• مصر
  • Loading...

رئيس مجلس الإدارة
إياد أبو الحجاج
رئيس التحرير
عبد النبى الشحات

رفضت العودة لطفليها وتركت آباهما للعار

كوافيرة الهرم ست داهية.. جمعت بين زوجين في الغربة أحدهما إخواني

في الغربة تزوجت (( إخوانياً )) ورفضت العودة لطفليهما



 

المتهمة شقيقة حارس مرمي شهير والتهمة الجمع بين زوجين

محدش حاسس ولا هيحس بالمصيبة اللي انل فيها قدي انا مش عارف اواجه الناس 
قالها بنبرة حزينة قبل ان تمتلئ عيناه بالدموع ويكمل ((الشئ الاكثر مرارة انني استطيع مواجهة اطفالي بالحقيقة كلما سالوني عن مكان والدتهم التي تركتهم منذ اكثر عامين وكل ما اقوله لهم انها مسافرة )).

صراع كبير يعيشه احمد او هكذا سنرمز له ان اطلب لا يذكر اسمه كاملا فما زال لا يستطيع مواجهة مجتمعه وبعض من عائلته بالحقيقة المرة .. الحقيقة التي حولت حياته اي جحيم لا يطاق والذي اصطدم بها فاجاة وبمحص الصدفة التي قادته الي امور مفجعة لم يكد ليكشفها بسبب دهاء المرأة الوحيدة التي احبها وتزوجها معتقد انها (( بنت الأصول )) و((محترمة))و ستصون(( العيش والملح )) والتي بات الأن يكرهها ويحاول أن يأخذ حقه منها بالقانون وأن يقتص لرجولته التي اهانتها بأن يحاسبها علي جريمتها النكراء في حقه منها بالقانون وان يقتص لرجولته التي أهانتها بأن يحاسبها علي جريمتها النكراء في حقه وحق طفليهما اللذين لم يرتكبا اثما ولا جريرة سوي انهما ولدي من رحم ام كاذبة وغير مسئولة وانانية اغوتها الاموال بعد ان نجحت زوجها واسرتها كلها ليرث طفلها مصيبتها وعرها الذي سيظل يلاحقهما اينما ذهبا. هي قصة ذات وقائع لا يصدقها عقل بين طيات اوراق قضيتها العديد من الجرائم بين زنا وجمع بين ازواج وتزوير واضح لا يقبل الجدل وقبل كل هذا ففحواها الانساني مملوء بالأمل قصة فصولها الغدر والطمع وقلة الاصل وعدم التربية وضياع الاسر واولاد ووضع سمع العائلات في الطين عندما ترى مستنداتها واوراقها التي لم تخلو اي واحدة منها بالمفاجأة ستشعر (انك امام امرأة (داهية) وام من جهنم كيف خططت وكيف اقنعت زوجها بما لا يريده وكيف اعتطه الامان رغم انها باتت على زمة اخر بما يخالف الشرع والدين وكيف خدعت الاخر بقصة طلاقها مثلما ادعى !! جلس يحكي حكايته بعد ان تابعناه منذ بلاغه الذي بدى غريبا بان زوجته جابت له ضره ؟؟ قال الزوج المخدوع شر البلية ما يضحك ولكن ماذا افعل بعد ان دخلت دوامة كبيرة ليس لها اول من اخر بدأ احمد يحكي قصته التي بدأت بإعجابه بفتاة كانت تعمل كمصممة لقاعات الافراح حيث تنسق الورود وغيرها من المستلزمات وقتها اعجب بها وتعرف عليها ووجد نفسه يفكر فيها كثيرا وقرر ان يتوجه لخطبتها فليس له في (اللف) ولا (الدوران). وبالفعل تمت خطبتهما سريعا وعرف انها الاخت الكبرى لحارس مرمى نادي رياضي شهير وتم الزواج وسط حالة من البهجة والفرحة التي شعرت بها العائلتان. كان احمد وقتها يعمل في عمل مستقر قبل ان تنقلب معه الاحوال قليلا بعد انجابها منه لطفل وطفلة بدلا من ان تقف معه كزوجة بنت اصول من اسرة محترمة بدأت تفتعل معه المشاك معايرة له بعدم استقرار ظروفه التي لم تتدهور بعامين فقط وقتها كان طفله الاكبر في الصف الثاني الابتدائي وطفلته كانت تستعد