هاي سليب
المجموعة المالية هيرميس
  • مصر
  • Loading...

رئيس مجلس الإدارة
سـعــــد سـليــــم
رئيس التحرير
عبد النبى الشحات

مصر للطيران
مراكز القوى.. من يحكم العالم ؟!

 

 بقلم - هبه مرجان:
 
من يحكم العالم ؟ سؤال غالبا ما يتردد علي أسماعنا ؛ولكن لن نجد إجابة محددة له ؛فالعالم كبير لدرجة ألا يتمكن البشر وحدهم من إدارته ، أو ربما يكمن السبب في صياغة السؤال، والتي تحتاج إلي مزيد من التفاصيل حتى نعرف بالتحديد علي من نطلق الرصاص ؟ ما هي مراكز القوى في العالم ؟ هل من يحكم ويتحكم في العالم هما الأنظمة السياسية والاقتصادية أم الأفكار و المعلومات ، هل من الممكن أن تكون الشعوب هي من تحكم العالم ؟!! أيعقل أن تحدد الأرض والتاريخ الهوية الإنسانية و الأحقية في الوجود أم أن للقوة رأي آخر ؟!! ..هل المقارنة بين المتضادات التي اخترعها البشر لمجرد الاختلاف سيمكننا من معرفة لماذا أنقسم العالم لمعسكرات شرقية وغربية ،وشرق أوسط و شيوعية واشتراكية ، لعل تسليط الضوء علي تلك المصطلحات سيفيد ولو بقدر بسيط من توضيح جزء من الإجابة التي نجهلها جميعاً .
 
الأنظمة السياسية أم الاقتصادية : يعتقد البعض أن الدول الديمقراطية جديرة بقيادة العالم أكثر من الدول الشمولية و التسلطية ، و في الربيع العربي كثيراً ما ردد العالم الديمقراطي أن أسباب هذه الثورات نابع من احتجاجهم علي النظم السياسية الديكتاتورية الحاكمة لهم ،ولكن في نفس الوقت يعيش الشعب في كوريا الشمالية في نظام الحزب الواحد ، تحت حكم شمولي / مركزي ،وعلي الرغم من ذلك لا ثورات تجتاحها اعتراضا علي نظامها السياسي ولا يجرؤ أحد بوضعها تحت مصطلح العالم الثالث بسبب ديكتاتوريتها ؛لآن للقوة النووية حسابات آخري ، و بالمثل تماما بالنسبة للنظم الاقتصادية (الرأسمالية ،والاشتراكية) ،و أيضاً الشيوعية (الماركسية) ،والتي تعد أحد الأفكار المتطرفة التي نبعت من الاشتراكية ،وبعيداً عن تعريفات تلك المصطلحات و عن إشكالية الاختيار فيما بينهم من حيث الأفضلية ، أود أن أعرض مفارقة يشهدها العالم الآن ، وهي "الصين" ؛فالصين يحكمها الحزب الشيوعي ،و هو الحزب السياسي الوحيد القانوني في جمهورية الصين الشعبية ،وعلي الرغم من ذلك تتقدم الصين حالياً العالم الرأسمالي ،وتتجاوز أمريكا ،والتي تعتبر من أكبر الدول الرأسمالية.. إذن نستخلص من ذلك أن حتى النظام الشيوعي لا يؤثر بالسلب علي ريادة أي دولة من حيث ازدهارها الاقتصادي . 
 
التاريخ أم القوة : من منهم أحق أن يتبع ؟! عظماء العالم مجدوا التاريخ ، وأقروا أن من يعرف ماضيه سيفهم بالتأكيد حاضره ،و سيسعد في مستقبله ؛و لكن بمجرد ما وضع التاريخ في مقارنة مع القوة مال الميزان ،وللأسف رجحت كفة القوة ، و فلسطين أكبر مثال علي ذلك ، حينما ظهر وعد بلفور أختفي التاريخ تماما ، وأصبحت فلسطين تُذكر ضمن دول الشرق الأوسط تحت مسمي " فلسطين التاريخية" ، ولا عاصمة لها ، و تبدل التاريخ و بالقوة أصبحت القدس عاصمة لإسرائيل ، و لرؤية المقارنة من منظور أخر علينا أن نمعن النظر في الدول الأكثر جذباً للسياح في عام 2018 ،وفقاً للأرقام، و هم فرنسا و أسبانيا و الصين وأمريكا وإيطاليا و تايلاند وتركيا والمكسيك ،وبالمقارنة مع إمكانيات مصر السياحية نجد أن لا وجه مقارنة علي الإطلاق ،كيف يتساوون مع مصر بتاريخها و آثارها المتنوعة ،وبما أنها بلد الحضارة فهي قادرة علي المنافسة في أي تصنيف عالمي خاصة في مجال السياحة ؛ولكنها اختفت تماماً من التصنيف ،لآن القوة هنا حالت دون تحقيق ذلك ؛ فالدول الأنفة الذكر لديها قوة بشرية قادرة علي تحدي حضارة عمرها أكثر من 5000 عام .
 
