قسد : التطهير العرقي بسوريا مستمر من قبل القوات التركية 
اتهم قائد قوات سوريا الديمقراطية (قسد)، مظلوم عبدي، القوات التركية بـ"انتهاك" وقف إطلاق النار وتنفيذ عمليات تطهير عرقي، وأعرب عن استعداده للعمل مع القوات الأمريكية.  


وأشار عبدي  مع جنيفر جريفين مراسلة شؤون الأمن القومي في شبكة "فوكس نيوز" الأمريكية، إن قواته ما زالت تريد العمل مع الولايات المتحدة، والجيش الأمريكي يحتاج إلى البقاء في شمالي سوريا.

يأتي ذلك وسط تقارير تفيد بأن القوات التركية تنتهك الهدنة بضربات جوية متفرقة ضد القوات المدعومة من الأكراد.

وقال القائد العسكري الكردي، الذي تحدث من خلال مترجم إن الجيش التركي "انتهك" وقف إطلاق النار المخطط له، ويواصل ارتكاب عمليات "التطهير العرقي".

وأضاف أنه "يشعر بخيبة أمل كبيرة" من الرئيس دونالد ترامب بشأن انسحاب القوات الأمريكية في شمالي سوريا، وقال إنه لا يزال هناك متسع من الوقت للولايات المتحدة لمساعدة الأكراد الذين يقاتلون من أجل حياتهم.

وتابع: "التطهير العرقي" مستمر، مؤكدا مخاوف المدنيين الأكراد في المنطقة بعد أن بدأت فظائع مماثلة في مدينة عفرين (شمال غرب) العام الماضي.

وأشار مظلوم إلى سقوط أكثر من 500 ضحية مدنية، ونزوح أكثر من 400 ألف كردي حتى الوقت الراهن.

ولفت إلى أنه رغم الهجوم التركي، ما زال الأكراد يحرسون سجناء تنظيم "داعش" الإرهابي، وأصر على أن قواته ستواصل العمل مع الولايات المتحدة بدلاً من محاربتهم بمفردها.
 





يمكنك مشاركة الخبر علي صفحات التواصل

اترك تعليق