لدخول المدرسة وقتها اقترحت عليه ان تسافر إلى دولة خليجية لتساعده في ان تستقر امورهم المالية ووقتها ايضا رفض بشدة بعد محاولات منها اقتنع بالسفر إلى الخارج بشرط ان تترك عملها غير المستقرهنا لاسباب ستزول بمرور الوقت ليعمل في بلاد الغربة لانها لا تطيق الإحتمال لم تكن تعرف كيف تقدم اوراقها للسفر وإلى اين تذهب ولانه له علاقات وصداقات كثيرة كونها من خلال عمله قدم نفسه للعمل في وظيفة مالية ولانه لا تملك سوى شهادة الدبلوم قدم لها لتعمل في وظيفة في اي مكان في ذات مكتب السفريات وانتظر اتصال اصحابه الذين وصل اتصالهم بوصول العقدين وقتها قال لها انه لا يوافق على عملها كمديرة لعاملات النظافة في احد المستشفيات فهي لم تعتد على العمل لتقبل بعمل شاق كهذا إلا انها اصرت على القبول خاصة بعد علمها بتأخر سفره لان عقده به مشكلة ستحل بعد اربعة اشهر ورغم عدم موافقته في البداية الا انها استطاعت اقناعه بالموافقة له على السفر وتوثيق موافقته في الشهر العقاري وانجز لها اوراقها لتسافر وتظل تحدثه يوميا هو وطفليهما وبعد حوالي اربعة اشهر لم تقل له ان كفيلها السعودي طردها من العمل لضعف امكنياتها فهي لا تعرف كيف تعمل على كمبيتر اوحتى كيفية تسجيل البيانات وفشلت ي التعلم وانه نقل كفالتها إلى سيدة تعمل في مهنة حكومية هناك وتدير من وراء الستار محل كوافير وهو ما هو ممنوع على المصريات هنا بان يعملن في مهنة الخادمات او الكوافيرات في تلك الدول نظرا لما كان يتم من اهانات لهن فحمتهن الدولة بالمنع من العمل في تلك المهن وبقيت في الظاهر تعمل كعاملة نظافة وفي الباطن تعمل ككوافيرة وكل هذا وزوجها المخدوع لا يعلم بشئ فاتصل بها واخبرها ان عقده تم الغاؤه في ظروف غامضة وانه يطالبها بالعودة لتماطل معه حتى تخبره بعد شهرين من الإلحاح انها تريد الطلاق وقتها شعر بطعنة في قلبه ففي النهاية هي زوجته وام طفليه فحاول اصلاح الامر بان اتصل بكفيلتها التي استطاع الوصول لرقمها ليحدثها بانه يريدها ان تود لاجل طفليها خاصة انه علم انها لا تنوي العودة في اجازتها السنوية ليفاجأ بكفيلتها تقول له ان يتركها وشأنها لتستطع ان تنفق على طفليهما بعد ان طلقها قال لها انه لم يطلقها وانها لا ترسل قرشا واحدا لاطفالها وانه من يتولى الانفاق وانه لم يكن يعرف انه تم طردها من عملها الذي وافق ان تسافر للعمل به الا بعد ان تواصل صدفة مع كفيلها الذي نقل كفالتها اليها فطلبت مه ان يثبت انها زوجته لتنهي كفالتها فارسل لها صور جواز السفر وقسيمة الزواج فذهلت السيدة. بعد حوالي ستة اشهر من الشكاوي في كل مكان معد بالقصة ليصل إلى حقيقة ما يحدث مع زوجته التي امتنعت عن الاتصال به جائت الطامة الكبرى فكيف تزوجت وهي متزوجة اصلا خاصة انها لابد ان تكون اوراقها سليمة لتتمكن من الإقامة هناك ليفاجأ انها دونت بياناتها بالتزوير المثبت التي اظهرها لنا في الاوراق بانها غير متزوجة ليبدأفي تقبل الامر وتصديقه تواصل مع زوجها الجديد بعد ان سافر إلى المنصورة حيث يسكن وارسل إليه انه زوجها فاخبره انه طليقها وانه عليه ان يرحل من حياتها ويساعدها لتنفق على طفليهما فطلب منه ان يحدثه هاتفيا ليكلم اطفالها الذين اقر له ان والدهما هو الذي ينفق عليهما.

