هاي سليب
المجموعة المالية هيرميس
  • مصر
  • Loading...

رئيس مجلس الإدارة
سـعــــد سـليــــم
رئيس التحرير
عبد النبى الشحات

مئات الآلاف فى لندن يطالبون باستفتاء جديد حول البريكست

تظاهر مئات آلاف الأشخاص الى الشارع في لندن السبت مطالبين باستفتاء جديد حول بريكست، وسط اجواء تشكك بازاء تمكن رئيسة الحكومة البريطانية تيريزا ماي مجددا من عرض اتفاقها مع الاتحاد الاوروبي على مجلس العموم.

وحمل المتظاهرون لافتات كتب على بعضها "أحب الاتحاد الاوروبي"، و"نطالب بتصويت شعبي"، و"الخروج من الاتحاد الاوروبي لن ينجح"، وقدموا من مختلف انحاء البلاد بالسيارات او القطارات او الحافلات.

وسارت التظاهرة في وسط العاصمة لندن على مسافة غير بعيدة من مكاتب تيريزا ماي، وسط هتافات مناهضة لبريكست وبحر من الاعلام الاوروبية.

ونالت تيريزا ماي نصيبها من الانتقادات، فتعددت الرسوم الكاريكاتورية التي تظهرها مسؤولة عاجزة وقد تجاوزتها الاحداث.

وقال المتظاهر روب وورثي (62 عاما) ل"بي بي سي" وهو يسير الى جانب اولاده واحفاده "إنها المرة الاولى في حياتي التي أكون فيها شاهدا على حدث من هذا النوع".

من جهتها قالت كارولين روما "أعتقد أن الذين نظموا هذا التصويت حول بريكست لم تكن لديهم أي خطة. ولا اعتقد أنهم كانوا يأملون بالفوز".

وقدرت منظمة "بيبولز فوت" التي تقوم بحملة لاجراء استفتاء جديد، عدد المشاركين في التظاهرة بنحو مليون، في حين لم تقدم شرطة سكتلنديارد أي رقم.

وكانت تظاهرة مماثلة جرت في اكتوبر الماضي جمعت نحو 700 الف شخص في العاصمة البريطانية.

وتأتي هذه المسيرة بعد يومين على قرار القادة الاوروبيين بالموافقة على ارجاء بريكست الى ما بعد الموعد المقرر في التاسع والعشرين من مارس وبات الموعد الجديد الثاني عشر من ابريل، أي بعد نحو ثلاث سنوات على الاستفتاء الذي أقر الخروج من الاتحاد الاوروبي.

وشاركت رئيسة حكومة اسكتلندا نيكولا ستورجين المعارضة الشرسة لبريكست في التظاهرة ودعت الذين يعارضون الطلاق مع الاتحاد الاوروبي الى الاستفادة "الى أقصى حد ممكن من الفرصة" المتمثلة بالمهلة الجديدة التي حددتها بروكسل.

وقالت في هذا الاطار "علينا ان نتجنب في الوقت نفسه، كارثة اللاإتفاق من جهة والتداعيات السيئة التي قد تنتج من الاتفاق السيء لرئيسة الحكومة تيريزا ماي، من جهة ثانية".

كما شارك في التظاهرة توم واتسون الرجل الثاني في حزب العمال. وأعرب عن استعداده للتصويت على اتفاق بريكست "شرط أن تسمح تيريزا ماي للشعب أيضا بالتصويت عليه" مجددا.

وكان مجلس العموم رفض في الرابع عشر من مارس خيار الاستفتاء الثاني الذي تعارضه اصلا تيريزا ماي. الا أن مؤيدي الاستفتاء الثاني يعربون عن الامل بان تدفع الفوضى الحالية المستشرية نحو هذا الخيار.

وتجاوز عدد موقعي العريضة التي تطالب باجراء استفتاء ثان السبت عتبة ال4،5 ملايين توقيع، وهو رقم قياسي غير مسبوق.

في الاثناء تعمل تيريزا ماي بصعوبة على جمع الدعم لاتفاقها الاخير بشأن الانسحاب من الاتحاد الاوروبي لعرضه على النواب للتصويت عليه الاسبوع المقبل. وفي حال تم هذا الامر فان بريكست سيتأخر حتى الثاني والعشرين من مايو، بحسب ما قررت القمة الاخيرة للاتحاد الاوروبي.

