رَمَضَانَ والناس
هيرمس
  • مصر
  • Loading...

رئيس مجلس الإدارة
سـعــــد سـليــــم
رئيس التحرير
عبد النبى الشحات

لمحة إنسانية وأصغر طفل يصوت في التعديلات الدستورية 2019 بالصور

 

بقلم - هبه مرجان:
 
شهد حي المطرية والزيتون في أول أيام الاستفتاء علي تعديلات بعض مواد الدستور إقبالاً شديداً وذلك منذ التاسعة صباحاً ،وكانت متواجده في بعض اللجان الانتخابية في حي المطرية والزيتون لتغطية الأحداث،و من مقار لجان مدرسة أنصاف سري ، ومدرسة علاء الدين الخاصة ،وغيرهم ،رصدنا لكم أهم اللقطات والملامح الإنسانية.
 
وكانت صورة تلك العجوز التي بلغت من العمر أرذله من أكثر المواقف التي أدمعتنا جميعاً ،لم تقبل أن يساعدها الشاب التابع لحملة "أعمل الصح"،أثناء صعودها السلم المؤدي للجنتها في الدور الأول .
 
وقالت له "أنا حمل تقيل عليك يابني " ،وصعدت السلم وهي شبه تزحف علي أيديها ورجلها ،دون أن تقبل مساعدة من أحد ،وقالت أثناء صعودها ،كله عشان مصر ،كله عشان خاطر السيسي ،معملش فينا حاجة وحشة ،عمل حاجات كتير حلوة" ،وبعد أن صعدنا معها أدخلها مشرف اللجنة للتصويت دون أن تلتزم بالطابور ،رأفة بها ، و في نفس السياق وأثناء انتظار العديد من المواطنين أدوارهم للدخول ،سمحت رئيسة اللجنة بإدخال أحدي المغتربات ،والتي كانت تقطن في حي المطرية وهي صعيدية المولد والنشأة ،وذلك دون أن تلتزم بدورها في الطابور ،ولم يتذمر أحد من الناخبين الواقفين في انتظار دورهم ،بل علي العكس من ذلك نالت احترام وتقدير الجميع.
 
وفي سياق متصل ، رصدت الجمهورية أونلاين العديد من المواقف الكوميدية كان أولها وجود طفل صغير لم يتجاوز عمره 12 شهراً ،كان ينظر للجميع بابتسامات ،واستغراب ؛لكنه دخل اللجنة مع والدته ولون أنامله الصغيرة بالحبر الفسفوري ذو اللون الوردي ،ليدخل موسوعة المصريين ويصبح أول طفل ناخب يصوت في الاستفتاء علي الدستور .
 
ولم يكن هذا الطفل هو الطفل الوحيد المنتشي بتلك التجربة ،ففي حي الزيتون تأخذ الانتخابات المركز الثاني بعد العيد بالنسبة للأطفال ،الأطفال هناك يزينون المقار الانتخابية بالأعلام المصرية الصغيرة ،ويرقصون علي نغمات الأغاني الوطنية ويرسمون علي وجوههم علم مصر ويلتقطون الصور التذكارية مع رجال الشرطة والجيش ،تخليداً وتوثيقاً للحدث .
 
وفي نفس السياق الأسري التي أتسمت به تغطيتنا اليوم ،تفاجئ فريق العمل والناخبين أنفسهم ،بوجود أسرة كاملة تنتخب في نفس المدرسة وفي نفس اللجنة ،الأب البالغ من العمر 65 سنة والأم 62 سنة و الابنة 29 عاماً ،جاءت الأسرة في أبهي حلة ، وقبل أن يدخلوا مقر اللجنة ،وأثناء تذكير أنفسهم بأرقامهم في كشوف اللجنة ، تصادفوا مع صديق لهم لم يروه منذ أكثر من 10 سنوات ، تبادلوا أطراف الحديث والتقطوا الصور ،واقتحموا اللجنة للتصويت ،بعد أن قال الأب جملته معقباً علي تلك الصدفة ،"يااه سبحان الله يعني أنا نازل أنتخب وأنا تعبان في لجنة بعيدة ،فيقوم ربنا مكافئنا أحسن مكافأة ونقابل مجدي، فعلاً طول ما الواحد نيته خير ربنا هيكرمه ".
 
الجدير بالذكر أن الاستفتاء علي التعديلات الدستورية في داخل مصر انطلق في تمام التاسعة من صباح اليوم السبت ،ويستمر حتى الاثنين المقبل ،الموافق 22 أبريل  ،ومن جانبه فقد أدلى الرئيس عبد الفتاح السيسي بصوته ، في اللحظات الأولى من صباح اليوم في مدرسة الشهيد مصطفى يسري عميرة، بمنطقة مصر الجديدة ،كما ذكرت الهيئة الوطنية للانتخابات أن إجمالي عدد اللجان العامة للتصويت على الاستفتاء يبلغ 368 لجنة، وتضم 10878 مركزًا انتخابية، و13919 لجنة فرعية، تفتح أبوابها على مدار ثلاثة أيام من التاسعة صباحًا وحتى التاسعة مساءً.

   






يمكنك مشاركة الخبر علي صفحات التواصل

ارحموا من فى الارض يرحمكم من في السماء

بقلم:احمد صلاح الدين محروس  "ارحموا من في الارض، يرحمكم من في السماء" فاكر طبعاً الجملة..وفاكر عدت عليك كام مرة وانت بتقطع ورق النتيجة..طب فاكر كام موقف كان لازم تبقي رحيم فيهم..وكنت اكتر قسوة وقلبك كان حجر فيهم..حسيت انت دلوقتي بتأنيب ضمير..لا اطمن..اسمع مني... المزيد

هوية الكنافة..

