مباحث الأداب تكشف تفاصيل عرض فتاة نفسها للزواج العرفي على «فيس بوك» مقابل مبالغ مالية

في واقعة مأساوية كشفتها مباحث الأداب، تمثلت في عرض فتاة عشرينية عن رغبتها في الزواج العرفي لمدة 7 أيام على حسابها بفيسبوك، ونشرت الفتاة صورًا مثيرة لجذب الشباب.



واستغلت الفتاة منصات التواصل الاجتماعي في جذب راغبي المتعة الحرام وممارسة الرزيلة معهم نظير مبالغ مالية.

 

ورصدت إدارة مكافحة جرائم الآداب نشاط المتهمة على فيسبوك فتمكنت من القبض عليها داخل منزلها في مدينة نصر.

 

جاء ذلك في إطار جهود أجهزة وزارة الداخلية لمواجهة الجريمة بشتى صورها، لاسيما في مجال مكافحة جرائم الترويج للأعمال المنافية للآداب وممارسة الفجور.

 

وأكدت معلومات وتحريات الإدارة العامة لحماية الآداب بقطاع الأمن الإجتماعي قيام المسئولة عن إحدى الصفحات على مواقع التواصل الإجتماعي بنشر صور فتيات وبعض العبارات التي تبدي من خلالها استعدادها لممارسة الأعمال المنافية للآداب مقابل مبلغ مالي.

 

وعقب تقنين الإجراءات أمكن ضبطها حال تواجدها بدائرة قسم شرطة مدينة نصر أول بالقاهرة، وتبين أنها "بدون عمل - مقيمة بمحافظة القاهرة"، وبمواجهتها أقرت بنشاطها في الأعمال المنافية للآداب مقابل مبالغ مالية، وبإنشائها الصفحة المشار إليها لذات الغرض، وضُبط بحوزتها هاتف محمول يحوي الرسائل والمحادثات الخاصة بممارسات تدل على نشاطها.

 

قررت النيابة العامة حبس المتهمة بتهمة التحريض على الفسق ونشر محتوى جنسي فاضح على منصات التواصل الاجتماعي للترويج لنشاطها في ممارسة الرزيلة.

 

وواجهت النيابة المتهمة بتحريات مباحث الانترنت والآداب التي أدانتها بممارسة الدعارة، وعثر على محادثات نصية مع زبائنها على واتساب، تؤكد أنها تمارس الرزيلة مع الرجال دون تمييز، نظير أجر مادي، وقررت النيابة تشكيل لجنة فنية من الخبراء لفحص الهاتف وموافاة النيابة بنتائجه.

 





يمكنك مشاركة الخبر علي صفحات التواصل

اترك تعليق