هيرميس
الجهاز القومى لتنظيم الاتصالات
مدير إدارة الأزمات والكوارث بجامعة بنها : جاهزون للتعامل مع أى سيناريوهات خلال الإمتحانات 

قال الدكتور  ابراهيم راجح مدير  الإدارة المركزية للأزمات والكوارث بجامعة بنها أنه تم رفع درجة الاستعداد القصوى استعدادا لإمتحانات الفصل الدراسي الأول بمختلف كليات الجامعة .



وأشار راجح الى أنه تم وضع العلامات الاسترشادية وتوفير المطهرات ومتابعة اعمال التطهير والتعقيم و بوابات التعقيم بالكليات ورفع درجة الاستعداد داخل المستشفيات الجامعية والادارة الطبية بالجامعة .

وأشار الدكتور إبراهيم راجح الى أنه تم التشديد علي اتخاذ كافة سبل الحماية والأمان داخل الخيام ووضع خطط للإخلاء في كافة الكليات وعمل محاكاة لها بمشاركة الطلاب بالكليات .

كما تم  المرور والتأكد من اشتراطات الحماية المدنية والحريق واتخاذ جميع الإجراءات الكافية لمراجعة أجهزة الإطفاء والتأكد من عملها. 

واضاف الدكتور إبراهيم راجح انه تم عمل حملات توعية علي مستوى الجامعة بتوجيهات من الدكتور ناصر الجيزاوى القائم بأعمال رئيس جامعة بنها وتم إعداد ورقة العمل متعلقة بدور كل كلية في اتخاذ التدابير والإجراءات الإحترازية وإجراءات التعقيم والتطهير لجميع مواقع إجراء الامتحانات وتم التشديد على ارتداء الكمامات لجميع العاملين وأعضاء هيئة التدريس وطلاب الجامعة والتشديد على تحرير محاضر للمخالفين  .

مشيرا إلى التنسيق الكامل مع كلية الطب البشري بجامعة بنها والمستشفيات الجامعية للتعامل مع أي حالات اشتباه على مستوى  16 كلية و5 مدن جامعية وإدارة الجامعة وتوفير كافة متطلبات إجراء الفحوصات الطبية والأشعة والمسحات لحالات الإشتباه بالتنسيق مع لجنة كوفيد 19 .

 وقال مدير إدارة الأزمات والكوارث أنه تم تجهيز منظومة متكاملة لجمع وتحليل البيانات والمعلومات التى تساعد على اتخاذ  القرار والتعامل مع الأزمات والكوارث  بشكل سريع وعلمى مدروس ومن خلال أعضاء مؤهلين تأهيلا متميزا على مواجهة الأزمات والكوارث تم تدريبهم على التعامل مع مختلف السيناريوهات للأزمات المحتملة ومن بينها فيروس كورونا .

معقبا بقوله :  تعمل إدارة الأزمات والكوارث بالجامعة طبقا للمنظومة القومية لإدارة الأزمات  من خلال محاور محددة أبرزها  نشر الوعي الصحي وخاصة في مجال الطب الوقائي في حال حدوث أوبئة والتأكد من وجود الإمكانيات المطلوبة للإسعافات الأولية في حال حدوث كارثة والتنسيق مع الجهات المختصة وخاصة المستشفيات لوضع آلية لكيفية التعامل مع أى أزمة .

ونشر الوعي وتطوير آليات الرصد والإنذار المبكر وتجهيز غرفة عمليات لإدارة الأزمات والكوارث مزودة بأجهزة الإتصال المناسبة .





يمكنك مشاركة الخبر علي صفحات التواصل

اترك تعليق