هيرميس
محافظ بني سويف يتابع جهود الوحدات المحليه فى تطبيق قرارات مجلس الوزراء

أستعرض محافظ بنى سويف الدكتور محمد هاني غنيم محافظ بني سويف تقارير رؤساء الوحدات المحلية   لرفع كفاءة منظومة النظافة والكهرباء وتحسين البيئة العامة، والتصدي لظاهرة إشغال الطريق، ومتابعة مستوى الأداء للمشروعات الجاري تنفيذها طبقا للتوقيت الزمني لتسليمها، وتنفيذ قرارات رئاسة مجلس الوزراء فيما يتعلق بمواعيد فتح وغلق المحال التجارية العامة والإجراءات الوقائية لمجابهة فيروس كورونا، ومراقبة وضبط الأسواق، وضرورة التواصل المباشر مع المواطنين لبحث مشكلاتهم ومتطلباتهم والعمل على سرعة حلها وفق الإمكانيات المتاحة.



حيث قامت الوحدة المحلية لمركز ومدينة بني سويف "برئاسة اللواء وليد البيلي" بالعديد من الجهود ضمن تقريرها اليومي والذي تضمن الإشارة إلى رفع القمامة من شوارع بنى سويف.

 كما قامت شبكة الكهرباء الداخلية بمراجعة كشافات الإنارة بشارع مفتاح وشارع الروضة وشارع محمد رشدي من ترعة البوصة وشارع الروضة.

في حين تقوم المجالس القروية برفع المخلفات وصيانة الكهرباء وتطوير المداخل والإزالة في المهد حيث قامت الوحدة المحلية لقرية شريف باشا بصيانة أعطال مياه الشرب بالقرية وجمع المخلفات المنزلية من قريتي شريف باشا وأبو سليم ومحيط المدارس ومتابعة الحملة القومية للتطعيم ضد شلل الأطفال، ومعاينة مدخل البساتين لرفع التشوينات تمهيدا لتطوير المدخل.

كما قامت الوحدة المحلية لقرية باروط بتوصيل التيار الكهربائي لبيارة خفض منسوب المياه الجوفية بعزبة الوالدة التابعة لقرية منشأة حيدر ومتابعة تنفيذ مشروع تبطين الترع ونهو إنشاء بيارة قرية إهوة البحرية لتخفيض منسوب المياه الجوفية بقرية إهوة تغيير كابل الجهد المتوسط وربط قرية إهوة على محطة كهرباء الكوم الأحمر لحل مشكلة ضعف الكهرباء بالقرية، فيما قامت الوحدة المحلية لقرية تزمنت الشرقية برفع القمامة والمخلفات من طريق محي الدين ومحيط محطة المعالجة الرئيسية وكنيسة الأنبا كاراس بمحي الدين

و قامت الوحدة المحلية لمركز ومدينة سمسطا برئاسة " ناصر سيف " بمتابعة أعمال الحملة القومية للتطعيم ضد شلل الأطفال والدفع بسيارات لنقل بعض فرق العمل بالحملة للقرى والعزب والنجوع لتغطي كافة أرجاء المركز وتطعيم الأطفال المستهدفين وذلك في إطار خطة الدولة لبرامج التطعيمات الأساسية والترصد والتقصي للأمراض الوبائية بهدف الاستمرار في الحفاظ على مصر خالية من مرض شلل الأطفال، مع التأكيد على اتخاذ كافة الإجراءات الاحترازية والوقائية لفيروس كورونا خلال تنفيذ أعمال الحملة.

 ومن ناحية أخرى تم رصد 43 مخالفة تموينية خلال حملة تفتيشية نفذتها الإدارة التموينية  والتي استهدفت المخابز البلدية بدائرة المركز لضبط الأسواق وتشديد الرقابة على جودة إنتاج الخبز المدعم وعدم التلاعب في حصص الدقيق المقررة، حيث تنوعت المخالفات بين نقص وزن وإنتاج خبز غير مطابق للمواصفات وعدم نظافة أدوات العجين وعدم إعطاء بون للمواطنين وعدم وجود شهادات صحية وتم اتخاذ كافة الإجراءات القانونية الرادعة تجاه المخالفين.

 فيما تم فض بعض السويقات العشوائية بالمدينة والقرى التابعة، وتحرير عدة محاضر لعدد من المواطنين الغير ملتزمين بارتداء الكمامات الواقية مع تطبيق الغرامة الفورية حفاظاً على صحة وسلامة عامة المواطنين، وذلك خلال الحملات التي تنظمها رئاسة الوحدة المحلية على المقاهي والمحال التجارية ووسائل النقل العام ومواقف السيارات ضمن خطة المحافظة لاتخاذ كافة التدابير اللازمة لمنع انتشار العدوى بفيروس كورونا، بينما تم متابعة العمل بملف التصالح على مخالفات البناء وتقديم كافة التيسيرات اللازمة للمواطنين لسرعة إنهاء إجراءات تقنين أوضاعهم القانونية قبل انتهاء المهلة المحددة.

