لاعب يعرض نفسه للسخرية بسبب عضلات البطن
لجأ دومينيك كالفيرت ليوين لاعب إيفرتون الإنجليزي إلى برنامج "فوتو شوب" لتعديل صورته أثناء الاحتفال بهدفه في شباك تشيلسي السبت، ضمن الجولة الـ16 من "البريميرليج".


وأضاف لاعب الوسط البالغ 22 عاما عضلات بطن على جسده في الصورة، ليظهر في شكل أكثر لياقة أمام متابعيه على حسابه في موقع التواصل الاجتماعي "تويتر".

بالمقابل نشر الحساب الرسمي لنادي إيفرتون الصورة غير المعدلة على حسابه في "تويتر"، ليصبح كالفيرت ليوين، مادة دسمة لسخرية بعض المتابعين، فيما قدم له البعض نصائح للحصول على هكذا عضلات مشدودة على أرض الواقع.

يذكر أن كاليفرت نجح في تسجيل هدفين أمام تشيلسي، ليساهم في فوز إيفرتون 3-1 في أول مباراة بعد إقالة المدرب ماركو سيلف، عقب الخسارة أمام ليفربول 5-2 في "البريميرليج".
 





يمكنك مشاركة الخبر علي صفحات التواصل

اترك تعليق