هيرميس
محافظ الاسكندرية لـ "الجمهورية اون لاين" مشروع "بشاير الخير" رؤية قائد حقق حياة كريمة لآلاف الأسر بالعشوائيات

أدار الحوار:
عبدالنبي الشحات

 

أعده للنشر:
فتحي حبيب
دينا زكي

علي مدار سنوات عمله الحافلة بالعطاء والإخلاص للوطن.. حقق نجاحات كبيرة نال عليها العديد من التكريمات والشهادات.. سيرته الذاتية تشهد له بالكفاءة الأمنية عندما كان مديرا للأمن الوطني بالإسكندرية ثم مديرا للأمن.. حيث سرعان ما أعاد ترتيب وهيكلة قطاع الأمن بعروس المتوسط محققا ضربات أمنية قوية أحبطت تحركات الخلايا الإرهابية والقبض علي العناصر الإجرامية والتكفيرية.. انه اللواء محمد طاهر الشريف محافظ الإسكندرية.
 

 


 



الرئيس السيسي أنقذ عروس المتوسط.. بـ "بشاير الخير"

أداء الشريف.. الباهر كان طريقه لتولي مديرية أمن الجيزة.. ولم يلبث أن عاد إلي الإسكندرية محافظا لها خلفا للدكتور عبدالعزيز قنصوة.. ولأن الإسكندرية بمثابة كتاب مفتوح أمام اللواء الشريف الذي أصبح ملما بقضاياها ومشاكلها واحتياجات مواطنيها.. فقد عمل سريعا علي إعادة ترتيب البيت من الداخل - كما فعل عندما تولي المسئولية الأمنية - رافعا شعار "التواجد في الشارع وبين المواطنين وتعميق قاعدة حسن التعامل مع الجمهور" مدركا ان ذلك هو الطريق للنهوض بالإسكندرية.

اختيار الشريف محافظا للإسكندرية قرار صادف أهله.. فهو أدري بشعابها وقاريء جيد لمشاكلها ويمتلك الرؤية والبصيرة لإصلاح ما أفسده الدهر.

المحافظ منذ تولي المسئولية فتح العديد من الملفات الصعبة والمسكوت عنها واقتحمها - كعادته - بجرأة وشجاعة وبخطوات محسوبة ومحسومة حققت الصالح العام للدولة والمواطن معا.

نزل المحافظ إلي الشارع.. استمع لمشاكل المواطنين.. مع رصد كل شيء علي الطبيعة.. وكانت توجيهاته القوية لرؤساء الأحياء ان تكليفات الرئيس عبدالفتاح السيسي محددة وواضحة وفي مقدمتها تحقيق مصالح المواطنين وتلبية مطالبهم وفق القانون من خلال القيام بجولات ميدانية في كل مكان للوقوف علي كافة المشكلات التي تواجه كل حي علي أرض الواقع.. مع ضرورة عقد لقاءات دورية مع المواطنين للاستماع لمقترحاتهم وتلبية مطالبهم.

محافظ الإسكندرية عمل علي محاور عديدة كان أهمها إعادة الانضباط للشارع السكندري واسترداد أملاك الدولة وإزالة كل التعديات علي شاطيء البحر رافعا شعار "من حق المواطن رؤية الشاطيء والاستمتاع به".. ومؤكدا علي تطبيق العدالة المطلقة وتطبيق القانون.. وبجرأة يحسد عليها اقتحم البؤر العشوائية والأماكن الآيلة للسقوط وبالتنسيق مع القيادة السياسية والحكومة أيضا عالج هذا الملف بحرفية شديدة.

"الجمهورية اون لاين" حاورت اللواء محمد الشريف.. طرحت عليه هموم وقضايا الشارع السكندري وتعرفت منه علي المشروعات القومي الكبري وغيرها التي تم تنفيذها وجاري تنفيذها حاليا.. الرجل أجاب علي كل الأسئلة.. برحابة صدر مرحبا بالنقد البناء.