الأرض أم البشر : الموقع الاستراتيجي أم الشعب ،أياً منهم هو الكنز الحقيقي ؟!! .. دعونا ننفصل عن الواقع للحظات ،و نتخيل ماذا لو تبادلنا الأرض مع سنغافورة ،و عاش شعب سنغافورة في مصر 25 عام ،و ذهبنا نحن لسنغافورة ومضينا هناك ربع قرن .. لا تكترثوا بمساحة الدولة مقارنة بكثافتنا السكانية ، تخيلوا فقط  كيف سيتعامل هؤلاء مع الأرض التي تؤويهم ؟!! 
 
المعلومات أم الأفكار : لتوضيح الفرق دعونا نعرف المعلومات بأنها "مجموعة أخبار يعرفها البشر بشكل مباشر أو غير مباشر لمساعدتهم في فرض سيطرتهم أثناء تعاملاتهم مع بعضهم البعض" ، بمعني أدق ، عصر أجهزة المخابرات ، وحرب المعلومات ، أما بالنسبة للأفكار ؛فهي عبارة عن " لحظات الشرود التي تتيح للعقل البشري فرصة للمعالجة الإبداعية للمواقف التي حدثت والتي لم تحدث بعد" ، يعني باختصار ، هي طريقة العقل البشري في فهم وتبرير ظواهر الكون و الارتقاء بحياة البشر .. وهنا فقط  نستطيع الإجابة ، فالفكرة هي أساس كل شيء ، هي منبع استحداث النظم السياسية والاقتصادية من العدم ،هي التاريخ والقوة ، هي أساس عمارة الأرض وسبب تطور البشر ، وهي أصل كل المعلومات .
 
الفكرة ، الفكرة هي من يحكم العالم ، هي مركز القوي الوحيد القادر علي توحيد الشعوب تحت رايته.          


 






يمكنك مشاركة الخبر علي صفحات التواصل

العمر

بقلم - أنس عامر السنين مضت والعمر والشيب غزا الشعر ومضى علينا حين من الدهر فهل أقمت الليل والقرأن تليت و الفجر صليت ام تلاهيت  ونسيت لماذا خلقك وخلفك الارض رب البشر من خلق الشمس  والقمر ولتوقدو النار خلق الشجر وأنزل من السماء المطر ... المزيد

دعوة لتمييز الحصان

بقلم: مدحت شنن كثير من الناجحين يواجهون شعورًا سلبيًّا من أقرانهم لاسيما أصحاب المهنة الواحدة, فالغيرة السلبية ظاهرة لافتة جعلت كل من يتبوأ مقعدًا يمحو آثار سلفه, ويتفنن في تشويهه والحط من أعماله, ليوهم الجميع بأنه المنقذ الذي سيبدأ من أول السطر, فاختفى من واقعنا العملي سياسة استكمال... المزيد

المفاوضون فى أمريكا والصين يوافقون على مزيد من المناقشات لحل النزاع التجارى

  ترجمة  - هبه مرجان :   المصدر : تشاينا ديلى وافق المفاوضون من الصين والولايات المتحدة على إبقاء خطوط الاتصال مفتوحة من أجل حل خلافاتهم التجارية ،وقالت وزارة التجارة في بيان اليوم ،الثلاثاء ،إن ،ليو هو، نائب رئيس مجلس الدولة ،تحدث أمس هاتفيا مع الممثل... المزيد

فن الاعتذار

  بقلم - صابرين جابر:   فن الاعتذار الكثير منا يخطأون وليس عيبا ان نعتذر فالاعتذار من اهم الصفات التي يجب ان تتواجد في كل شخص فلا تتكبر عندما تخطأ ان تقول بانك اخطأت ويجب ان اصحح خطأي او اعتذر عنه فطول مسيره الإنسان سوف يخطأ ويظل يخطأ حتي مماته هذا ليس عيب لكن العيب... المزيد

