مدرب يقتحم الملعب ويحرم منافسه من هجمة خطيرة

أثار مدرب كاتانيا، جوزيبي رافائيل، جدلا واسعا، بعدما اقتحم أرضية الملعب خلال مجريات مباراة فريقه وضيفه فيبونيسي في الجولة السابعة من دوري الدرجة الثالثة الإيطالي لكرة القدم.



وانتشر فيديو على نطاق واسع في مواقع التواصل، يظهر فيه رافائيل واقفا بالقرب من خط التماس عندما كان أحد لاعبي فريقه يتنافس على الكرة مع لاعب منافس، لكن الأخير تزحلق بشكل رائع ليستخلص الكرة وينطلق لبناء هجمة مرتدة لفريقه في الوقت المحتسب بدلا من الضائع، لكن مدرب كاتانيا، الذي كان يتقدم في النتيجة 2-1، فاجأ الجميع بدخوله الملعب ليقطع الكرة ويخرجها إلى التماس، ليحرم بذلك فيبونيسي، من هجمة مرتدة كانت فرصته الأخيرة لتسجيل هدف التعادل.

وظهر من خلال حركات المدرب، أنه كان يطالب باحتساب ضربة خطأ لمصلحة فريقه، لكن الحكم أشهر بطاقة حمراء مباشرة في وجهه وطرده من الملعب، وسط احتجاجات من لاعبي فيبونيسي الذين كانوا يطالبون بعقوبة أشد في حق رافائيل.

وانتهت المباراة بفوز كاتانيا بهدفين مقابل هدف واحد.

 

 

نقلا عن روسيا اليوم




يمكنك مشاركة الخبر علي صفحات التواصل

اترك تعليق