المؤسسة المالية والاستثمارية الرائدة في الاسواق الناشئة والمبتدئة
  • مصر
  • Loading...

رئيس مجلس الإدارة
سـعــــد سـليــــم
رئيس التحرير
عبد النبى الشحات

قتيل في إطلاق نار خلال احتجاجات ضد عنف الشرطة بكنتاكي الأمريكية
لقي شخص مصرعه، في إطلاق نار وقع أثناء احتجاجات ضد عنف الشرطة في مدينة لويسفيل بولاية كنتاكي الأمريكية.

إقرأ أيضاً

التعليم: امتحان ورقى بجميع المواد بديل البحث لطلاب النقل قبل بدء الدراسة
التموين تعديل مواعيد عمل المخابز في رمضان
حسن راتب يتقدم بالشكر لـ محمد الباز بعد إعلان رحيله عن ٩٠ دقيقة
ابنة عمرو دياب تثير الجدل من جديد مع صديقاتها
طارق شوقى يوجه رسالة الى جميع طلاب مصر فى الداخل والخارج
اسرار القبض على الدكتور تشارلز ليبر من قبل السلطات الامريكية

وقالت السلطات إنها تحقق في إطلاق نار، بمتنزه في وسط مدينة لويسفيل حيث تجمع المتظاهرون للاحتجاج على وفاة برونا تايلور.

 

وقالت شرطة مترو لويسفيل، في بيان، إنها تلقت تقارير عن طلقات نارية أطلقت على منتزه جيفرسون سكوير، تلتها مكالمات مفادها أن إدارة شريف مقاطعة جيفرسون كانت تنفذ إجراءات لإنقاذ حياة رجل توفي في مكان الحادث.

 

وبعد فترة وجيزة ، تم إخبار الشرطة عن ضحية إطلاق نار عبر الشارع في قاعة العدل. تم نقل هذا الشخص إلى المستشفى بإصابة لا تهدد الحياة.

 

ويظهر فيديو منشور على وسائل التواصل الاجتماعي رجلاً يفتح النار على المتنزه بينما كان الناس يتدافعون للحصول على ساتر. وأظهرت اللقطات لاحقًا شخصًا واحدًا على الأقل ينزف بغزارة على الأرض.

 

وقال عمدة لويزفيل جريج فيشر، في بيان، إنني "أشعر بحزن عميق من العنف الذي اندلع في جيفرسون سكوير بارك الليلة، إنها مأساة أن هذه المنطقة من الاحتجاج السلمي هي الآن مسرح الجريمة".

 

وبرونا تايلور، العاملة في المجال الصحي، التي لقت حتفها بعد أن أطلقت الشرطة النار عليها، ثمانية مرات، لدى اقتحامها شقتها في مدينة لويسفيل، بولاية كنتاكي، في 13 مارس الماضي.

 

ودعا الناشطون الأمريكيون لترديد اسمها كجزء من حركة لتذكر الضحايا من النساء ذو الأاصول الأفريقية، اللواتي لم يجذبن الاهتمام الذي حظي به آخرون.

 

ولأن تايلور كان من المفترض أن تتمَّ السابعة والعشرين من عمرها، الجمعة الماضية، احتشد عدد من الناس وقفة احتجاجية في لويسفيل، لإحياء ذكراها.

 

وشارك الأمريكيون، على وسائل التواصل الاجتماعي، رسائل عيد الميلاد عبر كتابة "كان يجب أن تكوني هنا للاحتفال".

 

وخلال المظاهرة، قالت والدتها، تاميكا بالمر: "كنا بمفردنا في البداية، أما الآن فمن المدهش أن نرى عدداً كبيراً من الناس يدافعون عنها ويرددون اسمها".

 

واتهم كينيث ووكر، صديق تايلور، في الأصل بمحاولة القتل بعد أن أطلق رصاصة على أحد الضباط الذين دخلوا إلى المنزل، وقال ووكر إنه يعتقد أنه كان يدافع عن نفسه ضد أحد المتسللين.

 

 





يمكنك مشاركة الخبر علي صفحات التواصل

اترك تعليق