هيرميس
لا هو حاضر ولا غائب  

بقلم : هبة رجب 

ضجيج أفكار لا تنتهى ، فالماضى لم يرحل ،والحاضر غير مكتمل ، فقد تحضر بجسدك ولكن ذاكرتك غائبة مع الماضى، متشبثة بزمن قد رحل ؛ فذاكرتنا ممتلئة بالأحداث ، نتذكر كل ما مضى وكأنه لم يمضِ ، تعانقنا مشاعر من رحلوا ،  وحنين لا يهدأ ، نتواري خلف ابتسامات ، ضحكات متعالية ،  وجوه لا تشبه ما بداخلنا ، فأحدهم قد يبدو هادئا وبداخله بركان ، صامتا ولكن له صرخات لا يسمع صداها ، وحيدا رغم التفاف الجميع حوله ، شريدا والطريق ممهد ، نحن ننجذب رغما عنا إلى الوراء ، إلى عالم آخر ، نقاوم الحاضر بالماضى ، ولكن يا ترى أيهما  سيتغلب على الآخر ؟ فالبعض ملامحه تشبه الماضى رغم انقطاعه ، فلا هو حاضر ولا هو غائب ،







يمكنك مشاركة الخبر علي صفحات التواصل

اترك تعليق