لميس الحديدي عن واقعتي إدعاء فتاتين تعرضهما للخطف: "بلاش نألف قصص عشان ده بيإذي أصحاب الوقائع والقضايا الحقيقية" 

علقت الاعلامية لميس الحديدي على واقعتي إختطاف البنات التي أثبتت تحقيقات النيابة  العامة إدعائهما اليوم   قائلة " إبتدى ينتشر عندنا في مصر  اليومين دول موجة كدة أن فيه تحرش ثم خطف البنات وخطف العيال وإحنا ماعندناش مشكلة إذا كانت هذه الوقائع حقيقية وأن يأخذ القانون مجراه .. وجميع قضايا التحرش اليوم يبت فيها الآن لكن فكرة إن البنات تستخدم هذه الموجة وهذا الاهتمام العام والاهتمام الجمعي في مصر بهذه القضية وعبر إستخدام سلاح السوشيال ميديا إننا كل شوية نقول أصل فلانة إتخطفت وفلانة حصلها إيه ؟



واستطردت  عبر برنامجها " كلمة أخيرة " المذاع على شاشة " ON" قائلة " على فكرة مثل هذه التصرفات مردودها ليس سيئاص فقط على الفتيات صاحبة الادعاء لاسباب  تافعة وواهية لكن يؤذي الجميع  ويؤذي اصحاب القضايا  الاصلية اصحاب الازمة .


 وتابعت الحديدي قائلة " فاكرين قصة الديب الديب الي كانوا بيعلموهلنا وإحنا صغيرين  كل شوية كان واحد يقول الديب جه جه إكتشفوا  بعد عدة مرات إنو كداب  ولما جاله الديب حقيقي  اكله ولم ينجده أحد وده بيشبه قضايا الادعاء الحالية  ".


ووجهت رسالة للفتيات قائلة " ارجوكن ارجوكن  بلاش إستخدام السوشيال ميديا  واقصصة المتالفة  لكن  ماتلفوش  قضايا " الديب الديب جه "  لان لو حصلك   بجد ماحدش هيلحقك ".


كانت النيابة العامة قد باشرت التحقيقات  واصدرت بيانها مساء اليوم حول إدعاء فتاتين تعرضهما لمحاولة إختطاف  في مصر الجديدة والمرج، إذ تم تداول منشور بمواقع التواصل الاجتماعي ادعى فيه مَن أذاعه محاولةَ خطف فتاة وسرقتها بمنطقة مصر الجديدة، وبتحري الشرطة حول الواقعة المزعومة أمكن التوصل إلى الفتاة التي أذاعت المنشور، والتي تبين بمناقشتها وفحص آلات المراقبة ومناقشة بعض المتواجدين بالمكان المزمع محاولة خطفها منه عدمُ صحةِ ما نشرته، وأنها اختلقت الواقعةَ وأَرفقَتْ بها صورَ إصاباتٍ كانت قد حدثت لها مِن قبلُ ادَّعَتْ وقوعَهَا حديثًا.





يمكنك مشاركة الخبر علي صفحات التواصل

اترك تعليق