بقلم: سماء عماد الكنافة من أكتر الحلويات اللي مرمية طول السنة ومبتتألقش غير في رمضان، بس في حديث مطول مع أبي الحبيب بقوله بابا تاخد كنافة بالنيوتيلا، بصلي وقالي كنافة ايه اللي بالنيوتيلا؟ يا بنتي حتى الكنافة بقت مايعة هيا في حد ذاتها كانت مفروض انها حاجة حلوة بيتحط عيها شربات ازاي بقت جزء... المزيد

فوبيا التابلت

بقلم د . هلال الجمسي بهدوء وبدون مزايدة – لماذا يخشى البعض منا التابلت ويقاوم التغير في العملية التعليمية ؟ الموضوع باختصار شديد هو ان الدولة المصرية أرادت معالجة مشكلة التعليم من جذورها , لذلك بدأت وزارة التربية والتعليم فيما يُسمى نظام التعليم الجديد , ولكن الذي يُأخذ على وزارة... المزيد

أنا لا أكذب ولكنى أدَّعى

بقلم - محمد الطايع: باحث إسلامى نقابل في حياتنا اليومية ادعاءات كثيرة من أنواع شتى، وتقريبا في كل المجالات، مما يُضيِّع علينا -أفرادا ومجتمعًا- الكثير من الجهد، ويُفِقُدنا كثيرًا من الجهود الحقيقية، ويُغيِّب عن الميادين أشخاصًا أُمَناء وذوي مهارة في مجالاتهم، هم أولى بالصَّدارة من... المزيد

الرقابة الميدانية هي الحل

بقلم / المستشار القانوني وائل عباس زيدان خرجت مصر من نظام دام ثلاثين عاما تخلله الفساد السياسي والاقتصادي والاجتماعي  والفشل الحكومي أدى الى معاناة الشعب المصري حيث ابتعد الاداء الحكومي عن تحقيق مصالح الشعب على كافة المستويات التعليمية والصحية والاقتصادية والاجتماعية ،... المزيد

دور المرآة

   بقلم - أمل على: يجب النظر الى المرأة كجزء لا يتجزأ من المجتمع حيث أنه لا يمكن لا الاستغناء عنها ولا الاستهانة بها لأنها رمز العطاء ، القوة والمثابرة  فبالرغم من وجود فوارق بينها وبين الرجل الا أنها استطاعت التغلب عليه وإبراز نفسها وأنها قوية ولا يمكن لأحد أن يستهين... المزيد

السوق العقارى يبدا النهوض فى النصف الثانى من ٢٠١٩

بقلم - كريم مأمون: الخبير العقارى بدء السوق العقاري في ٢٠١٩ بقوه شرائيه وكانت مقتصره علي العاصمه الاداريه وذلك لدعم الدوله لهذه المدينه الجديده ومن وجه نظري المتواضعه يجب ان يطلق عليها دوله العاصمه الادارية لان تدعم بشكل يليق من الخدمات والمشروعات والطرق والبنيه التحتية والمطارات... المزيد

في دراما رمضان غاب الرواد فهرب المشاهد !!    

بقلم - شريف دياب كانت السلبية الواضحة التي عانينا منها كثير في دراما رمضان التليفزيونية من قبل هي حالة المط والتطويل الغير دافعة لأي حدث درامي والفاقدة لأي تبرير،السرد بإسهاب الذي يصل بالمشاهد لدرجة المملل ، حتي انك تستطيع ان تترك حلقة او اكثر  وتحضر لتتابع المسلسل  دون ان تفقد... المزيد

الأنا والعنف والأديان.. هل تستجيب الأمم لفلسفة الشمس

  بقلم- د.شيماء خطاب: باحثة فى التاريخ السياسى والعلاقات الدولية والصراع العربى الإسرائيلى   ما دخل العنف في شئ إلا شانة وما دخل الرفق في شئ إلا ذانة.   لجأ الإنسان منذ فجر التاريخ إلى الأساليب المختلفة من استخدام العنف والقوة البدنية لإشباع حاجاته... المزيد

فاقد الشئ لا يعطية

  بقلم  - صابرين جابر:   احترام الاخرين يمكن بقي اقليه جدا اللي عندهم احترام لنفسهم واحترام أيضا للآخرين ليه دايما احترامنا للناس مرتبط بالطيبة وبالتالي بيفسروها علي انها ضعف ودايما بيكون الاحترام يبدأ بك أولا تحترم نفسك وتحترم ذاتك فلا يستطيع أي شخص احترام... المزيد

العاصمة الادارية: من المستفيد؟

  بقلم د.على مسعود : عميد كلية السياسة و الاقتصاد ج. بنى سويف   هناك سؤال يطرح مرارا و تكرارا و هو "احنا استفدنا أيه من مشروع العاصمة الادارية؟".   باختصار شديد مشروع العاصمة الادارية هو احد المشروعات القومية التي تساهم في تحقيق... المزيد

زيف العلاقات

بقلم/ أحمد محمد خلف وتَظُنُّهُ بَرَّاقًا يخطَفُ القلْبَ قبلَ البصَرِ ، فتُسَارع ؛ لاقتناءِهِ ، فإذا ما اقتَرَبْتَ أكثرَ وأكثرَ ؛ انقَلَبَ إليكَ بصرُكَ خاسِئًا وهُوَ حسيرٌ... إنَّ العبْرَةَ ليست في ما يَبْدو منكَ أمامي ، وإنَّما كيف أنتَ، وأنتَ عني بعيدٌ؟ أكُلُّ معاني الإِنسانيَّةِ... المزيد

اترك تعليق