فاسيليس بالماس: يجب على تركيا إنهاء أعمالها غير القانونية ضد قبرص

ترجمة – هبه مرجان : المصدر : قبرص ميل قال وزير الخارجية القبرصي ،فاسيليس بالماس ،اليوم الأحد ،في كلمة ألقاها في مراسم تأبين ذكري سقوط مدينة نيوبوليس ،إنه يتعين على تركيا إنهاء أعمالها غير القانونية ضد حقوق قبرص السيادية ،والاحترام الكامل للقانون الدولي ،و أضاف إن تركيا تسبب... المزيد

المؤسسات الصحفية القومية خط الدفاع الاول

بقلم :الكاتب الصحفى \ أشرف شتيوى  لا يستطيع أحد أن ينكر دور الصحف الحكومية فى الدفاع عن عادات وتقاليد المجتمع المصرى وعن خطط الحكومة التنموية وتحركات المسئولين ولا عن دورها فى بث الحقائق والموضوعات التى تهم المواطن البسيط لتلبى له حاجاياته من معرفة وطرح لمشكلاته والعمل على حلها بالتواصل... المزيد

مصر خدت البطولة خلاص !!!

بقلم : نانسى ماهر   طبعا أنا واثقة ان عنوان المقال شدكم وخضكم كمان ! بس أنا بأكد ده ! وهكلمكم ببساطة وبدون كلام معقد وجمل صعبة هنقل لكم احساسى بعد ما شفت حفل افتتاح بطولة كأس الأمم الأفريقية ... شفت بجد المصريين اللى بيحبوا مصر من أول الأطفال للشباب للكبار للبنات... المزيد

طبعًا نقدر

 بقلم / أبوالحسن حسن عكاشة إن في مصر بلدنا نعمَّر إن نخلي الصحراء تخضَّر ويَّا سواعد .. سوا نتواعد نزرع حلم كبير ونغيَّر   إيدي ف إيدك تعلى الهمة تبقى بلدنا قوام ع القمة نحصد نعمة .. لو فيه ذمة يفضل سهمنا للسماء صاعد   الأحلام محتاجة كفاح فأس... المزيد

خروج المستثمرين الكوريين من الصين للاستثمار فى فيتنام

  ترجمة - هبه مرجان: المصدر : كوريا تايمز اندفع المستثمرين الكوريين في الآونة الأخيرة للخروج من السوق الصينية ،الشريكة التجارية الأولي لسيؤل ،بسبب معاناة كوريا من تبعات الحرب التجارية بين الصين وأمريكا ،وتنامي الشكوك حول النمو المستقبلي لكوريا في ظل النزاع التجاري المستمر... المزيد

أصغر مدرب فنى بمصر يحلل بطولة أفريقيا 2019 .. بالفيديو

بقلم - هبه مرجان:   تنطلق بعد ساعات قليلة بطولة أفريقيا ،علي أرض الكنانة مصر ، الحدث الأكبر الذي ينتظره الملايين في مصر والقارة السمراء ،ويتابعه بشغف العالم أجمع ، ويتحدث أحمد عبد الغني ،أصغر المدربين الفنين في مصر ،صاحب الــ 24 عاماً، مدرب فريق 2002 في أكاديمية المقاولون العرب... المزيد

محققون دوليون: 4 شخصيات بارزة وراء تحطم الطائرة الماليزيةMH17 

  ترجمة - هبه مرجان: المصدر : موسكو تايمز   أعلن فريق من المحققين الدوليين أول إجراءات جنائية ضد 4 شخصيات بارزة في روسيا و أوكرانيا،مشتبه بهم في إسقاط طائرة الخطوط الجوية الماليزية الرحلة 17 ،MH17 ، بالقرب من الحدود الروسية الأوكرانية في يوليو 2014،وبالتحديد على... المزيد

جائزة بإسم د. فوزي فهمي .. وجب الثناء 

بقلم - شريف دياب كما أشادنا من قبل بأستاذنا د. حسن عطية شفاه الله  حينما ترأس ادارة المهرجان القومي للمسرح المصري  لإستحداثه جائزة لافضل مقال نقدي ، وهي جائزة جديدة علي إدارة المهرجان ، وجب الاشادة بإدارة المهرجان الجديدة والتي يتولاها الفنان احمد عبد العزيز ، بوضع جائزة تأليف... المزيد

اترك تعليق