 في حين تم رفع 100 طنا من القمامة بمناطق متفرقة من شوارع المدينة وجمع المخلفات المنزلية بالقرى التابعة، وتمهيد طريق كوم النور وطريق عزبة خطاب/قفطان الغربية. فضلاً عن تحرير 7 إنذارات إشغال طريق و6 إنذارات لمخالفات بيئية ومعاينة عدة طلبات توصيل مرافق بعد استيفاء الإجراءات القانونية اللازمة.

 وفي قطاع الكهرباء تم رفع كفاءة الإنارة العامة بشوارع المدينة الرئيسية والميادين العامة والمناطق الشعبية والأحياء السكنية والقرى التابعة حيث تم صيانة وتركيب 55 كشافا بطريق الشنطور/ قفطان, كما قام مجلس قروي الشنطور بتدوير ورفع كفاءة أعمدة الكهرباء ودهانها تمهيدا لزرعها بعدة طرق، علاوة على صيانة وتركيب 38 كشافا بطريق الريغة بقرية دشطوط ، وفي قرية بدهل تم صيانة 33 بطريق بدهل/نزلة الديب، كما تم صيانة 35 كشافا أخرى بطريق التضامن وطريق الأماني بالظهير الصحراوي.

 وقامت الوحدة المحلية لمركز ومدينة الواسطى "برئاسة المحاسب محمد بكري" بالعديد من الجهود ضمن تقريرها اليومي، والذي تضمن الإشارة إلى استمرار الحملات اليومية والتي تشمل جميع القطاعات الخدمية والتنموية بالمدينة ولاسيما قطاع النظافة والحفاظ على المظهر اللائق، وتوفير بيئة آمنة خالية من التلوث  حيث تم رفع 70 طنا من القمامة بمناطق متفرقة من المدينة وجمع المخلفات المنزلية بدائرة مجلس قروي إنفسط وميدوم وطنسا الملق وإطواب والميمون وقمن العروس ونقلها إلى مصنع التدوير بكوم أبو راضي، كما تم رفع 100 طن نواتج تطهير الترع والمصارف بدائرة المركز، إضافة إلى متابعة تنفيذ قرار رئاسة مجلس الوزراء فيما يخص مواعيد فتح وغلق المحال التجارية، ومتابعة آخر المستجدات المتعلقة بالمشروعات الجاري تنفيذها بدائرة المركز.

بينما تم المرور على بعض الوحدات الصحية لمتابعة حملة التطعيم للأطفال دون 5 سنوات ضد مرض شلل الأطفال، ومن ناحية أخرى تم تنفيذ وقف التعديات في المهد على الأراضي الزراعية والإزالة في المهد على أرض زراعية بزمام قرية إفوة وقرية ميدوم واتخاذ كافة الإجراءات القانونية حيال المخالفة حفاظاً على الرقعة الزراعية، وجاري مراجعة تراخيص المباني تحت الإنشاء لضبط التعديات في المهد على الأراضي الزراعية وأراضي أملاك الدولة.

 في حين قامت الوحدة المحلية لمركز ومدينة إهناسيا "برئاسة المحاسب نشأت معبد" بفض بعض السويقات العشوائية بالمدينة والقرى التابعة، وتحرير عدة محاضر لعدد من المواطنين الغير ملتزمين بارتداء الكمامات الواقية حفاظاً على صحة وسلامة عامة المواطنين، وذلك خلال الحملات التي تنظمها الوحدة المحلية على المقاهي والمحال التجارية ووسائل النقل العام ومواقف السيارات ضمن خطة المحافظة لاتخاذ كافة التدابير اللازمة لمنع انتشار العدوى بفيروس كورونا.

فيما تواصل الوحدة جهودها الميدانية والانضباطية بكافة شوارع المدينة والمجالس القروية التابعة لتحقيق الانضباط وإعادة المظهر الحضاري بما يسهم في تطوير البنية التحتية والبيئة الصحية المحيطة بالمواطنين حيث تم رفع 115 طنا من مخلفات شوارع وميادين إهناسيا ورفع القمامة من الحاويات ومحيط المدارس ودور العبادة إضافة إلى جمع المخلفات المنزلية بدائرة مجلس قروي النويرة وننا وبراوة والعواونة وقاي، وتوريدها لمصنع السماد العضوي، فضلاً عن صيانة وتركيب 155 كشافا كهربائيا بشارع عبد اللطيف قاسم وشارع النادي الرياضي والطرق العامة بين القرى والشوارع الرئيسية بدائرة المجالس القروية، بينما قام مجلس قروي قاي بالمرور علي الوحدة الصحية والجمعية الزراعية بقرية طما فيوم لمتابعة سير العمل والتأكد من توافر كافة الخدمات للمواطنين.

