المؤسسة المالية والاستثمارية الرائدة في الاسواق الناشئة والمبتدئة
  • مصر
  • Loading...

رئيس مجلس الإدارة
سـعــــد سـليــــم
رئيس التحرير
عبد النبى الشحات

ماذا قال الشوالى عن طاقم التحكيم النسائي فى لقاء ليفربول وتشيلسي
أشعل عصام الشوالى السوشيال ميديا بتعلقاته الساخرة والفكاهية أثناء تعليقة على مباراة ليفربول وتشيلسي فى مباراة كأس السوبر الاوربى ..

إقرأ أيضاً

التعليم: امتحان ورقى بجميع المواد بديل البحث لطلاب النقل قبل بدء الدراسة
التموين تعديل مواعيد عمل المخابز في رمضان
حسن راتب يتقدم بالشكر لـ محمد الباز بعد إعلان رحيله عن ٩٠ دقيقة
ابنة عمرو دياب تثير الجدل من جديد مع صديقاتها
طارق شوقى يوجه رسالة الى جميع طلاب مصر فى الداخل والخارج
اسرار القبض على الدكتور تشارلز ليبر من قبل السلطات الامريكية


كتب – مصطفى الشهاوى
شهدت مباراة ليفربول وتشيلسي لأول مرة فى التاريخ إدارتها بواسطة طاقم تحكيم من الجنس اللطيف بقيادة الفرنسية ستيفاني فرابارت  أول امرأة تدير نهائي مسابقة كبرى للاتحاد الأوروبي لكرة القدم "ويفا"، ومساعدتيها مانويلا نيكولوسي وميتشيل أونيل على ملعب فودافون أرينا.
وشهدت المباراة فوز نادي ليفربول ( LIVERPOOL ) بلقب كأس السوبر الأوروبي بعد تغلبه على نظيره تشيلسي بركلات الجزاء الترجيحية بنتيجة (5-4) بعد انتهاء الوقت الأصلي والإضافي بنتيجة (2-2).
وكانت جميع أنظار العالم مصوبة نحو طاقم التحكيم النسائي الذي أدار المباراة التي شهدت بعض اللقطات التي تشكك في صحة قراراتهم، بقيادة الحكمة الفرنسية فرابارت ومساعديها مانويلا نيكولوسي وميتشيل أونيل.
قال الشوالى عند أجادت المساعدة مانويلا نيكولوسي  فى رفع الراية للتسلل ( شابوووه .. زرقاء اليمامة .. خضراء العيون ) ..
بينما قال للمساعدة الثانية ميتشيل أونيل  ( الكرة تسلل يامدام ) عندما تأخرت في احتساب حالة تسلل على كريستيان بوليسيتش الذي أحرز هدف في الدقيقة 40 لتشيلسي وذهب للاحتفال، وعادت لإلغاء الهدف بعد الرجوع لتقنية الفيديو "فار"،

وعرفت المباراة بعض الاخطاء من جانب الحكمة الفرنسية، بعدما تغاضت عن احتساب ركلة جزاء لنادي ليفربول في الدقيقة 6 من عمر اللقاء، بعدما سدد ساديو ماني لاعب الريدز كرة خلفية اصطدمت بيد مدافع تشيلسي أندرياس كريستنسن داخل منطقة الجزاء.
واللقطة الثانية لفرابارت جاء في الدقيقة 25 من زمن اللقاء، عندما لم تحتسب تسلل على أوليفيه جيرو مهاجم البلوز الذي انفرد بالحارس أدريان الذي تصدى لكرته وأبعدها ليحصل عليها مدافعي الريدز، وأتاحت لهم الفرصة لإكمال اللعب على الرغم من عدم وجود مبدأ إتاحة اللعب في حالات التسلل.
وتواصلت أخطاء ستيفاني فرابارت في الشوط الثاني بعدما تأخرت في إعلانها عن حالة تسلل جديدة على جيرو في الدقيقة 60 من عمر اللقاء، والذي كان قريباً من إحراز هدفاً لفريقه قبل أن ترفع مانويلا نيكولوسي المساعدة الأولى رايتها.
وعرفت الدقيقة 86 من عمر اللقاء، لقطة مثيرة جديدة للطاقم التحكيم النسائي، بعدما لم تحتسب الحكمة الفرنسية تسللاً على ساديو ماني الذي كان في موضع تسلل واضح بعد تلقيه تمريرة من محمد صلاح، وكان قريباً من إحراز هدف لليفربول.
وشهد الشوط الإضافي الأول حالة مثيرة للجدل، بعدما قررت الحكمة الفرنسية منح البلوز ركلة جزاء في الدقيقة 99، بعدما احتك الحارس أدريان بالمهاجم تامي أبراهام داخل منطقة الجزاء.

 





يمكنك مشاركة الخبر علي صفحات التواصل

اترك تعليق