المحافظ أكد ان الرئيس عبدالفتاح السيسي. أنقذ الإسكندرية بمشروع "بشاير الخير".. مؤكدا أن الإنجاز الفريد وغير المسبوق استوعب آلاف الأسر التي كانت مهددة بالتشرد والضياع نتيجة انهيار منازلها.. وإلي نص الحوار:

* ما هي قصة العمارة المائلة.. وما هي جهودك لمواجهة العشوائيات والبناء المخالف الذي ينذر بكارثة في أي وقت؟

** المشكلة كبيرة وحجم تحدياتها أكبر.. وهي ليست مسئولية محافظ حالي أو سابق أو أسبق.. إنها ميراث عشرات سنين مضت.. وظلت تتفاقم دون وضع حلول جذرية لها أو مواجهة قوية قانونية تحقق الصالح العام.. فعندما توليت المسئولية فوجئت بوجود 134 ألف قرار إزالة ما بين أعوام 2011 إلي 2020 - انه رقم مفزع - تم تنفيذ 4 آلاف قرار فقط.. والباقي حبيس الأدراج.. والطامة الكبري والمصيبة العظمي ان عرض الشارع 6 أمتار والعمارات تتكون من 23 دورا كاملة المرافق والخدمات.. وهو أثر سلبا علي البنية التحتية.. بل ودمرها.

* ما هي خطتكم المستقبلية لوضع حل جذري لهذه المشكلة الكبري.. وهل يمكن أن نقول ان هناك خارطة طريق لإعادة الإسكندرية لمظهرها الحضاري؟

** لقد أدركت الدولة حجم المشكلة.. وكان التدخل من الرئيس عبدالفتاح السيسي شخصيا ومن خلال متابعته الدقيقة لهموم ونبض الشارع المصري في كل مكان كان قراره الذي أنقذ الإسكندرية وأضفي السعادة علي قلوب المواطنين وأثلج صدورهم بسرعة إنشاء مشروع "بشاير الخير".. مشيرا إلي أن التاريخ سوف يسجل بحروف من نور في أنصع صفحاته بياضا وبماء الذهب ان الرئيس السيسي الإنسان يمتلك رؤية ثاقبة ورجل دولة من طراز فريد أنقذ عروس المتوسط من كارثة محققة وأعاد الأمن والأمان والاستقرار لآلاف الأسر التي هددها التشرد والضياع بل وطاردها الموت.

قال المحافظ في حوار لـ "الجمهورية اون لاين" ان مشروع "بشاير الخير" كان بتصديق وقرار من الرئيس شخصيا وتنفيذ عالمي للهيئة الهندسية للقوات المسلحة.. مشيرا إلي أن المشروع رؤية قائد يدرك حجم المخاطر ويعمل سريعا علي وضع الحلول المناسبة لها.

اضاف ان المشروع تم وفق مواصفات قياسية عالمية.. فالمباني بنظام فريد يحقق أقصي درجات الراحة والطمأنينة للسكان والشقق كاملة الأثاث ومؤجرة بسعر رمزي للغاية والمشروع في مجمله عبارة عن كوامباندوات كاملة الخدمة "مسجد وكنيسة - مدارس - قاعات أفراح - ملاعب - حدائق ومتنزهات - مولات".. مشيرا رلي أن سعر الشقة في بعض العمارات وصل لمليون جنيه.

المباني بمواصفات عالمية.. خدمات عصرية.. والشقق كاملة الأثاث وبأسعار رمزية

* نفهم من ذلك ان الإسكندرية تخلصت من العشوائيات أو في طريقها للتخلص من الأدوار المخالفة التي شوهت معالم المدينة؟

** لقد وضعنا خارطة طريق لإعادة الإسكندرية إلي شكلها الحضاري.. فحجم التحديات كبير.. وبقوة إرادة الدولة وإردتنا سوف نقضي علي كل هذه التحديات.. لقد تم وضع منهاج عمل لسنوات قادمة يحقق مطالب الشارع السكندرية ويعيد المدينة كما كانت عروس المتوسط.. مشيرا إلي أنه يوجد 2300 عقار عمرها أكثر من 100 عام و163 عقاراً مائلاً من 5 إلي 30 سنيمتراً.. بعضها الميل مستقر والجهات الهندسية أكدت عدم خطورتها.. كل هؤلاء وغيرهم من العزب والأماكن العشوائية يريدون الذهاب لـ "بشاير الخير".. وهنا التحدي الأكبر.. فأين لكل هؤلاء بوحدات سكنية بالمشروع رغم انه جاري بقرار الرئيس بناء "بشاير الخير" 3 و4 و5 بمحافظة البحيرة و7 و8 و9 بالعامرية بالإسكندرية وهو مشروع قومي وليس مشروع محافظة.. مشيرا إلي أنه قبل 2011 كانت هناك مساكن اقتصادية تساهم في رفع العبء عن كاهل المحافظة وتحقق سكن مناسب للمواطن.. أما الآن الظروف تغيرت ويتم بناء مصر حديثة من خلال إقامة مدن بمواصفات عالمية تكلفتها خيالية.


