لقاحات كورونا المحتملة ... حرب جديدة بين القوى العظمى

عرض برنامج "صباح الخير يا مصر"، الذي يعرض عبر القناة الأولى، الفضائية المصرية، وon ، وتقدمه الإعلامية جومانا ماهر، تقريرًا تلفزيونيًا بعنوان " لقاحات كورونا المحتملة ... حرب جديدة بين القوى العظمى". 



ففي الوقت الذي ينهش فيه فيروس كورونا المستجد جسد أوروبا والذي دفع بعض الدول إلى الإغلاق الجزئي أو فرض حظر التجوال والعودة إلى تطبيق إجراءات مشددة، فإن هناك حرب من نوع آخر يستعر فيه السباق على إنتاج لقاح الفيروس المستجد. 

ووفقًا لمنظمة الصحة العالمية فالعمل جاري على تطوير 176 لقاحا محتملا في جميع أنحاء العالم، ويجرى اختبار 34 من بينها سريريا مع تقدم 8 منها والوصول إلى المرحلة الثالثة والوصول إلى المرحلة الإكلينيكة. 

 ومع التنافس الكبير لإنتاج اللقاح تشتد المنافسة بين روسيا وأمريكا والصين في الوصول إلى اللقاح المنتظر، وفي إطار هذا التنافس أعلنت موسكو عن بدء إنتاج اللقاح قبل حلول شهر ديسمبر المقبل، وأكد وزير الصحة الروسي أن اللقاح أظهر نتائج جديدة في الاختبارات الأخيرة. 

شركة ادوية برازيلية أعلنت أيضًا أنها وقعت اتفاقية مع صندوق الاستثمار المباشر الروسي لإنتاج اللقاح بداية من النصف الثاني من شهر نوفمبر وأنها ملزمة باتفاقية سرية بعدم أعطاء أي تفاصيل فنية أو علمية ولكن مازالت الشركة تسعى إلى الحصول على الموافقة من وزارة الصحة البرازيلية. 

هذا الأمر دفع أمريكا إلى الإعلان عن توفير ما يصل إلى 100 مليون جرعة من اللقاح المضاد لفيروس كورونا بحلول نهاية العام لتغطية احتياج السكان المعرضين للخطر، كما أن العمل يجرى على قدم وساق لإنتاج جرعات كافية من اللقاح يمكن تصنيعها في الفتلرة ما بين شهري مارس وإبريل من العام المقبل لتكون متاح ة لكل أمريكي يرغب في الحصول عليه.





يمكنك مشاركة الخبر علي صفحات التواصل

اترك تعليق