً منهم هو الكنز الحقيقي ؟!! .. دعونا ننفصل عن الواقع للحظات ،و نتخيل ماذا لو تبادلنا الأرض مع سنغافورة ،و عاش شعب سنغافورة في مصر 25 عام ،و ذهبنا نحن لسنغافورة ومضينا هناك ربع قرن .. لا تكترثوا بمساحة الدولة مقارنة بكثافتنا السكانية ، تخيلوا فقط  كيف سيتعامل هؤلاء مع الأرض التي تؤويهم ؟!! 
 
المعلومات أم الأفكار : لتوضيح الفرق دعونا نعرف المعلومات بأنها "مجموعة أخبار يعرفها البشر بشكل مباشر أو غير مباشر لمساعدتهم في فرض سيطرتهم أثناء تعاملاتهم مع بعضهم البعض" ، بمعني أدق ، عصر أجهزة المخابرات ، وحرب المعلومات ، أما بالنسبة للأفكار ؛فهي عبارة عن " لحظات الشرود التي تتيح للعقل البشري فرصة للمعالجة الإبداعية للمواقف التي حدثت والتي لم تحدث بعد" ، يعني باختصار ، هي طريقة العقل البشري في فهم وتبرير ظواهر الكون و الارتقاء بحياة البشر .. وهنا فقط  نستطيع الإجابة ، فالفكرة هي أساس كل شيء ، هي منبع استحداث النظم السياسية والاقتصادية من العدم ،هي التاريخ والقوة ، هي أساس عمارة الأرض وسبب تطور البشر ، وهي أصل كل المعلومات .
 
الفكرة ، الفكرة هي من يحكم العالم ، هي مركز القوي الوحيد القادر علي توحيد الشعوب تحت رايته.          


 

 

 

شاهد ايضا البث المباشر لمباريات اليوم

بث مباشر لمباراة النجم الساحلي والهلال السوداني يوم الثلاثاء 23-4-2019

بث مباشر مباراة الزمالك وبيراميدز اليوم الثلاثاء 23 / 4 / 2019

مشاهدة مباراة برشلونة وديبورتيفو ألافيس بث مباشر اليوم الثلاثاء 23 / 4 / 2019

 






يمكنك مشاركة الخبر علي صفحات التواصل

نسيانك نقمة

بقلم:  نانسي ماهر اتساءلُ دائما هل بإمكاني ان انسي وأمضي قدما ام انه اصبح من المستحيل!؟ أليس النسيان نعمه من الله فكيف اشعر احيانا اني ابغض هذه النعمه من اجلك انت.  خمسه سنوات مروا علي فراقنا ولم انس حتي الآن. افيق من نومي كل يوم في سعاده عارمه لأنك لم تفارق حتي حلمي... المزيد

المرأة والدستور

بقلم/راندا الطحان تعد مشاركة المرأة السياسية من أهم الأدوار التي تلعبها لكي تحصل علي حياة ديمقراطية وأن تشعر بالمساواة التي نادت بها لسنوات طويلة في نظام المشاركة الغعالة، وعملية صنع القرار فمشاركتها تعد آلية من إليات تحقيق الديمقراطية، فتقاس نمو المجتمعات من مدي دمج النساء في قضايا... المزيد

السيد محمد رمضان  .. يحصد جائزة الدكتور أحمد زويل لعلوم الليزر 2019 

من الطالبتين: إهداء عادل ووفاء الجوهـري  تم تكريم الباحث الشاب السيد محمد رمضان باحث دكتوراه في علم الفيزياء خلال افتتاح المؤتمر الدولي السابع للاتجاهات الحديثة في علم الفيزياء بالمكتبة المركزية بجامعة القاهرة  لفوزه بجائزة الجمعية التخصصية لعلوم الليزر باسم الدكتور أحمد زويل... المزيد

" علوم القاهرة " تطلق المؤتمر  الدولي السابع في بحوث الفيزياء 21- 24 إبريل

د.مصطفى السيد : جزيئات الذهب تفتك بالخلايا السرطانية .. وتطبيقها على الإنسان محل الدراسة  75 مواطن أمريكي يموتون كل " دقيقة " بالسرطان .. و2.5 " مليون " يعانون منه      من الطالبتين: إهداء عادل ووفاء الجوهري توفت... المزيد

