المؤسسة المالية والاستثمارية الرائدة في الاسواق الناشئة والمبتدئة
  • مصر
  • Loading...

رئيس مجلس الإدارة
سـعــــد سـليــــم
رئيس التحرير
عبد النبى الشحات

محمود المليجى كان واحدة ست قبل أن يصبح شرير السينما.. تعرف على القصة
بملامحه الصارمة وتعبيراته الجادة، ونظرات عينيه التى برع من خلالها فى اختصار الكثير من الرسائل نجح أن يحتل الفنان الراحل محمود المليجى لقب شرير الشاشة فى السينما عبر أدواره التى قدمها، والتى تميزت برئيس العصابة وفتوة الحارة وغيرها.

إقرأ أيضاً

التعليم: امتحان ورقى بجميع المواد بديل البحث لطلاب النقل قبل بدء الدراسة
التموين تعديل مواعيد عمل المخابز في رمضان
حسن راتب يتقدم بالشكر لـ محمد الباز بعد إعلان رحيله عن ٩٠ دقيقة
ابنة عمرو دياب تثير الجدل من جديد مع صديقاتها
طارق شوقى يوجه رسالة الى جميع طلاب مصر فى الداخل والخارج
اسرار القبض على الدكتور تشارلز ليبر من قبل السلطات الامريكية

ولكن من منا يتوقع أن تلك الشرير الذى حفر صورته فى أذهان جمهوره بالرجل القوى والصارم أن يكون قد بدأ حياته الفنية بنوعية مختلفة بعيدة كل البعد عن الصورة التى تركها عالقة فى الأذهان، والتى لا يُعرف عنها الكثير شىء.

فى حين قبل أن يكشر محمود المليجى عن أنيابه، بدأ مشواره مع الفن بأدوار الفتى الأول على خشبة المسرح، ولكنه لم يستمر فيها طويلا لعدم نجاحه من خلالها، لينتقل إلى مرحلة أخرى وهى الكوميديا والتى يخضع صاحبها لجميع النوعيات والأشكال، ومنها تجسيد دور "الست" التى كانت جزءًا مهما فى حياة نجوم الكوميديا، حيث لم تفلت شخصية المرأة من الكوميديانات على الشاشة.

وبالفعل لعب محمود المليجى دور واحدة "ست" فى إحدى المسرحيات ضمن فرقة "رمسيس" سنة 1930، قبل تحوله لأدوار الشر التى برع فيها، وأصبح واحدا من أهم نجوم الزمن الجميل، والطريف أن محمود المليجى لم يلعب دور امرأة فحسب، بل وصل الأمر لتجسيده دور راقصة، وارتدى على أساسها بدلة رقص.

 





يمكنك مشاركة الخبر علي صفحات التواصل

اترك تعليق