تسكين 1945 أسرة بـ "اسو" ونجع الألومنيوم.. قريبا

* هل خطة العمل تتضمن بؤراً عشوائية في القريب العاجل إلي بشاير الخير 1 و2؟

** نحن نقتحم المشكلات تباعا ووفقا للأولويات وتحقيق الصالح العام وبالتوازي في أماكن عديدة للنهوض بالإسكندرية.. وخلال الأيام القادمة سيتم نقل سكان منطقتي أسو ونجع الألومنيوم.. كما سيتم نقل سكان مناطق أخري تباعا وفقا للدراسات وأولوية الاحتياجات مشيرا إلي أن بشاير الخير نقلة حضارية كبيرة وأصبح السكن فيها منتهي حلم كل مواطن فهي تضارع أي "كومبوند".. فيكفي ان جمع القمامة يتم ذاتيا.. فأصحاب الشقق يقومون بوضع أكياس القمامة في مواسير موجودة بالمطبخ وتمر حتي أسفل العمارة.. مؤكدا أن الأولوية للنقل تكون للمناطق التي تغرقها وتغمرها السيول والأمطار.

 

* معني ذلك ان هناك شروطا للحصول علي وحدة سكنية ببشاير الخير؟

** بالتأكيد.. التسكين ليس عشوائيا ولكن وفق ضوابط تحقق العدالة المطلقة.. وهو نهج عملنا من خلال دراسات علي أرض الواقع.. فعندما تم نقل سكان البرجين المائلين فوجئنا بعداد مهولة تريد النقل.. حتي ان احدي السيدات تضررت ووضعت فيديو لها علي مواقع التواصل الاجتماعي لإثارة عواطف رواد السوشيال ميديا وبفحص حالتها كانت المفاجأة الكبري وجدنا انها تمتلك 6 شقق.. ولذلك نناشد رواد مواقع التواصل الاجتماعي عدم تصديق كل ما ينشر لأن هناك من يريد إثارة الفتنة وعدم استقرار المجتمع وتعطيل مسيرة العمل والإنجاز.. مؤكدا ان هناك من يسعون لنشر الفوضي بالإضافة إلي أخذ حقوق الآخرين ويحققون مكاسب خيالية من وراء ذلك.. لكن هذا الزمن ولي ولن يعود.. الدولة المصرية تعمل علي مسار مهم وهو تحقيق العدالة بين المواطنين والضرب بيد من حديد علي سارقي حقوق الشعب.


لدينا 134 ألف قرار إزالة لم ينفذ منها سوي 10 آلاف فقط و163 عقارا مائلا

* الشواطيء أحد أهم المشكلات التي تؤرق المواطن السكندري بعد حجب الكافيهات والأندية والعديد من التعديات الرؤية من البحر.. وضياع حق المواطن وزوار المحافظة في الاستمتاع بمشاهدة البحر وتنفس الهواء؟

** بدأت بعد حلف اليمين بأسبوع بالنزول إلي الكورنيش وتفقدته شبرا شبرا بمعاونة الأجهزة المختصة.. ووجدت ان الشاطيء وطوله 16.5 كيلو متر من 80 لـ 85% منه محجوب ولا يستطيع المواطن أو ضيوف المدينة رؤيته.. وتراوحت التعديات ما بين أسوار كافيهات ونوادي في مشهد غير حضاري ومنظر وسف.. وعلي الفور وبالقانون نجحت الأجهزة التنفيذية بداية من شط المنتزة في إزالة كل الأسوار الخشبية والكافيتريات المخالفة.. وكان قمة التعاون وتحمل المسئولية من بعض الكافيهات التي استجابت ووافقت علي الإزالة وتفهمت حق المواطن في رؤية الشاطيء.. وحق المحافظة في إعادة استثمار أملاكها بطريقة تحقق لها وللمستأجر المصلحة.

