هيرميس
محافظ البحيرة ومدير الأمن يتقدمان الجنازة العسكرية لشهيد الواجب بكوم حماده

وسط مشهد جنائزى حزين لفه الدموع والنحيب ، ودع أهالى مركز كوم من حماده شهيد الواجب البطل أمين الشرطة مجدى سمير حرحش ملفوفا بعلم مصر الذى نال الشهادة أثر اصابته برصاصة غادرة على أرض سيناء الحبيبة لمثواه الأخير بمدافن الأسرة بقرية صفط العنب.



تقدم الجنازة العسكرية اللواء هشام آمنة محافظ البحيرة واللواء محمد والي مساعد وزير الداخلية مدير أمن البحيرة ومحمد بدر السكرتيرالعام المساعد والعميد عبد الله المليجي رئيس مدينة كوم حمادة والقيادات الشعبية والتنفيذية. وقد قام اللواء المحافظ واللواء مدير الأمن والحضور بأداء صلاة الجنازة على الشهيد أمام مسجد القرية،

ثم إنطلقت مراسم الجنازة من قريته حتى مثواه الأخير، ليلحق بالعديد من شهداء الوطن الذين ضحوا بحياتهم من أجل أمن وإستقرار الوطن والذود عن ترابه، وإختلطت دماؤهم الذكية والطاهرة بدم شهدائنا على مر العصور على أرض الفيروز سيناء الغالية . ثم قام اللواء هشام آمنة بتقديم واجب العزاء لأعمام وأخوات وأبناء الشهيد ولأسرته وذويه،

داعياً المولى عز وجل أن يتغمده بواسع رحمته وأن يتقبله مع الشهداء والصالحين وأن يمن على أهله بالصبر والسلوان . مؤكداً أنه سيظل فى قلوبنا وقلب مصرنا الغالية التى لم ولن تنسى أبداً أبنائها ممن ضحوا بأرواحهم فدائاً لها ولترابها، مشيراً أنه سيتم إطلاق إسمه على أحد معالم مسقط رأسه، تخليداً لإسمه وذكراه .

مضيفاً أن مصر تدفع خيرة أبنائها من الشرطة والقوات المسلحة شهداء من أجل إستقرار هذا الوطن وعدم النيل منه فلهم منا كل تحية ووفاء وعرفان لكل من فارقنا بجسده وترك لنا سيرة عطرة،

وتحية لأبنائنا الصامدين على خط النار رافضين أن تخضع بلادنا أو تنكسر وأن تظل قوية صامدة إلى أبد الآبدين . مرفق 3 صور للجنازة





يمكنك مشاركة الخبر علي صفحات التواصل

اترك تعليق