• مصر
  • Loading...

رئيس مجلس الإدارة
سـعــــد سـليــــم
رئيس التحرير
عبد النبى الشحات

كواليس الساعات الأخيرة لـ"رمضان صبحى" فى الأهلى

كشفت "الجمهورية أون لاين" كواليس الساعات الأخيرة التى تمت بين النادى الأهلى واللاعب رمضان صبحى، المعار من هيدرسفيلد الإنجليزى، قبل أن يعلن النادى الاستغناء عن اللاعب بشكل رسمى  




فى البداية، كان رمضان صبحى حائرًا ما بين القيمة المالية الكبيرة الذى تقدم بها بيراميدز واستمراره فى الأهلى ولذا ظل الفترة الماضية لم يعلن عن قراره.

وكان الأهلي كشف عن موقفه النهائي من شراء رمضان صبحي الذي انتهت إعارته من نادي هدرسفيلد الإنجليزي فى 30 يونيو الماضي.

وقال إن النادي بدأ سلسلة المفاوضات مع هدرسفيلد لشراء رمضان صبحي منذ أبريل الماضي بعد موافقته وإبداء رغبته في الاستمرار ضمن صفوف الأهلي في جلسة جمعته مع محمود الخطيب رئيس النادي ما لم يتلق اللاعب عرضًا اوروبيًا يحقق طموحاته.

 واستغرقت المفاوضات مع النادي الانجليزي في البداية بعض الوقت نظرًا لعدم وضوح الرؤية بالنسبة لعودة النشاط الرياضي على مستوى العالم بسبب جائحة كورونا.. لكن في الفترة الماضية كثف النادي الأهلي مفاوضاته وقدم عرضًا ماليًا متدرجًا وصل إلى 2.5 مليون جنيه استرليني.

 

ولكن النادي الإنجليزي طلب رفع المبلغ إلى ثلاثة ملايين ومائتين وخمسين ألف جنيه أسترليني ونظرًا لأن الأهلي متمسك باستمرار رمضان صبحي ضمن صفوفه وافق على المبلغ وأرسل موافقه مكتوبة إلى هدرسفيلد.. ثم تلقى الأهلي موافقة من النادي الإنجليزي على بيع رمضان صبحي نظير المبلغ المشار إليه.


وكان قد سبق هذه الخطوة جلسة جمعت أمير توفيق مدير التعاقدات مع اللاعب وتم الاتفاق على حقوقه المالية.. ولكن بعدما ابلغ الأهلي رمضان صبحي بالموافقة المكتوبة على شرائه من نادي هدرسفيلد.. طلب اللاعب بالتنسيق مع وكيل اعماله نادر شوقي إرجاء اتمام انتقاله للأهلي لمدة يومين لأنه تلقى عروضا من أندية أخرى ويحتاج مهلة للتفكير.

 

وبناء على ذلك طلب النادي الأهلي من هدرسفيلد في مكاتبة رسمية استمرار موافقته التي ارسلها للأهلي على بيع رمضان صبحي لمدة يومين إلى ان يحسم اللاعب موقفه.


لكن بالتواصل مع رمضان صبحي أمس من جانب امير توفيق طلب اللاعب وبرؤية مشتركة مع وكيل أعماله مهلة اخرى حتى السبت القادم للمزيد من الدراسة للعروض التي تلقاها.. وإزاء رغبة اللاعب الشديدة في العودة إلى الاحتراف الاوربي لاسيما وأنه مملوك لنادي هدرسفيلد وليس للنادي الأهلي وحاجته للوقت لدراسته العروض التي تلقاها.

 

 وحرصًا على استقرار فريق الأهلي ووضوح الرؤية أمام مديره الفني، في ظل الارتباطات الرسمية المتتالية محليًا وافريقيًا.. رأى النادي الأهلي أن يترك الفرصة أمام رمضان صبحي ليحسم موقفه مع ناديه هدرسفيلد لتحديد وجهته القادمة خلال المهلة التي طلبها، إلا ان أمير توفيق مدير التعاقدات تلقى اتصالًا من اللاعب  يبلغه فيه انه لا يرغب في اللعب للأهلي وسوف ينتقل لنادي بيراميدز وبناء على ذلك اصبح رمضان صبحي خارج الحسابات الفنية لفريق الأهلي.
 





يمكنك مشاركة الخبر علي صفحات التواصل

اترك تعليق