 

أزلنا 60% من التعديات.. صححنا التعاقدات.. وعظمنا من موارد الدولة

* قلت ان بعض الكافيتريات استجابت للإزالة.. معني ذلك ان آخرين رفضوا؟

** نعم.. البعض رفض الإخلاء لإزالة المكان.. وقال ان العقد مازال ساريا.. ولأننا في دولة قانون فنحن نحترم التعاقدات التي تمت في الماضي وأن العقد شريعة المتعاقدين وقررنا تركهم وسوف يتم اخلاؤهم فور انتهاء العقود وعدم التجديد لهم.. مشيرا إلي أن حملات إزالة التعديات استمرت حتي الأنفوشي وتم رفع من 50 إلي 60% وكشفنا الشاطيء وتحققت الرؤية للمواطن الذي أشاد وثمن جهود أجهزة المحافظة.


معقول.. كافيتريا شهيرة إيجارها 3 ملايين.. وتحقق 12 مليوناً صافي ربح سنويا!!

أضاف المحافظ اكتشفنا ان بعض التعاقدات بأسعار زهيدة لا تتناسب مع أهمية المكان.. وهو ما يعد اهدارا للمال العام وتفريطا في حقوق المحافظة.. فقررت اقتحام عش الدبابير وبالقانون.. فعلي سبيل المثال كافيتريا "؟؟؟؟؟؟؟؟" الشهيرة مقامة علي مساحة 400 متر كانت مؤجرة بسعر زهيد حوالي 3 ملايين جنيه في العام وتضم مبني وممشي ومكتباً وتبيع كوب العصير بـ 85 جنيها والشاي بـ 65 جنيها وتحقق مكاسب شهرية تقترب حوالي مليون جنيه.. فإخلائها كان جرس إنذار للجميع بأن لا تهاون في حق المحافظة وانه لا عقود اذعان بعد الآن .. وكانت المفاجأة انه بعد إخلاء المكان وإزالة الكافتيريا في تقديم شركة شيكولاته عرضا بـ 10 ملايين في السنة لاستئجار المكان مع الالتزام بكافة الاشتراطات والضوابط وحق المواطن في رؤية الشاطيء.

أوضح اننا نعمل في مسارين أحداهما تعظيم موارد الدولة باعادة النظر في كافة التعاقدات مع الكافتيريات ومستأجري ا لشواطئ لاقامة مشروعات استثمارية.. والمسار الآخر والأهم حق المواطن في رؤية البحر.

 

* هل واجهت الأجهزة صعوبات في تنفيذ الإزالة وإخلاء الشواطئ من التعديات؟

** نحن نرفع شعار التعامل بالقانون واحترام العقود.. والرسالة وصلت للجميع "لا تجديد إلا بعد دفع حق الدولة بالكامل ولا تفريط بعد اليوم في حقوق المحافظة والمواطن".. والحمد لله نجيد التعامل بحرفية شديدة مع الأزمات ونتفهم جيدا حقيقة الوضع من يحرك الأحداث وأهداف أصحاب المصالح الذين يدفعون دائما بالعمال في المواجهة كورقة ضغط علينا ويقومون بتجميهم وبالدفع بهم أمام لوادر ومعدات الازالة والصراخ والهتاف بأن محافظ الاسكندرية يريد قطع عيشنا ونحن لا نخشي في الحق لومة لائم ونعمل علي تحقيق العدالة المطلقة مع التيسير علي المواطنين الجادين والملتزمين.. والكل يعرف كيف كانت تدار مزادات الشواطئ.. وكيف كلفت المحافظة ضياع الملايين.

