• مصر
  • Loading...

رئيس مجلس الإدارة
إياد أبو الحجاج
رئيس التحرير
عبد النبى الشحات

مخلوق بقدرات "خارقة" ينقذ فصيلته من الانقراض
يعود ذكر السلحفاة العملاقة "دييغو"، إلى الحياة البرية في جزيرته الأصلية بأرخبيل جالاباجوس في جمهورية الإكوادور بعد أن ساهم بقدراته الذكورية الخارقة في إنقاذ فصيلته من الانقراض.


وتم الاعتماد على دييغو و13 آخرين للانضمام لبرنامج علمي انطلق في الستينيات بهدف تشجيع عملية التكاثر لهذا النوع من السلاحف العملاقة, وفقا لسبوتنك.

ونجح البرنامج في بلوغ أهدافه بإنجاب نحو 2000 سلحفاة، بحسب صحيفة "الجارديان" البريطانية.

وكان دييغو صاحب الفضل الأكبر في تحقيق هذه النتيجة حيث أنه ووفقا للتقديرات يعتبر والد نحو 40% على الأقل من السلاحف التي تم ولادتها، ما يقدر بـ800 سلحفاة.

يذكر أن دييغو يبلغ من العمر 100 عام، وبات الآن بطلا بعد أن أنقذ نوعه من الانقراض، حيث لم يكن متبقيا منها سوى 15 سلحفاة فقط في إسبانيا.

 





يمكنك مشاركة الخبر علي صفحات التواصل

اترك تعليق