• مصر
  • Loading...

رئيس مجلس الإدارة
إياد أبو الحجاج
رئيس التحرير
عبد النبى الشحات

كحة أهملتها فتسببت فى بتر ساقيها ويدها (صور)
في أبريل عام 2016، أصيبت الممرضة الأسترالية جاين كاربنتر بنوبة سعال "كحة" عادية مصحوبة ببلغم، لكن بعض أيام قليلة بدأت تعاني من ضيق التنفس بينما لم يستجب جسمها للعلاجات المعتادة.


بالرغم من تدهور حالتها الصحية إلا أن "كاربنتر" رفضت الذهاب للطبيب لعدم إثارة ذعر أسرتها، لكنها ذهبت إلى الطبيبة في الأول من مايو 2016، ونصحتها بالتوجه إلا المستشفى لإجراء الفحوصات اللازمة، وذلك بحسب صحيفة الديلي ميل.

لم تدرك "كاربنتر" وقتها أنها مصابة بمرض خطير يهدد حياتها، وعندما وصلت إلى المستشفى في ساوث ويلز، اكتشف الأطباء إصابتها بالتهاب رئوي حاد، وتعفن في الدم، وتم نقلها إلى الرعاية المركزة.

خلال تلك المرحلة، كان الجهاز المناعي يبالغ في استجابته العكسية، ويهاجم الأعضاء بسبب الصدمة الإنتانية، وبحلول منتصف الليل دخلت الممرضة الأسترالية في غيبوبة بسبب تعفن الدم.

وأدت الاستجابة المناعية الحادة إلى هبوط شديد في ضغط دم "كاربنتر"، وتسبب ذلك في تكوين جلطات دموية صغيرة في أصابعها وساقيها، ويديها وذراعيها، ومكثت في داخل المستشفى لمدة 9 أسابيع تكافح من أجل البقاء على قيد الحياة.

ومن جانبها قال زوجها روب كاربنتر إن زوجته كانت ستفارق الحياة إذا لم يتم إجراء عدة عمليات بتر لها.

وقام الأطباء ببتر زراعها الأيسر من تحت الكوع، وأربع أصابع من يدها اليمنى، كما بتروا كلا قدميها.

وقالت جاين كاربنتر إنها لم تتوقع أن تصاب بتعفن الدم، موضحةً أن حياتها انقلبت رأسًا على عقب بسبب تلك الإصابة.

وأضافت أنها اعتقدت في البداية أن "الكحة" التي تعرضت لها كانت بسبب الإصابة بفيروس تافه، لذا لم تتوجه للطبيب لمعرفتها أن العدوى الفيروسية ستزول بعد عدة أيام.

حاولت كاربنتر الانتحار عدة مرات، بعد النجاة من الموت المحقق بسبب تعفن الدم، لكونها لم تستطع التعايش مع الواقع الجديد بعد خسارة أطرافها.

وكانت "كاربنتر" تشعر بالحزن على حياتها السابقة التي اعتبرت أنها لن تستطيع عيشها مجددًا بسبب الإعاقة التي خلفها تعفن الدم.

وفى الوقت الحالي، تسعى "كاربنتر" مع زوجها للتغلب على الصعوبات التي سببها بتر الأطراف، مستعينةً بأطراف صناعية منحتها لها هيئة الخدمات الوطنية الصحية.

وتسعى الممرضة الأسترالية إلى إجراء عمليات لتغيير الأطراف الصناعية الحالية، خلال الفترة المقبلة لتتمكن من الحركة بشكل أفضل.





يمكنك مشاركة الخبر علي صفحات التواصل

اترك تعليق