محمد مدرس اللغة العربية تحول إلى" فريدة " ومحافظ دمياط تطالب وزير التعليم بعودتها إلى العمل

      في لفتة إنسانية طلبت الدكتورة منال عوض محافظ دمياط من الدكتورة طارق شوقى وزير التربية والتعليم التدخل لحل مشكلة محمد رمضان مسعود مدرس اللغة العربية بدمياط الذي تم فصله من العمل بعد أن أجرى عملية تحول من رجل إلى أنثى وأصبح إسمه " فريدة " وذلك بعد إنقطاعه عن العمل .



 أكدت المحافظ أننا أمام مشكلة مرضية وإنسانية يجب تقديرها والوقوف إلى جانبها .. قالت سأتقدم بنفسي بإلتماس بإسم المواطنة إلى وزير التربية والتعليم للمطالبة بعودتها إلى عملها مراعاة لظروفها .

     تبين أن "محمد" الذي أصبح "فريدة" تم تعينه مدرسا للغة العربية بدمياط عام 1992 وتم فصل 2004 لكثرة غيابه عن العمل ثم تقدم بطلب  للعودة إلى  العمل ووافق وكيل الوزارة  وقتها ثم تم فصله للغياب مرة أخرى عام 2006 بعد إنقطاعه عن العمل.

    أكدت فريدة أن إنقطاعها عن العمل كان بسبب مرضها وطالبت بعودتها إلى العمل مشيرة إلى أنها تعيش حاليا على المساعدات الإنسانية ..أضافت أنها ترفض العودة إلى بلدتها دمياط أو العمل بها بعد أن تعرضت فيها  إلى التنمر عدة مرات مشيرة إلى أنها تفضل الحياة بمحافظة البحيرة التي تقيم في إحدى قراها منذ إجراءها عملية التحول ولا تملك في الدنيا إلا مساعدات أولاد الحلال من جيرانها .

    

 





يمكنك مشاركة الخبر علي صفحات التواصل

اترك تعليق