لن أخرج ممدوح شاهين من المحاكم حتى الموت.. 22 تصريحأ لخالد الصاوي فى ندوته بالجونة

أقام مهرجان الجونة السينمائى مؤتمرا صحفيا اليوم للفنان خالد الصاوي على هامش تكريمه في مهرجان الجونة السينمائي بجائزة الانجاز الابداعي.



ونستعرض تصريحات النجم خالد الصاوي خلال ندوته بالمهرجان.

 

1-هناك أعمال قدمتها لم تكن جيدة وأنا مسئول عنها بالكامل، أحيانا تشعر بالذكاء وتبدأ في إضافة بعض الأمور تقودك للغباء في النهاية، مثلا هناك أدوار لا يمكن أن ترفضها، مثلا دور يعرض عليك تقول أنك ستندم إن لم تقدمه، دور آخر تشعر أنك ستندم إن لم تخض التجربة وساندم انني كنت جبانا ولم أقبل، مثلا فيلم الرئيس جمال عبد الناصر كنت في بداياتي وخفت وقتها لم أكن أصل إلى ما أنا عليه الآن، إذا خفت لم أكن لاقدم دوري في "عمارة يعقوبيان" أو "الفيل الأزرق".

2-الممثل إما أن يكون قادرا ان يتفاعل مع من حوله ويستمع لهم وإذا كنت غير قادرا على ذلك لابد أن يكون لديك مدير أعمال يتعامل مع ذلك و"يقولك المشفي".

3-طوال الوقت أريد تقديم أعمال جيدة وإذا اخترت اختيار غبي سيكون غباء مقصودا، عناد مثلا، لكن من العيب أن أكرر نفس الأخطاء.

4-أتمنى ألا أقع تحت ضغط مادي يدفعني للقبول بأعمال غير جيدة لانه وقتها ستختار اختيارات أسوأ وكما يقول المثل "اللي ميرضاش بالخوخ يرضى بشرابه".

5-قبلت بالفعل أعمال بسبب الضغوط المادية مثل "اطلعولي برا" المشكلة انه كل ما تكبر كل ما نفقاتك تزيد، وفي وقت من الأوقات وأن تصرف بكرم مع نفسك تضطر لقبول أعمال من أجل المال، لا أحكي هذا لأكون ضحية أنا لست ضحية لأي نظام أو أي موقف اتخذته، والفيلم كان لطيفا وبالتأكيد ألطف من أن استلف أي أموال، وهناك أعمال قد أقبل بها لظروف ما وبعد ذلك عند عرضها اكتشف أنها بالفعل جيدة مثل مسلسل "مدرسة الحب".

5-لا أندم على عمل ولكن أندم على انني وضعت نفسي في ظروف صعبة بسبب غرور النجومية أو أي موقف آخر.

6-في الوقت الحالي فرغت ذاكرتي تماما من أي شيء، الآن لا احفظ أرقام تليفونات او مواعيد فقط أجعل رأسى ينشغل فقط بالتمثيل  وحفظ الأعمال.

7-مشكلتي مع المنتجين أنني لا أسكت على وقوع أي ظلم على أي شخص، أنا عملت كمحامي ووالدي وجدي كانوا محامين، مشكلة الأجر وأذهب فى النهاية إلى المحكمة، لكن إذا مثلا شتمني شخص ما قد اضربه بالمرسي وادخل في مشكلة أكبر.

8-أحيانا اسكت وأؤجل تقاضي أجرى حتى يخرج العمل إلى النور في موعده ولا اتأخر على الجمهور.

9-مشكلتي مع ممدوح شاهين أنه في اول سنة يعطيك الاجر، بينما في العام التالي يخبرك أنه لديه أزمة فتسكت وتفضل أن يأخذ العامل أجره لأنه يحتاج لها أكثر.

10-ممدوح شاهين غلط معي غلطة واحدة عندما قال لي "المحاكم حبالها طويلة" انا محامي واعرف كيف أتعامل مع هذه الأمور وفي التهاية اخذت أموالي ورفعت عليه قضايا تعويض، ولن اخرجه من المحاكم حتى أموت.


11-فيلم "شريط 6" أعجبني وانا حزين عليه، البطل في هذه الحكاية الكتابة والإخراج شباب وايضا ابطاله أحمد خالد صالح وخالد أنور ونانسي صلاح، وكي أشارك فيه أخذت نصف أجري وأنا لا افعل ذلك إلا إذا كان الفيلم كبير مثلا مع خالد يوسف أو شريف عرفة، وانا أطلب من النائب العام وغرفة صناعة السينما هذا الفيلم تم تصويره لم يتبق عليه إلا أيام وقد يهرب المنتج خارج مصر وهذه صناعة لابد أن نحميها.

12-كنت أعتقد أن النظام العام في البلد عطلني في بداية طريقي، لكن هذا لم يكن صحيحأ، في بعض الأحيان كنت أخلط الأمور ببعضها.

13-الشخصية التي أتمنى تقديمها هي محمد علي وبعده إبراهيم باشا، أحب سيرتهم، وأفضل محمد علي لأن إبراهيم يركب خيل وقد أقع.

14-لم أحضر الدورة الأولى من المهرجان وعندما سمعت عنه ندمت لأنني لم اشارك فيه  اشكر كل من يشارك في هذا المهرجان على مجهودهم، وايضا اشكر محمد حفظي على مجهوده في مهرجان القاهرة.


15- دورة هذا العام من المهرجان دورة أبطال وتحدي علينا جميعا ان نشكر بعضنا البعض عليها على تواجدنا.

16- أذيت نفسي بسبب عاداتي الصحية السيئة والسميات والتغذية السيئة.

17- في وقت ما ذهبت لطبيب نفسي صديق لي لاني كنت أمر بثورة غضب، فيلم عبد الناصر سقط وانا تحملت المسئولية، دخلت في مرحلة الإنكار والعناد وابتعدت واهتميت بالمسرح أكثر، كنت أشعر أنني أريد تكسير كل شيء، يعد 3 أشهر قال لي أنني لن اتعالج وأنه علينا أن نكون أصدقاء أفضل، وسمي حالتي "بارانويا بارنويا".

18-هناك أعمال أفضل أن ادخلها وكان الكاميرا تسجيليه لا اريد وضع مكياج أو أنظر للكاميرا نظرة احترافية.

19-أنا مازلت صغيرا عمري 57 عاما وعندما اكبر سأعقل.

20-تخرجت من معهد سينما قسم إخراج ولكن هذا لا يعطيني الحق في أن اوجه المخرج، بل يضع علي قيود أكثر فأنا افهم ما يمرون به من صعاب.

21-التمثيل هو الشي الوحيد الذي أعطاني مقابل في حياتي ليس فقط المال وهو أمر مهم ولكن ايضا حب الجمهور.

22- مروان حامد كان مفاجأة لي كمخرج أحبه كثيرا ولم اتوقع انه بهذه المهارة، أصبح الآن له مكانة كبيرة ولديه عقلية غير عادية دايما انصح زملائي الا يتحدثوا معه كثيرا واقول لهم "هيدحرجك وفي الآخر يطلعك حمار".





يمكنك مشاركة الخبر علي صفحات التواصل

اترك تعليق