• مصر
  • Loading...

رئيس مجلس الإدارة
سـعــــد سـليــــم
رئيس التحرير
عبد النبى الشحات

قصة تلقيب هند رستم بـ ملكة الإغراء

امتازت النجمة الشقراء هند رستم بشخصية قوية عنيدة فريدة من نوعها، لفتت أنظار الجميع لها بطلتها الخفيفة والراقية، وأهلتها لأن تكون نجمة "يُضرب بها المثل" فى الأنوثة والجمال والكاريزما الطاغية، فضلا عن الأداء التمثيلى منذ أن ظهرت فى أول مشهد بفيلم "غزل البنات" حتى أخر عمل قدمته فى السينما .



وكان للفنانة حكاية نادرة في حياة هند رستم، وهى حكاية لقب "حرم الدكتور محمد فياض ، الذى تحبه للغاية من خلال تسجيل نادر "النجمة لما بتبقى مرات دكتور أو مهندس أو أيا كانت وظيفته.. أنا بحب أقول ليه مدام دكتور فياض.. بحب أوي الكلمة دي.. ومش معنى كده إني مابحبش اسمع هند رستم رستم.. لا، إنما بحس مدام الدكتور فياض بالشغل والعمل والمسئولية".

وأضافت: "وبحب أوضحها مش عشان دكتور اتمسح فيه.. لا أبدا، لأنه هو دكتور وأنا هند رستم، إنما أنا لما بقول مدام دكتور فياض، بحس إن أنا ست وزوجة ولو تعبت هلاقي إنسان وتعابعت: "هند رستم عاشت فترة طويلة لوحدها هي المسئولة عن نفسها.. وكل شئ والمسئولة عن فلوسها وشغلها وتربية ابنتها يعني مسؤولية، فجاء الوقت اللي أهرب فيه من المسئولية".

 

يذكر أن هند رستم اسمها الحقيقي ناريمان حسين مراد رستم، ومن مواليد عام  في محرم بك بالإسكندرية 1931، وقدمت العديد من الأعمال السينمائية ومنها امرأة على الهامش، صراع في النيل، بنات حواء، انتصار الحب، رجل بلا قلب، إشاعة حب، بين السما والأرض، وغيرها ، وتعد ، وكانت قد كشفت عن كرهها للقب "ملكة الاغراء" حيث يعد تلك اللقب طمس لموهبتها الكبيرة .





يمكنك مشاركة الخبر علي صفحات التواصل

اترك تعليق