محافظ بني سويف يبحث خطوات النهوض السياحة

التقى الدكتور محمد هاني غنيم محافظ بني سويف فريق عمل من الهيئة العامة للتنمية السياحية "المكلف بتنفيذ توجيهات وزير السياحة والآثار"بالوقوف ميدانيا بشأن مقترحات وضع المحافظة على الخريطة السياحية المصرية،وذلك من خلال دراسة الوضع الراهن والمقترحات التي تضمنتها إستراتيجية التنمية السياحية التي أعدتها المحافظة،وذلك بهدف الوصول إلى أطر تعاون واضحة وخطوات عملية محددة يمكن البدء بتنفيذها في القريب العاجل.



حيث ضم فريق العمل كل من: المهندس خالد مصطفى مدير عام تخطيط المناطق السياحية، والمهندس محمد عطا من الإدارة العامة لتخطيط المناطق، والدكتور محمد أسامة، والمهندس عادل فؤاد مدير عام العلاقات الدولية والتخطيط الاستراتيجي بالهيئة والمنسق العام لمشروع العائلة المقدسة.

شهد اللقاء حضور كل من : الدكتور عاصم سلامة نائب المحافظ، واللواء حسام حمودة السكرتير العام المساعد للمحافظه، و رانيا عزت مدير عام السياحة، والدكتور علاء سعيد مدير الوحدة الاقتصادية، والدكتور عمر زكي مدير الأثار بالمحافظة.

من جانبه رحب المحافظ بفريق العمل الذي يأتي ضمن نتائج اللقاء المثمر مع وزير السياحة والآثار الدكتور خالد العناني  في  الـ 24 من سبتمبر الماضي، والذي قد تناول مناقشة عدد من الخطوات لتعزيز سبل التعاون لدفع الحركة السياحية إلى المحافظة، مشيرا إلى أنه عقب اللقاء بأيام قد استقبلت المحافظة وفدا من الوزارة، واليوم تشهد زيارة أخرى هامة من الهيئة العامة للتنمية  السياحية.

 وخلال الاجتماع تم استعراض التوجهات المستقبلية لتنمية القطاع السياحي، بهدف الوصول للصياغة النهائية للرؤية التنموية لقطاع السياحة بالمحافظة، من خلال استعراض الأهداف والمشروعات الممكنة، والتي يمكن أن تجعل لبني سويف موقعا مميزا على الخريطة السياحية المصرية "محليا ودوليا ".

 وتمت الإشارة إلى أهم المقومات السياحية بالمحافظة مثل: وجود محمية كهف ووادي سنور والعديد من مقومات السياحة الأثرية والترفيهية، حيث تمتلك بني سويف ثراءً نسبياً  فيما يتعلق بمواردها السياحية سواء الأثرية أو الطبيعية والبيئية والمناخية، بجانب توافر بعض الفرص الاستثمارية الواعدة في القطاع،مثل: 500 فدان بالحيبة، و2124 فدان بالقرب من ميدوم مخصصة للاستثمار السياحي،مع إمكانية إدراج  بني سويف ضمن مسار العائلة المقدسة وغيرها.

 كما تم بحث الرؤية المشتركة والخطوات العملية للدفع بإستراتيجية التنمية السياحية بالمحافظة، مع الإشارة إلى الخطوات العملية التي نفذتها  المحافظة  لتقييمها ودعمها مثل : رفع كفاءة واحة ميدوم، ومشروع كورنيش النيل بجانب وضع تصميم لكورنيش نيل جديد من الناحية الشرقية ، وأيضا مناقشة الخطوات المستهدفة بعد ذلك، وتحديد سبل الدعم والتكامل الممكن بين الوزارة والمحافظة.

عقب اللقاء توجه فريق العمل بصحبة اللواء حسام حمودة السكرتير العام المساعد ، وفريق عمل المحافظة، لتنفيذ برنامج ميداني " على مدار يومين"تم الاتفاق عليه ليشمل المواقع الأثرية والسياحية والفرص الاستثمارية في المجال، بهدف الوصول لوضع التصور العملي الشامل للنهوض بالمحافظة سياحية، والذي يمكن أن يخرج لحيز التنفيذ في صورة خطوات عملية ومشروعات سياحية.





يمكنك مشاركة الخبر علي صفحات التواصل

اترك تعليق