لكن احتمال موافقة النواب على الاتفاق يبقى ضعيفا. فقد تم التوصل الى هذا الاتفاق اثر مفاوضات شاقة بين لندن والاتحاد الاوروبي دامت 17 شهرا بهدف حصول طلاق سلس. لكن الاتفاق لا يزال بعيدا عن رغبات النواب البريطانيين الذين سبق أن رفضوه مرتين، الاولى في الخامس عشر من كانون يناير والثانية في الثاني عشر من مارس.

وما يزيد من التشاؤم هو اعتبار الحزب الوحدوي الايرلندي الذي يؤمن الاكثرية لماي في البرلمان، ان الاخيرة "فوتت فرصة" تحسين اتفاق الطلاق خلال لقائها الاخير مع قادة الاتحاد الاوروبي.

واستشعارا منها بالفشل المحتمل حذرت ماي النواب في رسالة وجهتها اليهم من أن التصويت الثالث قد لا يحصل "في حال تبين عدم وجود دعم كاف للاتفاق".

وظهر خيار جديد في لندن خلال الايام الاخيرة يتمثل في تنظيم سلسلة من الاقتراعات لتحديد ما يريده البرلمان.

ونقلت صحيفة "تايمز" السبت أن تيريزا ماي باتت تواجه اليوم "ضغوطا لدفعها لتحديد موعد رحيلها" من رئاسة الحكومة.

واعتبرت الصحيفة في افتتاحية لها أن ماي تحولت اليوم الى "عقبة" أمام حل المشاكل التي تواجه بريكست.

وأضافت "في حال لم تنجح في إقرار اتفاقها داخل البرلمان مطلع الاسبوع المقبل، من الافضل أن تنسحب وتفتح الباب أمام رئيس حكومة بالوكالة ينقل البلاد الى شاطىء الامان".






يمكنك مشاركة الخبر علي صفحات التواصل

جونسون: لن أدعم أمريكا في حربها ضد إيران والدبلوماسية هي الحل

أعلن بوريس جونسون، وزير الخارجية البريطاني السابق والمرشح الأوفر حظا لخلافة تيريزا ماي في منصب رئيس الوزراء، أنه لن يدعم عمليات عسكرية محتملة تطلقها الولايات المتحدة ضد إيران حسبما ذكرت روسيا اليوم. وقال جونسون خلال مناظرة تليفزيونية مع منافسه وزير الخارجية الحالي جيريمي هانت جرت أمس... المزيد

حالة تأهب بعد اكتشاف "قارب مفخخ" إيراني بطريق مدمرة بريطانية

ذكرت صحيفة "دايلي ميرور" البريطانية أن سفينة حربية بريطانية تتجه صوب الخليج العربي، أعلنت حالة التأهب القصوى، بعد اكتشاف "قارب مفخخ" إيراني في طريقها. وبحسب صحيفة الميرور فقد كان بإمكان القارب الإيراني المفخخ غير المأهول والمعبأ بالمتفجرات إحداث ثقب في هيكل المدمرة... المزيد

تركيا تتحدى العقوبات الأوروبية وتواصل التنقيب شرقي المتوسط

أعلنت الخارجية التركية، الثلاثاء، أن العقوبات التي أقرها الاتحاد الأوروبي رداً على مواصلتها أعمال التنقيب غير الشرعية في المياه الإقليمية القبرصية لن تؤثر على تصميم أنقرة على استكشاف الطاقة في شرق المتوسط. وأقر الاتحاد الأوروبي الاثنين سلسلة من العقوبات السياسية والمالية بحق... المزيد

هبوط مخيف لطائرة بريطانية قرب رؤوس السائحين

أظهر مقطع فيديو طائرة بريطانية، وهي تقوم بهبوط مثير للرهبة، في إحدى الجزر السياحية باليونان، وبدت المركبة التجارية وهي تحلق على علو أمتار فقط من رؤوس المصطافين. وبحسب ما نقلت صحيفة "ديلي ميل"، فإن الطائرة كانت تنزل في مطار جزيرة "سكياتوس"، وثمة لوحة تحذر الناس... المزيد

الاتحاد الأوروبي: خروقات إيران للاتفاق النووي ليست خطيرة

قالت فدريكا موجريني الممثلة العليا للاتحاد الأوروبي للسياسة الخارجية: إن خروقات إيران الأخيرة للاتفاق النووي المبرم عام 2015 ليست خطيرة حتى الآن ويمكن الرجوع فيها. وأضافت "ندعو إيران إلى الرجوع في الخطوات التي اتخذتها والعودة إلى الالتزام الكامل بالاتفاق" حسبما قالت بي بي سي عربي.... المزيد

اترك تعليق