هيرميس
قمة مصر الاقتصادية حدث استثنائي يؤكد أن الوطن على الطريق الصحيح مع صمود الاقتصاد الوطني وتحقيق النمو أمام التحديات الجسام

قال النائب محمد رشاد عثمان عضو مجلس الشيوخ، أن انطلاق قمة مصر الاقتصادية اليوم تحت رعاية رئيس مجلس الوزراء الدكتور مصطفى مدبولى، وبمشاركة نخبة من الوزراء وكبار المسؤولين فى الجهات الاقتصادية المختلفة فى الدولة، حدث استثنائي لمناقشة الفرص الاقتصادية فى مصر، ما بعد أزمة كورونا فى عدد من القطاعات المؤثرة والمحورية بالاقتصاد المصري موضحا انها  مؤشرا ايجابيا على استمرار الاقتصاد المصري في النمو والتقدم رغم تحديات وتداعيات جائحة كورونا.



محمد رشاد عثمان
واشار عثمان في بيان له اليوم، الى العديد من القضايا المعروضة على جدول القمة، ومناقشتها عبر 3 جلسات رئيسية فى أهم 3 قطاعات اقتصادية فى الوقت الحالى، وهى القطاع المصرفى والاستثمارى وقطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات والقطاع العقاري وهي أمور ستقوي جسر التواصل بين هذه العقول الاقتصادية والنخبة .

واكد رشاد، أن قمة مصر الاقتصادية، وبما تتناوله، عن دور البنوك فى دعم الاقتصاد والتحول الرقمى والشمول المالى فى ظل أزمة كورونا، وصمود الاقتصاد المصرى أمام جائحة كورونا نتيجة برنامج الإصلاح، واستعراض الفرص والتحديات قمة حيوية وهامة للغاية بجانب تناول خطط الحكومة للتحول الرقمى، ودعم الاستثمار بالمشروعات المرتبطة به، واستعراض حجم الفرص المتوقعة لشركات الاتصالات من خطط التحول الرقمى، والفرص الجديدة بالمدن الذكية التى تنشئها الحكومة.

 ولفت عضو مجلس الشيوخ، أنها قضايا في غاية الخطورة والحساسية، تؤكد ان الاقتصاد المصري يواصل طريقه في النمو وقادر على الصمود رغم كل التحديات، وأن برنامج الاصلاح كان ولا يزال قرارا مصريا وطنيا استطاع تغيير الأوضاع في مصر للأفضل.





يمكنك مشاركة الخبر علي صفحات التواصل

اترك تعليق