المؤسسة المالية والاستثمارية الرائدة في الاسواق الناشئة والمبتدئة
  • مصر
  • Loading...

رئيس مجلس الإدارة
سـعــــد سـليــــم
رئيس التحرير
عبد النبى الشحات

مافيا  البحر الأحمر  !!

إقرأ أيضاً

الخطيب يستعين بـ" عاشور" فى منصب كبير بالأهلى
ترامب يحذر من دمار الولايات المتحدة بسبب كورونا
الصحة: شفاء 80 حالة وتسجيل 36 اصابة جديدة مصابة بفيروس كورونا
تعليق صادم من هيفاء وهبى على ظهور فيروس جديد يضرب الصين بعد كورونا
حقيقة اصابة احمد حجازى بفيروس كورونا

بقلم:خالد شلبي

الصلاح ليس في العبادات واتباع تعليمات الدين فحسب  .. انما في الصدق والعدل والأمانة ورفض الظلم  .. والظلم قائم والظالمون موجودون  في الدنيا منذ ان قتل قابيل اخيه هابيل .. وسيظل الظلم موجودا حتي يوم القيامة  .. ومهما صادفت في مشوار حياتك من اشرار ومتآمرين  .. فأنت مطالب بأن تحقق النجاح .. وألا تجعلهم مبررا أو شماعة لفشلك  .. فأنت مسئول غن نفسك وعن افعالك سواء كانت البيئة التي تعيش فيها صالحة او فاسدة  .. والطبيعي ان الصالح يدعو غيره للصلاح .. فان انتشر الصلاح صلح حال البلد ..  

واتعجب مما يحدث فى البحر الأزرق المسمى بالأحمر  ..  أراضٍ توزع لبناء فنادق ومنتجعات عائدها وثرواتها تخصص لأصحاب هذه الأراضى دون أى عائد حقيقى او فائدة تحققها الدولة ..

يقوم أصحابها بالبناء بتمويل من البنوك .. والعائد من التشغيل يتم حجزه فى حساباتهم بالخارج ( إلا من رحم ربى ) .. و يتم سداد القروض من السياحه الداخليه حيث وصل سعر الفرد في الغرفة إلى ثلاثه آلاف جنيه وأكثر لليله الواحدة ..  وبعد سداد القرض للبنك يتم أخذ قرض جديد بحجه التطوير والتحديث .. ويتم سحب هذه القروض لحساباتهم بالخارج ويتم السداد من خلال إيرادات السياحه الداخليه كالعادة  ..  و  بضمان الرهن العقاري للبنك وبذلك يخلع المستثمر وتصطدم البنوك  في الحوائط الصماء مع أول هزه أو إنهيار للسياحه .. تجارة رخيصة وأسلوب إجرامي  ألعن من تجاره الأعضاء البشرية  .. 

اتمني ان يتولى الدكتور مصطفي مدبولي رئيس الوزراء  ملف السياحه وأراضى البحر الأحمر الذي يعتبر شوكة في حلق إقتصاد مصر وثرواتها .. فما يحدث للسياحه في الغردقه وشرم الشيخ يعد تجاوزا رهيبا ويجب التصدي له ..  أصحاب الفنادق والمنتجعات يتعاقدون مع شركات التسويق بالخارج ويتم الدفع لهم في حساباتهم بالخارج  .. ولو دخلت الأرقام الحقيقيه لحساباتهم فى مصر لتراجع سعر الدولار إلى اربعة جنيهات  .. لكنهم وللأسف يسعون لتأمين أنفسهم فقط دون اي اعتبارات اخري  .. ويقولون لو تأزمت الأمور في مصر نكون في امان .. 

ومايحدث الآن عقاب من الله شامل ووافى  .. الله عز وجل يمهل ولا يهمل  .. يمنحك فرصا ذهبية وعندما تستهين وتنسي وتظن انك قوي وقادر وان هذا البلد ليس له حق عليك .. وتفترى على النعمه وتسرح العمال فى فتره ال ١٤ يوم التي أقرها المحافظ بحجه  انك لن تتمكن من الوفاء بإحتياجاتهم  .. وتتسبب لهم وعائلاتهم فى الأذى عند وصولهم لمحافظاتهم  عندئذ لن ننتظر خيرا علي الإطلاق .. مطلوب علي وجه السرعة كشف ملفات مافيا البحر الأحمر و فتح ملف السياحه والأراضى هناك .. وعقاب  كل من يتهاون ويستغل ويضرب بكل القوانين عرض الحائط  ..








يمكنك مشاركة الخبر علي صفحات التواصل

اترك تعليق