مباراة برشلونة VS ريال مدريد .. الهولندي أفضل من راموس .. تاريخ كومان وزيدان في الكلاسيكو كلاعبين
مباراة برشلونة ضد ريال مدريد, كلاسيكو الأرض, الكلاسيكو. موعد مباراة برشلونة ضد ريال مدريد, يلا كورة مباراة برشلونة ضد ريال مدريد, يلا شوت برشلونة وريال مدريد, بث مباشر مباراة برشلونة ضد ريال مدريد,
مباراة برشلونة ضد ريال مدريد, كلاسيكو الأرض, الكلاسيكو. موعد مباراة برشلونة ضد ريال مدريد, يلا كورة مباراة برشلونة ضد ريال مدريد, يلا شوت برشلونة وريال مدريد, بث مباشر مباراة برشلونة ضد ريال مدريد,

مواجهة متكررة بين ريال مدريد وبرشلونة، في كلاسيكو جديد بالدوري الإسباني، ولكنها ستكون فريدة من نوعها بتواجد ثنائي من أساطير الناديين على الدكة.




رونالد كومان الذي جاء مؤخراً للفريق الكتالوني بعد رحيل كيكي سيتيين، سبق أن لعب لبرشلونة منذ 1989 وحتى 1995، وحظى بفترة مميزة مع النادي.
وأما زيدان فقد انتقل لريال مدريد خلال فترته كلاعب في 2001، بصفقة قياسية وصلت قيمتها 77.50 مليون يورو، وحقق بعض الإنجازات قبل اعتزال كرة القدم بعد خسارة فرنسا لكأس العالم 2006.
الثنائي سبق أن شاركا في الكلاسيكو خلال مسيرة كل منهما كلاعب، ولكن في فترات منفصلة، حيث لم يلعب أحدهما أمام الآخر بهذه المناسبة.
وبعيداً عن أرقام كل منهما في التدريب، نستعرض ما قدمه زيدان وكومان في الكلاسيكو في الملعب قبل الاعتزال ..
أفضل من راموس
كومان الذي كان يلعب في مركز قلب الدفاع، شارك في 17 مباراة أمام ريال مدريد خلال مسيرته كلاعب وجاءت نتائجه على الجانب الجماعي متكافئة.
المشاركات جاءت متنوعة، بين بطولة الدوري وكأس الملك والسوبر، وكذلك الدوري الأوروبي.
الهولندي نجح في تحقيق الفوز في 6 مناسبات، تعادل في 5 مرات، وتعرض للخسارة في 5 مباريات أمام الميرينجي.
وأما من الناحية التهديفية، فقد تمكن من تسجيل 5 أهداف في شباك ريال، وتلقى 7 بطاقات صفراء وواحدة حمراء.
وهو ما يعني أن كومان يتفوق على المدافع المخضرم سيرخيو راموس، الذي يلعب حالياً في ريال مدريد من الناحية التهديفية، حيث نجح قائد الميرينجي الحالي في تسجيل 4 أهداف فقط في 46 مباراة أمام برشلونة في الكلاسيكو رغم تميزه التهديفي.
ماذا عن زيدان؟
لفرنسي خاض 11 مباراة أمام برشلونة في كلاسيكو إسبانيا، منهم 9 مواجهات في الدوري ومباراتين في دوري أبطال أوروبا.
فاز بهدفين نظيفين على ملعب كامب نو في ذهاب قبل نهائي دوري الأبطال لموسم 2001/2002، وتعادل في الإياب بهدف لكل فريق ليتأهل إلى النهائي الذي تفوق فيه ريال على ليفركوزن بهدفين مقابل هدف.
مواجهة ليفركوزن شهدت أحد أفضل أهداف نهائي الأبطال بشكل عام، وزيدان نفسه، حيث لعب الكرة على الطائر بطريقة مبهرة، في لقطة لا يمكن نسيانها.
وأما في الدوري، فقد لعب زيدان 9 مباريات، فاز في 3 وخسر في 3 وتعادل في 3 أيضاً، وهو ما يعكس التكافؤ الكبير في نتائجه هو الآخر.
وبالنسبة للناحية التهديفية، فقد سجل زيدان 3 أهداف في 11 مباراة وصنع هدفين أمام برشلونة بكل المناسبات.


 





يمكنك مشاركة الخبر علي صفحات التواصل

اترك تعليق