المؤسسة المالية والاستثمارية الرائدة في الاسواق الناشئة والمبتدئة
  • مصر
  • Loading...

رئيس مجلس الإدارة
سـعــــد سـليــــم
رئيس التحرير
عبد النبى الشحات

كوهين: ساعمل جاهدا لتعزيز التعاون الاقتصادي بين الولايات المتحدة ومصر
اكد جوناثان كوهين السفير الامريكي الجديد بالقاهرة ، انه سيعمل جاهدا خلال فترة عمله بمصر على دراسة واستغلال كل الفرص المتاحة لتعزيز التعاون الاقتصادي بين الولايات المتحدة ومصر ، والعمل على زيادة حجم التبادل التجاري والاستثماري بين البلدين ، مشيرا الى ان البلدين تربطهما علاقة جيدة واستراتيجية على كافة المستويات ، وان مهمته هى دعم تعزيز هذه العلاقة.

إقرأ أيضاً

التعليم: امتحان ورقى بجميع المواد بديل البحث لطلاب النقل قبل بدء الدراسة
التموين تعديل مواعيد عمل المخابز في رمضان
حسن راتب يتقدم بالشكر لـ محمد الباز بعد إعلان رحيله عن ٩٠ دقيقة
ابنة عمرو دياب تثير الجدل من جديد مع صديقاتها
طارق شوقى يوجه رسالة الى جميع طلاب مصر فى الداخل والخارج
اسرار القبض على الدكتور تشارلز ليبر من قبل السلطات الامريكية

جاء ذلك اليوم في اول لقاء يحضره السفير الامريكي الجديد ، بمنتدى مستقبل الرخاء بين مصر والولايات المتحدة الذي نظمته غرفة التجارة الامريكية بمصر بالتعاون مع مجلس الأعمال المصري الأمريكي.

من جانبه قال إيان ستيف مساعد وزير التجارة الأمريكي إن الولايات المتحدة ملتزمة بشكل كبير بتعزيز التعاون مع مصر في مجالات التجارة والاستثمار على حد سواء، وأوضح أن هناك التزام بتحويل الرؤية القائمة بين إلي اتفاقيات بين الشركات المصرية والأمريكية خلال الفترة المقبلة.

أكد ستيف الذي يزور القاهرة حاليا على رأس ممثلى 110 شركة أمريكية فى مختلف المجالات أن الولايات المتحدة حريصة على تحسين العلاقات بين الجانبين، وهو ما لن يتم إلا بإزالة العوائق التجارية وإلغاء بعض التعقيدات التي تحكم بعض قوانين التجارة والاستثمار، وضمان تحقيق الشفافية، وحماية حقوق الملكية الفكرية، فضلا عن صياغة إطار رقمي لتأمين نشاط الشركات الأمريكية في مصر.

أضاف أن هذه العوامل ستؤدي إلي تشجيع الشركات الأمريكية على الإسراع بضخ المزيد من الاستثمارات في مصر، من أجل زيادة حجم الاستثمارات الذي سجل نحو 7.6 مليار دولار خلال العام الماضي، مقابل 1.8 مليار دولار في 1997.

أوضح أنه لا يمكن الحديث عن تعزيز العلاقات من خلال التركيز على طرف واحد، وأن الأمر يتطلب تحركات من كلى الجانبين للوصول إلي هذا الهدف.

أكد حرص الإدارة الأمريكية على تعزيز العلاقات الاقتصادية بين الولايات المتحدة الأمريكية ومصر لمستويات غير مسبوقة، خاصة أن السوق المصرى يمثل وجهة متميزة لرؤوس الأموال الأمريكية ومحوراً رئيسياً لنفاذ المنتجات الأمريكية لأسواق دول الشرق الأوسط وقارة إفريقيا ،مشيداً بنجاح برنامج الإصلاح الاقتصادى الذى نفذته الحكومة المصرية وحقق أهداف فاقت التوقعات. 

أشار الى ان تواجد الكم الكبير من كبريات الشركات الامريكية ضمن الوفد يعكس الاهتمام الكبير الذى توليه الشركات الامريكية للسوق المصرى وايضا السوق الافريقى خاصة فى ظل المبادرة الامريكية "الرخاء لافريقيا" والتى تستهدف تعزيز التعاون الامريكى الافريقى خلال المرحلة المقبلة.

قال د.شريف كامل رئيس غرفة التجارة الأمريكية بمصر  إن برنامج الإصلاح الاقتصادي الذي نفذته الحكومة المصرية ، يستهدف تهيئة مناخ جيد وجاذب لمزيد من الاستثمارات الأجنبية إلي مصر.

 

أكد أن مصر مستمرة في تعزيز ثقة المستثمرين من خلال الاستمرار في عملية الإصلاح، وأوضح  أن أغلب الشركات الأمريكية التي تزور القاهرة حاليا ضمن وفد أمريكي تجاري تعمل في قطاعات عدة منها الخدمات والصناعة والطاقة، وهى المجالات التي أبدت الشركات الأمريكية رغبتها الدخول في شراكة مع مصر.
 
قال إن الوقت الحالي هو الأنسب للحديث عن اتخاذ خطوات حادة من أجل اتفاقية التجارة الحرة بين مصر والولايات المتحدة، مضيفا: نحتاج إلي التحرك سريعا لتوقيع مثل هذه الاتفاقية، الوقت الحالي مناسب من أجل ذلك، مشيرا إلي أنه يمكن النفاذ للأسواق الأفريقية، من خلال الاتفاقية، وقال إن الغرفة الأمريكية نظمت مؤخرا مؤتمر حول مبادرة "ازدهار أفريقيا"، والتي شهدت استعراض الفرص في أفريقيا، وهذه الفرص يمكن اغتنامها من خلال وجود اتفاقية التجارة الحرة.

قال جوش شوكسي نائب رئيس الغرفة الأمريكية بواشنطن لشئون الشرق الأوسط إن الغرفة قررت إيفاد بعثة إلي مصر يوم 10 أكتوبر 2020 لحضور افتتاح المتحف المصري الكبير، وأضاف أن الرئيس عبد الفتاح السيسي كان قد طلب من أعضاء الغرفة خلال لقائه بهم في نيويورك الاهتمام بالمتحف المصري والتركيز على ما يضيفه من جاذبية السياحة إلي مصر، مشيرا إلي أن الغرفة الأمريكية بواشنطن تبحث مع مصر سبل الترويج للسياحة.





يمكنك مشاركة الخبر علي صفحات التواصل

اترك تعليق