منذ عامين انهما لم يسمعا صوت امهما منذ وقت طويل فارسل له علي الواتس أب قسيمة الزواج وجواز السفر (( الخاصبها والمدون فيه انها مسافرة وانها متزوجة منه واسمه علي ((جواز سفرها )) لتستمر الزوجة في خداعها بأن قالت إنه ((طلقها شفهياً )) وهو ما لا يقره الشرع أو القانون فطلب منه الزوج الثاني الذي كانكان غدر هو الاخر بزوجته الاولي وام اطفاله الثلاثة بان انهي عقدها حيث كانت تعمل كمدرسة بحجة ان اولادهما كبروا وانه يريد ان يتربوا وسطهما ليخلو له الجو مع زوجته الثانية الذي كان يريد الزواج منها بطريقة رسمية الا غنها اصرت علي ان يتزوجها مسيار او عرفي بحجة انها لا تريد ان يأخذ طليقها الذي هو زوجها أولادهما 
أيقن الزوج الثاني انه تم خداعه الا انه قال له انه سيقول له علي موعد اجازتهما ليقبض عليها بعد عمل محضر لها وان عليه ان يخفي انهما فحادث من الاساس وإلا ستدعي عليه بأي شيئ وتتسبب له في الفضيحة التي ستنهي عمله وإتفق علي ذلك حتي خلف وعده معه فذهب إلي اهله لعمل جلسة عرفية ليفاجأ أن زوجها الثاني من عائلة تنتمي جذروها لجماعة الإخوان المسلمين فتعشم انهم وقت معرفتهم بالكارثة سيغضبون من اجل إنصاف الشرع إلا إنهم فوجئي بهم يدافعون عن شقيقهم بحجة انه مقتنع انهم طلقها شفهياً وان سيعيش معها ولن يعود فسالهم كيف سيخالفون الشرع فطالبوه بالرحيل فحرر محضرا ضده في الجمع بين زوجين وارسل شكوي ضدها للمظالم والبلاغات والشكاوي بالخارجية رقم 3627 وعنما علمت زوجته بكل هذا فوجئ الزواج بها ترفع عليها دعوة خلع بدعوة نفقة وتبديد عفش كانت قد  أقامتها قبل عام وحكم  عليه فيها بالسجن سنة دون أن يعلم وقد قادته صدمة أخري إلي الدعوة التي أٌقامها لها محام في دائرة غير مختصة ليثب (( أحمد )) أو الزوج المخدوع التلاعب وتحكم المحكمة حكما لصالحه ببطلان الدعوي بعد تقديمه قسيمة الزواج وانه لم يطلقها ومقدنا اوراق تفيد تزويرها مححرات رسمية في الدولة  الاخري ورغم ورغم كل ما فعلته ما زالت تحاول الطلاق منه لكي تهرب من عقوبة الجمع بين زوجين والتي باتت مثبتة رسمياً اضافة إلي التزوير الذي يريد اثباته في الدولة  الأخري ليتم ترحيلها  لتنال عقتبها وأضاف إن الزوج الثاني عرفت زوجته الأولي بما فعله وطلبت منه الطلاق واخذت أطفالهاوقال (( أحمد )) أن تلك المرأة الشيطانة تسببت في دمار أسرتين وتشريد 5 أطفال دون ذنب أو جريرة إضافة إلي إنها ستورثهم العار !!!!
أضاف (( أحمد)) امه فوجئ أنها كانت السبب في إلغاء عقده بان ارسلت للقناة التي من المفترض ان يعمل فيها بيانات خاصة اتهمته فيها بتزوير (( السي في )) وقالت انه يتعاطي مخدرات وانها طليقته)).
الزوج المخدوع : فصلتني من عملي وزورت أوراق طلاقها





يمكنك مشاركة الخبر علي صفحات التواصل

اترك تعليق