متابعة جهود رؤساء المدن بمركزي ببا وبني سويف

وجه الدكتور محمد هاني غنيم محافظ بني سويف رؤساء الوحدات المحلية بالمدن والقرى بأهمية التواجد بالقرب من المواطنين والوقوف على احتياجاتهم ومشكلاتهم ، والعمل بحسب المتاح من إمكانات على توفيرها وحلها،مع ضرورة العمل خارج الصندوق والبحث عن الحلول غير التقليدية ،مع سرعة التعامل والتجاوب مع شكاوى المواطنين وسرعة عرضها  في حالة عدم القدرة على الحل ،وإعلام المواطن بما تم تنفيذه ، والحرص بأن يكون المواطن نفسه شريكاً في الحل 



 

 وطالب المحافظ بضرورة أن يكون كل رئيس مدينة أو قرية على دراية تامة بالموارد  والميزات النسبية التي توجد في نطاق دائرته ووضع المقترحات والعمل على استثمارها ،مع أهمية أن يحشد كافة الجهود المجتمعية والشباب للمساهمة في حل المشكلات وتحقيق نقلة مناسبة في مستوى الخدمات بما يناسب تطلعات المواطن ويلبي احتياجاته ، مشددا على أهمية إعطاء الخدمات والقطاعات الحيوية الأولوية لتماس ذلك مع احتياجات المواطن الأساسية واليومية

 وشدد محافظ بني سويف على أهمية متابعة المشروعات الجاري تنفيذها ، وأن لا يكتفي المسئول بالتقارير اليومية ، مع أهمية التنسيق الدائم مع الجهات المعنية والمنفذة لتذليل العقبات أولا بأول،وأن يكون المحرك الأساسي هو عدم إهدار جنيه واحد تنفقه الدولة لتحسين مستوى معيشة المواطن،مشيرا إلى أنه شكل لجنة شؤون القرى ووحدة الرصد الميداني للمتابعة اليومية لمستوى الخدمات، والعمل على تطبيق القانون من خلال رصد المخالفات وأوجه القصور في مختلف القطاعات ومكونات العمل التنفيذي

 جاء ذلك خلال اجتماع المحافظ مع رؤساء الوحدات المحلية لمركزي ومديني بني سويف وببا ، ضمن سلسلة من الاجتماعات مع رؤساء الوحدات المحلية،للوقوف على ما تم انجازه من  توجيهات وتكليفات سابقة،والإجراءات  والحلول والبدائل التي تم  توفيرها حيال شكاوى ومطالب المواطنين  في القطاعات الخدمية ، واستعراض الموقف التنفيذي للمشروعات والخطة الاستثمارية الخاصة بكل مركز ومدينة ، وذلك في حضور الدكتور عاصم سلامة  ،و بلال حبش نائبى المحافظ ، واللواء هشام شادي السكرتير العام ، وحضور رئيسي مدينتى بني سويف وببا ، ونوابهم ، ورؤساء المجالس القروية بكل مركز

 وخلال الاجتماع واجه  المحافظ  رؤساء القرى بعدد من الشكاوى والمشكلات التي تصل إليه عن طريق لجنة شؤون القرى ووحدة الرصد الميداني  ومن خلال العديد من الوسائل التي تم أتاحتها المحافظة للمواطن،مناقشا معدل وسرعة الاستجابة لكل مركز ومدينة ، مشددا على ضرورة لقاء المواطنين ، واستقبال شكواهم،قائلا(معيار نجاح رئيس المدينة أو القرية هو القدرة على حل المشكلات والتعامل السريع مع المواقف الطارئة التي تواجه المواطنين في كافة مناحي حياتهم )

 ومن جانبهم استعرض كل رئيس مدينة وقرية عدداً من المشكلات والشكاوى التي تعامل معها  الجهاز التنفيذي بالوحدة بالتعاون مع الجهات المعنية ، خاصة في قطاعات الصرف الصحي ، ومياه الشرب ، والنظافة ، حيث تم استعراض أليات التعامل معها وتوفير الحلول والبدائل

 وفي نهاية الاجتماع شدد محافظ بني سويف على أنه سيتابع بنفسه ما تم تنفيذ من تكليفات ضمن برنامجه الميداني الذي يستهدف القطاعات الحيوية بالقرى والمدن ، قائلا (سأفاجئكم بالزيارة ، وأناقش معكم على أرض الواقع كل مشكلة على حدة ، وما قمتم به من حلول لشكاوى المواطنين ، ولن أسمح بأي تقاعس أو قصور وتراخ ، خاصة في الخدمات الحيوية )





يمكنك مشاركة الخبر علي صفحات التواصل

اترك تعليق