• مصر
  • Loading...

رئيس مجلس الإدارة
إياد أبو الحجاج
رئيس التحرير
عبد النبى الشحات

قصة عودة الطالبة "ملك" بعد 3 أيام من اختفائها أثناء ذهابها لدرس بالشرقية.. صور

تمكنت الأجهزة الأمنية بالشرقية منذ قليل من إعادة الطالبة ملك التي اختفت في ظروف غامضة منذ 3 أيام أثناء توجهها إلى أحد مراكز الدروس الخصوصية بمدينة الزقازيق.



ووجهت الأسرة الشكر إلى الأجهزة الأمنية التي واصلت البحث عنها حتى عودتها سالمة، كما تجمعوا أمام المنزل برفقة الجيران لاستقبالها بالطبل البلدي والمزمار.

 

تلقى اللواء إبراهيم عبدالغفار، مدير أمن الشرقية، إخطاراً يفيد بورود بلاغ إلى قسم شرطة ثاني الزقازيق باختفاء "ملك عمرو سعد"، 14 سنة، طالبة في الصف الثالث الإعدادي، مقيمة بمدينة الزقازيق، وذلك بعد قيامها بتوصيل شقيقتها الصغرى إلى منزل جدتها في منطقة "كفر الإشارة"، بمدينة الزقازيق، قبل توجهها إلى الدروس الخصوصي.

 

وتحرر محضر بالواقعة، وتم تشكيل فريق بحث لكشف غموض واقعة اختفاء الطالبة، والبحث عنها لإعادتها إلى أسرتها، وأخطرت النيابة العامة التي تولت التحقيق.

 

وكان "عبداللطيف مصطفى"، خال الطالبة المختفية، قال في تصريحات صحفية، إن "الأسرة بدأت تشعر بالقلق بعد تأخرها عن موعد عودتها إلى المنزل، وبدأنا البحث عنها، وبسؤال صديقتها أخبرتنا بأنها تلقت مكالمة هاتفية منها قبل اختفائها، وأخبرتها بأنها تستقل توك توك في طريقها إلى مقر الدرس، وأنها ستصل بعد نحو 5 دقائق، إلا أنها لم تحضر إلى الدرس".

 

وأضاف أن الأسرة حررت محضرًا بقسم شرطة ثاني الزقازيق، بعد مرور 24 ساعة على تغيبها، وبدأت الشرطة تبحث عنها، مشيرًا إلى أن أفراد الأسرة يواصلون البحث عنها أيضاً، ويحاولون الحصول على تسجيلات كاميرات المراقبة في المحلات التجارية الواقعة في نطاق منزل الجدة وحتى مكان مجموعة الدرس.

 

وأوضح خال الفتاة أن آخر ظهور لها، في إحدى الكاميرات، كان أثناء نزولها من منزل جدتها، وسيرها في أحد الشوارع الجانبية، ناحية مسجد الأوقاف، لافتًا إلى أنهم يحاولون تفريغ باقي الكاميرات.

 





يمكنك مشاركة الخبر علي صفحات التواصل

اترك تعليق