هيرميس
محافظ أسيوط: تحصين 36 ألف رأس ماشية ضد الحمى القلاعية والوادي المتصدع 

أعلن اللواء عصام سعد محافظ أسيوط عن تحصين 36 ألف رأس ماشية ضمن الحملة القومية الأولى لعام 2021 لتحصين الماشية ضد مرض الحمى القلاعية وحمى الوادي المتصدع وذلك منذ انطلاق الحملة في 6 فبراير الجارى وحتى الآن لافتاً إلى ضرورة الاهتمام بالثروة الحيوانية بالمحافظة وتوفير أوجه الدعم والرعاية البيطرية لوقايتها من الأمراض مؤكدًا اهتمام الدولة بتقديم أوجه الدعم والرعاية الممكنة للمزارعين والمربين ونشر ثقافة التوعية والوقاية خير من العلاج للحفاظ على الثروة الحيوانية.



وأصدر محافظ أسيوط توجيهاته لرؤساء الوحدات المحلية والقروية ببضرورة التنسيق والتواصل المباشر مع مسئولي قطاع الطب البيطري وتوفير التسهيلات المطلوبة والتيسيرات اللازمة لتحقيق كامل المستهدف للحملة القومية لتحصين الثروة الحيوانية ضد أمراض الحمى القلاعية والوادي المتصدع لإنجاح الحملة وتوعية المواطنين وأصحاب الماشية بأهمية التحصين في حماية الحيوانات والحفاظ عليها والقضاء على الأمراض والأوبئة التي تؤثر على الثروة الحيوانية.

 

من جانبه أوضح الدكتور ممدوح بداري مدير مديرية الطب البيطري أن الحملة القومية الأولى لعام 2021 بدأت في 6 فبراير بناءًا على توجيهات وزير الزراعة ورئيس الهيئة العامة للخدمات البيطرية وتتم تحت رعاية محافظ أسيوط وتستهدف تحصين 111 ألف رأس ماشية على مستوى المحافظة من (جاموس – أبقار – أغنام – ماعز) أي حوالي 80% من إجمالي الثروة الحيوانية بالمحافظة وتم حتى الآن تحصين 36 ألف رأس ماشية مشيرًا إلى جاهزية جميع فرق التحصين والترقيم والتسجيل بجميع الإدارات البيطرية المختلفة.

 

وأشار مدير مديرية الطب البيطري إلى ضرورة تعاون المربين مع لجان التحصين لوصول الخدمة للجميع وحصول تغطية عالية لكافة الحيوانات حرصًا على صحتها مؤكدا أن لجان الإرشاد البيطري تقوم بتوعية المواطنين ودعوتهم للاقبال على لجان التحصين المنتشرة في القرى والتوابع على مستوى مراكز المحافظة لتحقق الحملة أهدافها المرجوة بما يعود بالنفع على مربي الماشية وصغار المزارعين للحفاظ على الثروة الحيوانية ووقايتها من الأمراض لزياده انتاجيتها حيث إن التحصين هو الوسيلة الوحيدة لحمايتها من تلك الأمراض الخطيرة.





يمكنك مشاركة الخبر علي صفحات التواصل

اترك تعليق