• مصر
  • Loading...

رئيس مجلس الإدارة
سـعــــد سـليــــم
رئيس التحرير
عبد النبى الشحات

كشف لغز إختفاء عريس قبل زفافه بالبحيرة

كشفت مباحث البحيرة بالاشتراك مع فرع الأمن العام لغز أختفاء عريس شاب قبل حفل زفافة بعدة أيام فى ظروف غامضة عقب خروجه من منزله يوم الجمعة الماضية باحدى قرى مركز الدلنجات متوجها لمحل عمله بالقاهرة حيث يعمل باليومية.



تبين قيام ابن عمة عروستة بأستدراجة لتوصيلة للقاهرة مستخدما سيارة صديقه السائق، حيث قام بأعطائة عصير مخدر ثم قام بذبحه بالأشتراك مع صديقه وقاما بتهشيم رأسة لإخفاء معالم الجثة ، ثم قاما بدفنه أسفل أحد الكبارى  بمنطقة الشيخ زايد بأول طريق  الضبعة الصحراوى.

رصدت الأجهزة الامنية اصطحاب المتهم للمجنى علية بموقف سيارات الأجرة بمدينة الدلنجات من خلال تفريغ الكاميرات الخاصة بالموقف وخشية من أفتضاح امره قام المتهم بالتوجة لمركز شرطة الدلنجات وقام بتسليم نفسه معترفا بأرتكاب الجريمة البشعة وأرشد عن شريكة ومكان أخفاء ودفن الجثة ، حيث تم التنسيق مع مباحث الشيخ زايد ومباحث الجيزة وتم إستخراج جثة المجتى عليه ونقلها للمستشفى تحت تصرف النيابه التى أمرت بتشريح الجثة لبيان سبب الوفاة

كان  مأمور مركز شرطة الدلنجات قد تلقى بلاغا من أهلية المجنى علية ويدعى ، أحمد عبد الكريم عبد الستار دومة 25 سنة عامل باليومية ومقيم عزبة يونس حميدة بأختفائة عقب خروجة من منزله متوجها لمحل عمله لمدينة القاهرة وانقطاع الاتصال معه والأشتباه فى أختفائه جنائيا.

تم تشكيل فريق بحث بالأشتراك مع ضباط الأمن العام ومباحث الدلنجات، حيث تم فحص خط سير وعلاقات المجنى علية وتبين من التحريات ان المجنى علية قام بخطبة فتاة تدعى  " رحاب  " منذ  ٦ اشهر وتحدد يوم الزفاف نهاية الشهر الجارى.

وأضافت التحريات ارتباط عروس المجنى عليه بعلاقة عاطفية بابن عمتها ورصدت التحريات مشاهدة المجنى عليه صحبة نجل عمة العروس ويدعى محمود السيد شوقى عز الدين حجاج 25 سائق ومقيم قرية محمود شراقى الدلنجات داخل موقف سيارات الأجرة وأستقلاهما السيارة الخاصة بصديقه معا.

وأثناء قيام ضباط فريق البحث بتكثيف التحريات فوجئوا بقيام المتهم  محمود السيد شوقى، أبن عمة خطيبة المجنى علية يقوم بتسليم نفسة لضباط المباحث حيث اعترف بقيامة بأرتكاب واقعة قتل المجنى علية المبلغ باختفائة بأن قام بانتظار المجنى عليه بمدخل القرية  لسابقة علمه من خطيبتة بعزمه السفر القاهرة وعرض عليه توصيله للقاهرة وقام بذبحة بعد ان دس له المخدر فى علبة عصير وبعد أن فقد الوعى قام بالاشتراك مع صديقه ويدعى  محمد رجب عبد الخالق ، 25 سنة سائق ومقيم زاوية حمور مركز الدلنجات بذبحه بسكين والتعدى عليه بالة حادة على راسة وبعد أن تأكد أنة فارق الحياة قاما بنقلة لأحدى المناطق الخالية بعيدا عن العمران بنطاق الشيخ زايد وقاما بدفنه أسفل كوبرى بواسطة فأس كان قد أعدها مسبقا ثم توجها عقب ذلك لمدينة الدلنجات وتظاهر بالبحث عنه مع اهليتة.

 

تم تحرير محضر بالواقعة وأحيل المتهم لنيابة الدلنجات حيث باشر كلا من أحمد أبو الهدى ومحمد سليم وكيلا النائب العام التحقيق بأشراف المستشار أشرف ربيع المحامى العام لنيابات جنوب دمنهور وأمر بالقبض على شريك المتهم وعروس المجنى عليه.





يمكنك مشاركة الخبر علي صفحات التواصل

اترك تعليق