فيما ورد تقرير الوحدة المحلية لمركز ومدينة ببا "برئاسة المحاسب هاني الجويلي " متضمنا العديد من الجهود والذي تضمن الإشارة إلى متابعة أعمال الحملة القومية للتطعيم ضد مرض شلل الأطفال، كما تم عقد لقاء جماهيري بقرية هلية للتعريف بالمبادرة الرئاسية "حياة كريمة" وأهدافها واستطلاع أراء ومقترحات المواطنين لمعرفة احتياجاتهم والخدمات التي تحتاجها تلك القرى، يأتي ذلك ضمن خطة الدولة لإعداد دراسات وخطط على أرض الواقع من أجل تحديد الأولويات والاحتياجات الأساسية التي تمس حياة المواطنين وعلى نحو شامل من خلال عدة محاور رئيسية تستهدف النهوض بمستوى معيشة المواطنين وتخفيف معدلات الفقر وتطوير البنية التحتية والخدمات الأساسية المقدمة لأهالي القرى المستهدفة.

ومن ناحية أخرى تم متابعة تكثيف الجهود فى ملف النظافة والتجميل للحفاظ على المستوى الحضاري للمدينة تماشيا مع أعمال التنمية الجاري فى مختلف القطاعات، حيث تم القضاء على تجمعات القمامة بمناطق متفرقة من المدينة والمجالس القروية التابعة وتمهيد طريق سدس حتى قرية الشيخ سراج، فيما تم تحرير 13 محضرا لمخالفات بيئية و 7 إنذارات بقرية سدس

وفي قطاع الكهرباء تم متابعة رفع كفاءة الإنارة العامة بشوارع المدينة الرئيسية والميادين العامة والمناطق الشعبية والأحياء السكنية والقرى التابعة حيث تم صيانة كشافات الإنارة بطريق سدس المزرعة والطريق الدائري بقرية طنسا، علاوة على زرع 10 أعمدة بقرية قمبش ضمن الخطة الاستثمارية لهذا العام وإنشاء خط الطرد لبيارة تخفيض منسوب المياه الجوفية بها.

كما  قامت الوحدة المحلية لمركز ومدينة الفشن "برئاسة المهندس محمود سعد" بمتابعة الأعمال اليومية لرفع القمامة والمخلفات الصلبة والجمع من المنازل بالمدينة والقرى، وكذلك تمهيد وتسوية الطرق الترابية ، حيث تم رفع 118 طنا من المخلفات بشارع الترعة الفشنية وشارع المستشفى وشارع سماح الوجوه وشارع البحر الأعظم ، وجمع القمامة المنزلية بقرى الفنت وشنرا وإقفهص وتلت وأبسوج ودلهانس، ورفع ٢٠ طن نواتج تطهير فرع 2 بقرية أبسوج، فيما تم إزالة إشغالات الطريق بشارع الإبراهيمية وشارع الجيش وذلك ضمن خطة الوحدة لمواجهة التعديات على حرم الطريق العام والتي تسبب التكدس المروري، وقد أسفرت الجهود عن رفع كافة الإشغالات، فضلا عن رفع كفاءة الإنارة العامة بشوارع المدينة والطرق الرئيسية بين القرى

وفي ملف مواجهة تداعيات فيروس كورونا تم رش وتعقيم الإدارة التعليمية وبعض المصالح الحكومية بالمدينة والقرى بالمطهرات والمواد الكحولية والتشديد على تنفيذ الإجراءات الوقائية اللازمة لمواجهة انتشار العدوى بفيروس كورونا، وضرورة مراعاة التباعد الاجتماعي وارتداء الكمامات، فضلاً عن المرور صباحا على مستشفى الفشن المركزى للتأكد من توافر الأوكسجين، وكذا متابعة سير العمل ببعض المصالح الحكومية بقرية الفنت الشرقية والفنت الغربية وكفر درويش قرية الشقر وبني منين، بينما تم تحصيل الغرامة الفورية من غير الملتزمين بارتداء الكمامات في أماكن التجمعات.

كما تم متابعة أعمال الحملة القومية للتطعيم ضد شلل الأطفال والدفع بسيارات لنقل بعض فرق العمل بالحملة للقرى والعزب والنجوع لتغطي كافة أرجاء المركز وتطعيم الأطفال المستهدفين وذلك في إطار خطة الدولة لبرامج التطعيمات الأساسية والترصد والتقصي للأمراض الوبائية بهدف الاستمرار في الحفاظ على مصر خالية من مرض شلل الأطفال، مع التأكيد على اتخاذ كافة الإجراءات الاحترازية والوقائية لفيروس كورونا خلال تنفيذ أعمال الحملة.





يمكنك مشاركة الخبر علي صفحات التواصل

اترك تعليق