 

* هل هذا جرس إنذار لمسئولي الاحياء والشواطئ وانه لا تهاون في عقاب المقصرين؟

** أكيد.. كل تقصير أو تهاون أو تفريط في حق المحافظة والدولة سوف يقابل بعقوبات شديدة.. مشيرا الي انه علي الجميع ان يعمل بجد واجتهاد واخلاص في الحفاظ علي حق الدولة وتنظيم مواردها مع التيسير الكامل علي المواطنين وحسن التعامل معهم.
أضاف انه اكتشف علي الفور مؤامرة بعض أصحاب الكافتيريات المؤجرة بملاليم والمنتهية عقودهم أثناء اقامة المزادات.. واذا كانوا استطاعوا اولا افساد المزاد.. فقد قمنا علي الفور باتخاذ الاجراءات التي تحافظ علي المال العام وحق المحافظة في ادارة مواردها بالطريقة المثلي.. مشيرا إلي ان البعض تطورت الشواطئ منذ 35 عاما ويراها حقاً مكتسباً ولكن جاري الآن تصحيح الأوضاع والضرب بيد من حديد علي كل من تسول له نفسه التفريط أو الاضرار بالمال العام.. ونعاود ونكرر ان كل من يلتزم بالضوابط الجديدة له الأولوية في استئجار المكان.

 

* البعض يقول انه لم تتم ازالة أماكن لتبعيتها للشرطة و"ان المحافظ اتشرط علينا"؟

** كلام خاطئ ومغرض ونعرف من يقف وراءه وأصحاب المصلحة الذين يرجون لذلك ونرد عليهم بأن "أزور" التابع للشرطة يمثل استثمارات كبيرة ومصدر دخل للسياحة.. وشكلاً حضارياً للمحافظة.. ناهيك عن التزامه بكافة الشروط.


إقامة أول شاطيء لـ "ذوي الهمم" بسيدي بشر.. ولا تهاون في حجب رؤية البحر عن المواطنين

* وأين حق المواطن البسيط في شواطيء مجانية؟!

** نحرص تماما علي حق المواطن السكندري وضيوف المحافظة في توفير شواطئ مجانية لهم.. مشيرا الي ان هناك 61 شاطئاً أسعاره المميزة تبدأ من 25 جنيها وتتناقص إلي 15 و10 و5 جنيهات.. مشيرا إلي انه تم إنشاء شاطئين بطول 700 متر بسيدي بشر كانا بإيجار زهيد وتم فتحهما مجانا للمواطنين مع تخصيص أماكن لذوي الهمم وممشي لهم كحق من حقوقهم التي كفلتها القيادة السياسية لهم بدمجهم في المجتمع والاستمتاع بالحياة وتحقيق الرفاهية لهم كما تم تخصيص أماكن لهم في "ستانلي" ومنحهم مميزات كبيرة.


نقل سوق "الهانوفيل".. بداية لمواجهة عشوائية وفوضي الأسواق

* الأسواق العشوائية والباعة الجائلون والتوك توك مشكلات تؤرق معظم محافظات الجمهورية.. هل اقتحمتم هذه المشكلات بالفعل؟!

** نحن نتخذ من الرئيس السيسي النموذج والقدوة في العمل الميداني ومتابعة الشارع علي الطبيعة ولقاء المواطنين والاستماع لمشاكلهم ومقترحاتهم مع سرعة طرح تصورات وحلول للمشكلة.. ومن هذا المنطلق أحرص علي التواجد في الشارع ومتابعة الوضع علي الطبيعة بالتنسيق مع كافة الأجهزة التنفيذية والأمنية.. مع تفقد الميادين والشوارع بمفردي صباحا وليلا ولقاء المواطنين لتكوين رأي شامل عن أبعاد كل مشكلة مشيرا إلي ان الاسكندرية بها 99 سوقا عشوائيا بمثابة قنابل موقوتة.. وقد اقتحمنا المشكلة بحلول تحقق الصالح العام حيث راعينا البعد الاجتماعي للباعة وانهم أصحاب أسر فبالمشاركة بالحوار معهم تم بالفعل نقل سوق الهانوفيل والعجمي إلي سوق حضاري في غرب الاسكندرية يضم مئات الباكيات المجهزة.. مشيرا إلي ان السوق العشوائي كان يمثل عقبة كبيرة أمام السيارات المتجهة إلي طريق اسكندرية ــ مطروح الصحراوي للذهاب إلي الساحل الشامل ومطروح حيث كانت تستغرق السيارة حوالي ساعة خلال المرور بالـ 700 متر المتناثرة علي جانبيها الباعة.. مشيرا الي ان مصر كلها كانت متضررة من هذه السوق العشوائي.. والآن فجرنا هذه القنبلة الموقوتة بسلام.. لم يتضرر أحد حققنا السلام الاجتماعي وراعينا البعد الاجتماعي وحققنا سيولة مرورية وقضينا علي الزحام والعشوائية.

