أخبار التعليم
المؤسسة المالية والاستثمارية الرائدة في الاسواق الناشئة والمبتدئة
  • مصر
  • Loading...

رئيس مجلس الإدارة
سـعــــد سـليــــم
رئيس التحرير
عبد النبى الشحات

محلل: تلك هي أسباب وصول معدل النمو الاقتصادي في لبنان إلى 0%
قال المحلل الاقتصادي اللبناني، انطوان فرح، إن البيانات الذي أعلن عنها حاكم مصرف لبنان، رياض سلامة، ركزت على نقاط واقعية وأخرى تتعلق بالتوقعات، مشيراً إلى أن النقاط الواقعية كانت أن معدل النمو الاقتصادي بالدولة بلغ 0%، وأنه الأشهر الأربعة الأولى لهذا العام لم يتجاوز العجز المليار دولار.

إقرأ أيضاً

رئيس الزمالك يوجه رسالة نارية لبعثة الترجى
فايلر يستقر على بديل احمد فتحى فى الأهلى
الصحف السعودية تؤكد: كارتيرون يرحل عن الزمالك من اجل عيون الاهلى
علاء مبارك يعلن موعد عزاء الرئيس الراحل بمسجد المشير
فايلر يستقر على بديل احمد فتحى فى الأهلى
رغدة : روح أحمد زكى غاضبة من الورثة بعد العبث بتراثه الفنى

قال المحلل الاقتصادي اللبناني، انطوان فرح، إن البيانات الذي أعلن عنها حاكم مصرف لبنان، رياض سلامة، ركزت على نقاط واقعية وأخرى تتعلق بالتوقعات، مشيراً إلى أن النقاط الواقعية كانت أن معدل النمو الاقتصادي بالدولة بلغ 0%، وأنه الأشهر الأربعة الأولى لهذا العام لم يتجاوز العجز المليار دولار.


وأضاف فرح خلال لقاء له على فضائية الغد الاخبارية، مع الإعلامي حسين حسني، أن صندوق النقد الدولي والبنك الدولى كانوا يتوقعون أن تكون نسبة النمو الاقتصادي أكبر من 0% وأن يصل إلى 1% أو 1.5%، موضحاً أن نسبة النمو هذه تأتي بسبب الركود الاقتصادي والإنكماش الذي يعاني منه السوق اللبناني، وأيضا بسبب تأخر إقرار الموازنة حتى الآن.


وأوضح فرح أن خفض تكلفة خدمة الدين ترتبط بالملف المصرفي ومصرف لبنان، إذ توجد إشكالية لا تزال قائمة، حيث أن المصارف لم تبدِ إستعداد حتى الآن للاكتتاب بمبلغ يقارب 7 مليار دولار بـ 1% فائدة سنوية، وهي أزمة لا تزال قائمة وفي عهدة حاكم مصرف لبنان ليجد لها حلولاً، خاصة أن المصارف لم توافق حتى الآن على هذا الأمر، لافتا إلى أن الأرقام الرسمية لخدمة الدين لعام 2018 بلغت 5.5 مليار دولار وهي كلفة كارثية لدولة إيراداتها 12 مليار دولار فقط.


وأشار فرح إلى أن مصرف لبنان لديه احتياط كبير وبلغ 40 مليار دولار، وهو من أكبر الاحتياطيات في المصارف المركزية بالمنطقة، إلا أن هذا الاحتياطي تراجع اليوم إلى 36 مليار دولار ولا يزال رقم جيد، مؤكداً أن مصرف لبنان لا يزال يمسك بزمام المبادرة إلا أنه لا يستطيع أن يستخدم هذا الاحتياطي بشكل دائم.







يمكنك مشاركة الخبر علي صفحات التواصل

اترك تعليق