محافظ الفيوم يفتتح إعادة إعمار 23 منزلاً ومصنعاً للسجاد 
افتتح اللواء عصام سعد محافظ الفيوم، إعادة إعمار وتوصيل المرافق والخدمات والفرش الكامل لعدد 23 منزلاً للأسر الأولى بالرعاية، كما افتتح مصنعاً للسجاد اليدوي وسلم 15 عقداً للمشروعات الصغيرة , لأهالي قرية دار السلام التابعة لمركز يوسف الصديق،


وتفقد مدرسة التعليم المجتمعي للفتيات بالقرية، وذلك في إطار مبادرة ( حياة كريمة ) وبالتعاون بين المحافظة ومؤسسة صناع الخير للتنمية، بحضور إيمان أحمد ذكي وكيل وزارة التضامن الاجتماعي بالفيوم، و مصطفي زمزم رئيس مجلس إدارة مؤسسة صناع الخير للتنمية، وأسماء قنديل المتحدث الرسمي لمشروع حياة كريمة ، والفنان احمد فلوكس سفير مؤسسة صناع الخير للتنمية, والدكتورة كورين ملاك أمين صندوق المؤسسة, والمهندس على نبوي نائب رئيس مركز ومدينة يوسف الصديق لشئون القرى، وممثلي أندية روتاري العروبة شركاء مؤسسة صناع الخير في إنشاء مصنع السجاد اليدوي بالقرية برئاسة المهندس حسام سفر رئيس مجلس إدارة نادي روتاري العروبة, وعدد من وكلاء الوزارة والجهاز التنفيذي، وممثلي الجمعيات الاهلية ومنظمات المجتمع المدني.       

 

أعرب محافظ الفيوم خلال إفتتاح المنازل عن بالغ سعادته لمشاركته أهالي القرية فرحتهم بتطوير منازلهم، مشيراً إلى أن إعادة إعمار المنازل بقرية دار السلام جاء بالتنسيق بين محافظة الفيوم وجمعية صناع الخير في إطار المشروع القومي ( حياة كريمة ) بما يجعل القرية من القرى الأكثر تطوراً من خلال التعاون المثمر والبناء بين قطاعات ومؤسسات الدولة الحكومية من جانب والجمعيات الأهلية ومنظمات المجتمع المدني من جانب آخر بما يعود بالنفع على المواطن، كما أشاد بالدور الإيجابي لجمعية صناع الخير في القطاعين الخدمي والتنموي، والوقوف بجانب الأسر الأولى بالرعاية من المواطنين ومتابعة العمل بالقرى الأكثر إحتياجاً، وأكد محافظ الفيوم على أن إعمار المنازل للأسر الأولى بالرعاية سيأتـى تباعاً بمختلف قرى مراكز المحافظة.

 

كما التقى محافظ الفيوم عدداً من أهالي القرية واستمع لمطالبهم ومشكلاتهم التى تمثلت في إنشاء مركزاً للشباب ومدرسة، بجانب رصف وتمهيد الطريق الرئيسي المؤدي للقرية , لافتاً أنه سيلتقي بوفد من أبناء القرية في أقرب وقت بديوان عام المحافظة بحضور عدد من التنفيذيين لوضع الحلول المناسبة لمشكلاتهم.

 

ومن جهته أشار مسئول جمعية صناع الخير، بأن عمليات الإعمار والتأهيل شملت 23 منزلاً  بتكلفة 3 ملايين جنيه للأسر الأولى بالرعاية بقرية دار السلام، وتضمنت الأعمال ترميم الجدران وعمل الأسقف ونجارة الأبواب والشبابيك وأعمال المحارة والتشطيب، وأرضيات السيراميك للحمامات والمطابخ وتوصيل الكهرباء ومياه الشرب، فضلاً عن الفرش الكامل للمنازل بغرفتين ومطبخ وأجهزة كهربائية ( ثلاجة ـ بوتجاز ـ مروحتين سقف ـ غسالة ) لكل منزل بجانب توصيل مياه الشرب ل 30 منزلاً آخر بالقرية، مضيفاً بأن الجمعية قدمت مشروعات تنموية للأسر الأكثر احتياجاً بواقع 15 مشروعاً عبارة عن 3 رؤوس أغنام لكل أسرة، كما تم تنظيم قافلة طبية مجانية للكشف عن أمراض العيون ( من خلال مبادرة عينيك في عينينا ) وتم خلالها توقيع الكشف الطبي لعدد 850 من مواطني القرية وتوزيع 470 علبة دواء وتسليم 168 نظارة طبية وإجراء 39 عملية جراحة للعيون مجاناً، كما أنشأت الجمعية أول مصنع لإنتاج السجاد اليدوي بالقرية علي مساحة 250 متر مربع بتكلفة نصف مليون جنيه بالتعاون مع أندية الروتاري، ويشمل 6 نول لغزل السجاد تصل في المرحلة القادمه إلى 24 نول ويوفر المصنع 72 فرصة عمل, ويأتي إنشاؤه في إطار تنفيذ فكرة العودة للقرية المصرية المنتجة.

 

وعلى هامش الافتتاح شهد محافظ الفيوم إحتفالية بدأت بالسلام الوطني وتلاوة آيات من الذكر الحكيم وكلمات الحضور التى أكدت على تكاتف جميع القطاعات داخل الدولة المصرية ودور الجمعيات الأهلية ومنظمات المجتمع المدني في القطاعين الخدمي والتنموي، ولقاءً جماهيرياً تم خلاله تسليم مفاتيح المنازل المطورة وعقود المشروعات وسط فرحة غامرة من أهالي القرية.





يمكنك مشاركة الخبر علي صفحات التواصل

اترك تعليق