بطاريات منصور
أخبار التعليم
  • مصر
  • Loading...

رئيس مجلس الإدارة
سـعــــد سـليــــم
رئيس التحرير
عبد النبى الشحات

قتل إسرائيليين وحكم عليه بالإعدام ..اسرار فى حياة حسن عابدين
حسن عابدين صاحب "القفاشات" الكوميدية الراسخة فى أذهان الجمهور والأدوار الساخرة، "عابدين" أثبت حضوره وموهبته فى عمر متقدم، ولم يستطيع الزمن أن يوقف مسيرته وحقق نجاح وشهرة لم يستطيع غيره من شباب جيله أن يقدمها


- صرح ابنه الأصغر "خالد حسن عابدين" فى أكثر من لقاء صحفى، عن قصة مشاركة وتطوع والده فى حرب فلسطين سنة 1948، وهو لا يتجاوز الـ18 من عمره وقتله أثناء المعارك الدائرة فى الحرب لإسرائيليين، وبالفعل قبض عليه وحكم عليه بالإعدام، لولا التدخلات السياسية، وتهديد أحد رفقاء القفص الذى ارتدى حزاما ناسفا وهدد بتفجير المحكمة إذا لم يتم الإفراج عن المتهمين من بينهم "حسن عابدين".

- لم يستطيع " حسن عابدين" استكمال دراسته الجامعية بسبب حكم والده الذى خشى أن يلتحق بمعهد التمثيل، لذلك راح " عابدين" يتنقل بين فرق التمثيل التابعة لقصور الثقافة، حتى انضم إلى " المسرح العسكري" ومن بعده التحق بفرقة " يوسف وهبي" وفرضت عليه ملامحه الوقورة الناضجة الالتزام بدور الأب فى عز بابه، لكن حسه الكوميدى أضفى للدور حيوية وكان سبب فى شهرة عابدين فى عمر متأخر.

-  بعدالشهرة الكبيرة التى حققها " حسن عابدين" تهافتت عليه شركات الدعاية والإعلان حتى وقع سلسلة إعلانات لإحدى شركات المياه الغازية، والتى حققت نجاح غير مسبوق ورفعت من مبيعات الشركة، لكن فى المقابل واجه هجوم شرس من قبل النقاد، مما أدخله فى حالة من الاكتئاب الشديد ودفعه لرفض تقديم أى إعلانات فيما بعد على الرغم من المغريات المادية التى عرضت عليه.

وفقا لرواية أبنه الأصغر " خالد" واجه " حسن عابدين" موقف محرج أثناء أدائه لمناسك العمرة، حيث طلب منه احد حراس قبر الرسول الابتعاد عن القبر لأنه ممثل، ومن هنا قرر الاعتزار وكان وقتها يعرض مسرحية " عش المجانين"، لكن تدخل أحد أصدقائه فى الوقت المناسب وأشار عليه زيارة أحد الشيوخ وقتها، ومن بعدها قرر الاستمرار فى الفن طالما يقدم أعمال ناجحة بعيدة عن الابتذال .

 







يمكنك مشاركة الخبر علي صفحات التواصل

اترك تعليق