أضاف انه تم إزالة سوق القاهرة وسيتم نقله إلي سوق 30 الذي تم تجهيزه خلال أسبوعين.. وقد تأخرنا في النقل لعمل حصر آخر للباعة الجائلين وأحقية كل منهم في الحصول علي باكية.. مشيرا إلي انه سيتم استغلال المساحات الشاسعة تحت كوبري الساعة بفيكتوريا في اقامة اكشاك للباعة لاخلاء الميدان من أي أسواق أو باعة جائلين.. مؤكدا أننا لن نسمح بعودة أي بائع مرة أخري لأنه سوف يتم إزالته.

 

توجيهات رئاسية بمراعاة الظروف الإنسانية.. للباعة

* وماذا عن مشاكل "التوك توك" وما يسببه في زحام مروري؟

** أعداد التكاتك بالاسكندرية تصل إلي 250 ألفاً تنفق ويعيش عليها 400 ألف أسرة لو كل أسرة مكونة من 3 أفراد يعني 1.2 مليون فرد .. مشيرا الي ان هناك توجيهات رئاسية بمرعاة الظروف الانسانية والاجتماعية لكل فئات المجتمع خاصة محدودي الدخل.. ومن هنا أصدرنا تعليمات صريحة بالسماح لمركبات التوك توك العمل دون السير في الشوارع الرئيسية أو علي الكورنيش.. مشيرا الي ان تعمل بالتنسيق مع المرور علي تقنين وضع التوك توك وترخيصه باستخراج رخصة للمركبة وللسائق وتخصيص خط سير محدد له لا يتجاوز خاصة اذا ادركنا ان المرخص 10آلاف فقط كل هذه قنابل موقوتة يتم احتوائها بحرفية.


نستقبل أكثر من 4 ملايين متر مكعب أمطار.. والطاقة الاستيعابية لا تزيد علي مليون

* الاسكندرية من المحافظات الشمالية التي تشهد سقوطا غزيرا للأمطار مع تعرضها للعديد من النوات تغرق كافة المناطق والشوارع بما يعطل حركة الحياة تماما ماذا فعلتم لمواجهة هذه المشكلة؟

** عروس المتوسط من المدن العالمية التي تأثرت بالتغييرات المناخية التيت سود العالم كله خاصة انها محافظة  شاطئية.. وبالدراسة والفحص وجدنا ان الطاقة الاستيعابية لشبكات الصرف الصحي منذ 2010 حوالي 1.900 مليون متر مكعب فيما تستقبل المحافظة أمطار تتراوح الي ما بين 4 إلي 5 ملايين وفي أحد النوات استقبلت 10 ملايين متر مكعب مياه وهذه الأرقام من خلال أجهزة قياس ورصد وهذه ملايين الأمطار من المياه أين تذهب؟! طبيعي ان تبقي في الشوارع والميادين خاصة إذا أدركنا ان صرف المنازل حوالي مليون متر مكعب ويبقي 900 لمياه الأمطار مشيرا إلي ان ذلك ترتب عليه غرق المنازل المنخفضة وبقاع الحياة في الشوارع.

أضاف: قمنا مع الأجهزة المسئولة بوضع حلول فورية تمثلت في إنشاء 70 نقطة ساخنة لتجمع المياه.. وفي ظل مواجهات الأمطار الرعدية والنوات ارتفعت إلي 93 نقطة مع عمل خريطة جديدة لتجميع المياه مع عمل توزيع جديد لسيارات شفط المياه يتم الدفع بسيارتين للمناطق الساخنة قبل هطول الأمطار من خلال المتابعة الدقيقة والتنسيق الكامل مع هيئة الأرصاد لشفط المياه أولا بأول.. كما انشأ نأمئات البدلات لنقل مياه الأمطار مباشرة خاصة من الحارة البحرية للكورنيش إلي البحر.. كما يتم رفع المياه من الشوارع الداخلية أمام الكورنيش إلي البحر.