لمحة إنسانية وأصغر طفل يصوت في التعديلات الدستورية 2019 بالصور

  بقلم - هبه مرجان:   شهد حي المطرية والزيتون في أول أيام الاستفتاء علي تعديلات بعض مواد الدستور إقبالاً شديداً وذلك منذ التاسعة صباحاً ،وكانت متواجده في بعض اللجان الانتخابية في حي المطرية والزيتون لتغطية الأحداث،و من مقار لجان مدرسة أنصاف سري ، ومدرسة علاء الدين... المزيد

البطل بين خذلان جماهيره وعودة اللقب

بقلم - شريف دياب  بعد ان تمسك الاعلي بحضور جماهيره ، ولم يقتنع مسئولي الاهلي لعب المباراة دون الجماهير التي تحقق له شعبية جارفة ،  وفعل مجلس إدارته كل ما يمكن فعله - وهو حق مشروع- لإحداث الفارق ، لم يكن مدرب الاهلي ولاعبيه علي نفس المستوي من الاداء ، وشماعة الاصابات... المزيد

أعرف دستورك ؟

  بقلم - فادى دياب :   سألت نفسي كثيرا ، هل هذا تعديل ؟ ، أم ترقيع ! ، أم تفصيل للدستور ؟!..أسئلة كثيرة ظلت تراودني وتحيرني وأنا أتابع جلسات الحوار المجتمعي ، والجلسات النقاشية بين فقهاء القانون أو التي تتم داخل مجلس النواب . سألني كثيرا من الأصدقاء والمقربين عما... المزيد

الفيسبوك يسمح للمتهم بتهديد عضوة الكونجرس بنشر محتوي عنصرى

ترجمة - هبه مرجان:   المصدر : الجارديان   سمح موقع الفيسبوك بنشر محتوي عنيف وعنصري لسنوات من قبل باتريك كارلاينو ، الرجل المتهم بالتهديد بقتل عضوه الكونغرس إلهان عمر ، و وفقًا لما ذكرته الجارديان لم يُتخذ أي إجراء لإزالة منشوراته عندما قُبض عليه ، نشر كارلاينو... المزيد

فَرِّق تَسُدْ .. تركيا و قطر

بقلم - هبه مرجان:   إيران أخذت نصيب الأسد وتحدثنا عنها مطولاً ،الآن سنتحدث عن تركيا وقطر ، دعونا نبدأ بتركيا ، كيف تحقق تركيا أطماعها في الوطن العربي، أو بعبارات أخري ما هي نقطة انطلاقها ،خطوة الألف ميل ؟!!.   أحسنتم ،توقعاتكم في محلها ، وإجاباتكم صحيحة ، أنها... المزيد

الكلمه الحلوه .. بلسم القلوب

  بقلم : صابرين جابر:   الكلمة الحلوه آد ايه الكلمة الحلوه سحر للي بيسمعها هي للدرجه دي الكلمة الحلوه صعبه ان احنا نقولها هل جبر الخواطر بقي صعب نعمله ليه دايما ننقد بس او حتي نقسي  علي اللي حوالينا بكلام جارح الكلمة الحلوه مش نفاق او خداع.   بالعكس... المزيد

موجود وغير موجود

بقلم: دينا محسوب يهل علينا شهر ابريل ...بما به من مناسبات عديدة واول مناسبة هي يوم اليتيم ...أول جمعة من ابريل..... اوصانا النبي عليه الصلاة والسلام باليتيم في أكثر من حديث شريف..فقد قال صلي الله عليه وسلم ..."انا وكافل اليتيم كهاتين في الجنة وأشار باصبعيه السبابة والإبهام .... المزيد

فى بيتنا القدي

بقلم / عبد الجواد حربى شيء جميل فيه ذكريات الصغير والكبير فى حكاوى تاريخ وروايات عن معان الحب فى الزمن القديم فى حكم وكلام مواعظ وضحكه صافيه وحلم جيل كان لينا وقت بنجتمع وكلام كتير الفطره كانت كل شيء والرحمه والخير من كل بيت هدوء بيشملنا بساعده ورغم ان الحاله عادى... المزيد

اترك تعليق