محافظ الشرقية وقيادات العاشر من رمضان يجتمعا لتطوير لجنة متابعة الاجرائات الوقائية والاحترازية والتفتيش على المصانع

اجتمعت لجنه متابعه المناطق الصناعيه اليوم الأربعاء بقاعة مجلس امناء مدينة العاشر من رمضان، برئاسة الدكتور ممدوح غراب محافظ الشرقيه، وذلك من أجل تطوير الاجراءات الوقائية والاحترازيه المتبعة على مستوى الدولة لمواجهة انتشار فيروس كورونا المستجد حرصا على صحة وسلامة المواطنين.



جاء ذلك بحضور مهندس خالد شاهين رئيس جهاز العاشر من رمضان، الدكتور سمير عارف رئيس جمعية المستثمرين، ايمن رضا امين عام جمعية المستثمرين، مقدم عبدالحميد ابو فول رئيس قسم الحماية المدنية بالعاشر.

وتقرر تشكيل لجنة عليا تشمل كلا من جهاز مدينة العاشر من رمضان وجمعية المستثمرين بالمدينة
و هيئة تنمية صناعية ورئيس مجلس الامناء بالمدينة، وممثل عن كلا من هيئة الاسعاف والهلال الأحمر وجهاز شؤن البيئة و القوى العاملة.

يكون مهامها المرور على كافة المنشأت الصناعية وإلزام أصحاب الشركات والمصانع بتوفير كافة الأدوات اللازمة لأجراءات السلامة و الصحة المهنية.

وإدارة ومتابعة كافه الاجراءات الاحترازيه للوقايه من فيروس كورونا بالمناطق الصناعية بنطاق المحافظة وذلك حرصا على صحة وسلامة العاملين بها.

وكذا القيام باتخاذ كافة الاستعدادت والاجراءات المتبعة كالاتى 
تطهير كافة اتوبيسات العاملين.

الالتزام بارتداء الماسك "كمامة" داخل الاتوبيسات.
التباعد بين العاملين داخل الاتوبيسات وتقليل عدد العاملين بها بنسبة ٢٥%.
عمل محاضرات اسبوعيا لعمال المصانع للتوعية ضد انتشار فيروس كورونا حفاظا على الصحة العامة حتى لا تتأثر عجلة الانتاج.


أكد محافظ الشرقية على ضرورة إلزام أصحاب المنشآت الصناعية والغذائية بالإستمرار في تطبيق الإجراءات الإحترازية والوقائية لمواجهة الموجه الثانية من فيروس كورونا المستجد والتي من المتوقع أن تتعرض لها البلاد خلال الفترة القادمة ، وذلك للسيطرة عليها و الحد من إنتشارها للحفاظ على صحة و سلامة العاملين بها ولضمان إستمرار العمل و عدم توقف عجلة الإنتاج.

وقال المحافظ أن البلاد تمر بمرحلة حرجة تتطلب منا جميعاً التضافر والتنسيق لحسن إدارة الأزمة و الخروج منها بالشكل الأمثل بما لا يضر بالصناعة وزيادة الاستثمار والحفاظ على صحة و سلامة العاملين باعتبارهم الركيزة الأساسية لدوران عجلة الإنتاج.

وخلال الاجتماع شدد المحافظ على ضرورة الإستمرار في تنظيم العمل داخل المصانع و تنظيم الورديات بتخفيض عدد العاملين دون التأثير على الإنتاج وإجراء الكشف الحراري على جميع العاملين أثناء دخولهم و خروجهم للمنشأة و تواجدهم بالأتوبيسات المخصصة لنقلهم على أن تعمل بنصف حمولتها من العاملين لمراعاة المسافات البينية وحفاظاً عليهم مع الإلتزام بتطبيق إشتراطات الصحة و السلامة المهنية .

كما قرر المحافظ خلال الاجتماع تفعيل دور اللجان الفرعية المشكلة للمرور علي المنشآت الصناعية والغذائية بالمناطق الصناعية بنطاق المحافظة للتأكد من التزام أصحابها بتطبيق الإجراءات الاحترازية والوقائية وإجراء أعمال التطهير والتعقيم واتخاذ كافة الإجراءات القانونية حيال غير الملتزمين ، مؤكداً أنه لن يسمح بأي تراخي أو إهمال للحفاظ علي صحة وسلامة العاملين ولإستمرار دوران عجلة الإنتاج .

وأضاف الدكتور سمير عارف رئيس جمعية مستثمري العاشر من رمضان إستمرار التزام أصحاب المنشئات الصناعية والغذائية بتطبيق الإجراءات الإحترازية والوقائية لمواجهة الأمراض والأوبئة ، مؤكداً أنه تم توفير كافه مستلزمات الوقاية من إنتشار العدوى والمتمثلة في الكمامات الواقية والقفازات وأجهزة الكشف الحرارى ومواد التعقيم والسترات الواقية ، بالإضافه إلى استمرار أعمال التطهير والتعقيم بجميع المصانع وأتوبيسات نقل العمال بصفه دورية وإجراء الكشف الحرارى على جميع العاملين عند الدخول والخروج وكذلك تطبيق اشتراطات السلامة والصحة المهنية حفاظا على صحة الجميع.

ومن جانبه طالب الدكتور هشام مسعود وكيل وزاره الصحة بعدم التراخى فى اتخاذ كافه الإجراءات الوقائية والتدابير الاحترازية داخل ورديات العمل بالمصانع للحفاظ علي صحة وسلامة العاملين بها وللسيطرة علي الفيروس وعدم انتشاره مؤكدا أن المديرية قامت برفع درجة الاستعداد بكافة الإدارات الصحية والمستشفيات بالمحافظة بخلاف التوعية بالفيروس وطرق العلاج منه.





يمكنك مشاركة الخبر علي صفحات التواصل

اترك تعليق