بطاريات منصور
أخبار التعليم
  • مصر
  • Loading...

رئيس مجلس الإدارة
سـعــــد سـليــــم
رئيس التحرير
عبد النبى الشحات

مؤسس "أمازون" يتحدث عن مفتاح إنقاذ البشرية على الأرض . . فيديو
قال جيف بيزوس، الرئيس التنفيذي لشركة "أمازون"، إن استكشاف الفضاء لا يعد ترفا بل ضرورة ملحة لإنقاذ كوكبنا

 

 

إقرأ أيضاً

وفاة فنان العرب محمد عبده

ديسابر يتحدى كارتيرون: مواجهة الزمالك المقبلة ستختلف عن نهائي الكأس

تفاصيل مقتل زوج لزوجته وإحراق جثتها

كهربا أهلاوي ... رسميًا بعد حصوله على مقدم التعاقد

مفاجاة.. نجم الزمالك" الهارب" ممنوع من السفر

بالفيديو: شريف مدكور يعلن إصابته بـمرض خطير بعد سرطان القولون

هل يجوز شرعاً قبول التعويض؟..الإفتاء تُجيب


قال جيف بيزوس، الرئيس التنفيذي لشركة "أمازون"، إن استكشاف الفضاء لا يعد ترفا بل ضرورة ملحة لإنقاذ كوكبنا.

 

وفي مقابلة مع شبكة CBS Evening News، قال بيزوس الذي يشغل أيضا منصب الرئيس التنفيذي للشركة الفضائية الخاصة "بلو أورغن"، إن عاصفة الصناعة البشرية وحجمها خلقت قوة دافعة لتطوير السفر إلى الفضاء.


وقال جيف في حديثه مع نوراه أودونيل: "نحن البشر يجب أن نسافر إلى الفضاء حال أردنا ازدهار الحضارة، لقد أصبحنا أكبر عددا من ناحية السكان والأنواع، وهذا الكوكب صغير نسبيا. نشهد أحداثا مثل تغير المناخ والتلوث والصناعات الثقيلة، ونحن بصدد تدمير هذا الكوكب".


وأوضح بيزوس، الذي شارك المقابلة مع كارولين كينيدي، ابنة الرئيس الأمريكي السابق جون كينيدي، أن استكشاف الفضاء لا يعني بالضرورة مغادرة هذا الكوكب. بدلا من ذلك، يقول إن استغلال الفضاء إلى أقصى حد، يمكن أن يساعد في الحفاظ على المساحة الموجودة لدينا.

واستطرد قائلا: "نحن في طريقنا إلى تدمير الأرض. أرسلنا مركبات روبوتية إلى كل كوكب في المجموعة الشمسية- وهذا هو الشيء الجيد. لذا علينا الحفاظ على هذا الكوكب".

وللمساعدة في إنقاذ الأرض من الآثار الكارثية لتغير المناخ، قال إن الصناعة يمكن أن تنقل إلى الفضاء، وهي عملية أطلق عليها بيزوس اسم "الانقلاب العظيم".

وأضاف مؤسس "أمازون": "في النهاية، سيكون إنشاء أشياء معقدة حقا في الفضاء أرخص وأبسط بكثير، ومن ثم يجري إعادتها إلى الأرض. علينا الحفاظ على هذا الكوكب ويمكننا القيام بذلك باستخدام موارد الفضاء".

وتعد شركة "بلو أورغن" من بين المرشحين المفضلين في مهمة "ناسا" القادمة للهبوط المأهول على القمر مرة أخرى في عام 2024- وهو عمل من شأنه أن يمثل المرة الأولى التي يهبط فيها البشر على سطح القمر منذ 50 عاما.

وبالفعل، حصلت الشركة الخاصة على عقود متعددة من وكالة "ناسا" لدراسة وتصميم نماذج أولية للهبوط وأنظمة الدفع، والتي قد يساعد بعضها في تمكين استخدام أجهزة الهبوط القابلة لإعادة الاستخدام والتعدين في الفضاء.







يمكنك مشاركة الخبر علي صفحات التواصل

اترك تعليق