 

أتعرض لحملات ممنهجة بعد مواجهة القطط السمان علي الكورنيش

أكد المحافظ انه تم تطهير مصارف المياه من الشناشن والبلوعات وغيرها في زمن قياسي حيث كانت قد تعرضت للانسداد التام أثناء عمليات تطوير الكورنيش التي اهتمت بالمظهر علي حساب الجوهر فليس من المعقول الاهتمام بالشكل الجمالي علي حساب البنية التحتية؟! فخلفية الصورة كانت سوداء قاتمة.

أضاف اللواء الشريف ان كل ذلك حلول سريعة وليست نهائية لتيسير الحركة المرورية ورفع العبء عن المواطنين لحين البدء في أعمال تطوير البنية التحتية تدريجيا لأنه من الصعوبة بمكان البدء في تكسير كل شوارع وميادين الاسكندرية في توقيت واحد.. موضحا ان مجلس الوزراء خصص 300 مليون جنيه لتطوير شبكات الصرف الصحي بالمحافظة وزيادة الطاقة الاستيعابية لها.

أوضح المحافظ اننا واجهنا هذا العام هطول كميات الأمطار الكبيرة باحترافية شديدة تضمنت بالاضافة الي النقاط الساخنة لتجميع المياه وتوسعة مواسير الصرف وتطهير الشنانش.. منح اجازة للمواطنين وطلاب المدارس لتخفيف العبء مع لاشارع وخاصة المرور.. وهو ما ترتب عليه عدم شعور المواطن بأي أزمة موضحا انه لم يحدث أي انقطاع للكهرباء خلال النوتين الأخيرتين.. كما قدمنا حلولا مؤقتة وبمفهوم "بلدي" لهطول الأمطار في عزبة الشيمي بمصطفي كامل حيث تم غلق الحارة القبلية بحائط مسلح صغير لحجز المياه حتي لا تنهمر عليها من مناطق أخري وتقوم السيارات فورا بشفط مياه الأمطار فور هطولها حتي لو فجرا وهو ما أسعد المواطنين وأكدوا انه لم يحدث منذ عشرات السنين.


تأجيل البناء 6 أشهر وإحالة المخالفين للنيابة العسكرية.. صحح الأوضاع

* وماذا عن مخالفات البناء والارتفاعات الشاهقة التي تمثل خطورة بالغة وتنذر بكوارث؟!
** قرار الرئيس عبدالفتاح السيسي بإحالة أي مخالفة بناء للنيابة العسكرية جاء في التوقيت المناسب وأنقذ الاسكندرية من فوضي وعشوائية البناء المخلاف ولولا هذا القرار الحكيم والصائب ما استطعنا السيطرة علي مخالفات البناء.. مشيرا الي ان الحكومات المتعاقبة في العهود المسابقة فشلت في ايقاف البناء المخالف موضحا ان الرئيس السيسي يمتلك رؤية مستقبلية لحلول مشاكل الاسكندرية المتراكمة واعادة المدينة كما كانت تضاهي المدن العالمية الشاطئية.
أضاف هناك شبكة عنكبوتية تقف وراء مخالفات البناء العشوائي تديرها عصابات تدفع بالكحول وبأسماء مختلفة.. فالمالك الأصلي يقبض الثمن ويترك المشتري يعاني الأمرين وان كان جزء كبير في الخطأ يتحمله المواطن.

 

نحتاج لـ 15 مليار جنيه لتطوير شبكات الصرف الصحي

أوضح ان الإسكندرية تنقست الصعداء وارتاحت بعد قرار وقف البناء لمدة 6 أشهر وترخيص البناء الآن أرضي و4 أدوار مشيرا إلي ان المحافظة الأولي في تحقيق أعلي نسبة تحصيل مخالفات بناء علي مستوي الجمهورية بمبلغ 4 مليارات و740 مليون جنيه.. مؤكدا انه يتم وضع هذه الأموال في حساب خاص والاتفاق منها بالتنسيق مع بعض الجهات لإصلاح ما أفسده الدهر بالاسكندرية.. فعلي سبيل المثال الصرف الصحي يحتاج إلي 15 مليار جنيه.





يمكنك مشاركة الخبر علي صفحات التواصل

اترك تعليق